اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي

وزارة الثقافة
وزارة الثقافة
وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
وزارة الثقافة
وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
وزارة الثقافة السعودية تطلق مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
3 صور

أطلقت وزارة الثقافة، اليوم الأربعاء، مبادرتين نوعيّتين داعمتين لأهداف مجلس المحتوى الرقمي، وذلك على هامش المؤتمر التقني الدولي "LEAP"، الذي تنظمه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، خلال الفترة من 1 - 3 فبراير 2022 في الرياض.

وتتمثل المبادرتان التي أطلقتهما وزارة الثقافة، في "منصة ممارسي الثقافة والمحتوى الرقمي، ومبادرة فرص الابتعاث في مجالات المحتوى الرقمي"، وتأتيان ضمن المساهمات التي تقدمها وزارة الثقافة لدعم المحتوى الرقمي السعودي بوصفها عضوًا في مجلس المحتوى الرقمي، إلى جانب جهات حكومية أخرى.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فإن الوزارة تهدف، من خلال المبادرتان، إلى تحقيق الأهداف الوطنية التي أنشئ لأجلها المجلس، وتعزيز التعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص وغير الربحي لدعم المحتوى الرقمي بالمملكة عبر مشاريع ومبادرات استراتيجية.

مبادرة منصة ممارسي الثقافة والمحتوى الرقمي

ووفقًا للوزارة، ستعمل المبادرة كشبكة مفتوحة وموحدة تضم جميع الممارسين السعوديين في مجالات الثقافة والمحتوى الرقمي من مختلف القطاعات، للتواصل والتعاون من خلال الشبكات الاجتماعية أو سوق العمل وتوفير سجل موحد للممارسين والهواة المهتمين بالثقافة والمحتوى الرقمي.

وتهدف المبادرة إلى ربط جميع الممارسين الثقافيين والمحتوي الرقمي في منصة تواصل اجتماعي موحدة، إتاحة إمكانية تتبع المشاركات والإنتاج من خلال لوحة متابعة وتحليلات متعددة، إضافة إلى تعزيز التواصل والتعاون بين الممارسين في المجال من خلال المجتمعات والشبكات الاجتماعية، وإنشاء منصة عالمية تسمح للممارسين بالترويج لمساهماتهم وعرض أعمالهم.

مبادرة فرص الابتعاث في مجالات المحتوى الرقمي

تقدم المبادرة تغطية كاملة للمنح الدراسية للحصول على برنامج البكالوريوس – الماجستير- الدكتوراه في المحتوى الرقمي في الجامعات والكليات المدرجة والمتعمدة من وزارة التعليم.

وتهدف وزارة الثقافة من المبادرة لتوفير خيارات نوعية لابتعاث المواطنين السعوديين المؤهلين من ذوي الامتياز الأكاديمي والشغف بالإعلام الرقمي، للحصول على درجات البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه في المحتوى الرقمي في الجامعات والكليات المدرجة والمعتمدة من وزارة التعليم، وذلك إسهامًا من الوزارة في تمكين المؤهلين في تخصصات المحتوى الرقمي وتأهليهم وفق أفضل المناهج العلمية عالمياً، والذي سينعكس على البيئة الرقمية في المملكة.

وأوضحت الوزارة أن مبادرة فرص الابتعاث في مجالات المحتوى الرقمي تهدف إلى تمكين الطلبة من متابعة التعليم العالي، تحسين الوصول إلى المواهب في سوق المحتوى الرقمي ومنصاته، وتقديم المكافآت والاستثمار في التميز الإبداعي.

مجلس المحتوى الرقمي

يذكر أن مجلس الوزراء كان قد وافق، خلال سبتمبر 2021، على تنظيم مجلس المحتوى الرقمي بهدف تحفيز سوق المحتوى الرقمي وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي وتوفير وظائف نوعية. وسيخصص المجلس 36 مبادرة بدعم يصل إلى 4.2 مليار ريال تستهدف تنمية المحتوى الرقمي، وسيركز على توسيع نسبة المحتوى المحلي وتوفير الوظائف في أربعة أسواق رئيسية هي الفيديو، الصوت، الألعاب الإلكترونية، والإعلانات الرقمية. وتتضمن أهداف المجلس رفع نسبة الإيرادات المحتفظ بها داخل الاقتصاد المحلي، وتنمية المواهب المحلية من خلال برامج تأهيلية وتطويرية، إلى جانب تحسين التشريعات والأنظمة بشكل يحفز على نمو هذا السوق.

ويسعى مجلس المحتوى الرقمي إلى تنظيم وتفعيل سوق المحتوى الرقمي في المملكة في ثلاث مسارات أولها تسهيل مشاركة القطاع الخاص ورواد الأعمال في السوق من خلال اللوائح والتنظيمات وحقوق الملكية الفكرية، ثانيها إيجاد حوكمة متكاملة تحفز على التوسع والنمو وتشجع على الابتكار، إلى جانب تحفيز سوق المحتوى الرقمي وجذب الاستثمارات، وثالثها تطوير البنية التحتية للمحتوى الرقمي.