اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معرض "الإرث العربي في إسبانيا" في حديقة أم الإمارات

معرض "الإرث العربي في إسبانيا" في حديقة أم الإمارات
معرض "الإرث العربي في إسبانيا" في حديقة أم الإمارات

 


تستضيف حديقة أم الإمارات في أبو ظبي معرض "الإرث العربي في إسبانيا"، بالتعاون مع هيئة السياحة الإسبانية، "توريسبانا"، ابتداءً من 17 فبراير ولغاية 10 مارس 2022.


يسلّط المعرض الضوء على السحر الأسطوري لإسبانيا وجماليتها وتأثير التراث العربي على الثقافة وفن العمارة الإسبانية. وسيحظى روّاد المعرض في حديقة أم الإمارات بفرصة اكتشاف أروع معالم إسبانيا التي خلّفتها ثمانية قرون من الوجود العربي على أراضيها.

 

العصور الوسطى


وتصطحب الأعمال الفنية الزوار في رحلة عبر التوجهات المعمارية الأكثر جذباً في إسبانيا لتروي حكايا آسرة من التراث والتاريخ المشترك. وتتيح لروّاد المعرض فرصة التعرّف على التراث الفني والمعماري العربي في إسبانيا، بما في ذلك العجائب المعمارية الأشهر في العصور الوسطى.

 

حديقة أم الإمارات


تشكل حديقة أم الإمارات من خلال موقعها في قلب المدينة ومرافقها المتعددة، وجهة ترفيهية للقاء الزوار والاستمتاع بأبرز الفعاليات والأحداث التي تشهدها العاصمة وأنشطة الصحة واللياقة التي تقام في الهواء الطلق، فضلاً عن التواصل مع الطبيعة بعيداً عن صخب المدينة. وتحتفي الحديقة بإرث الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الذي عُرف عنه اهتمامه البالغ بالبيئة والطبيعة.


منذ إنشائها في عام 1982، عملت حديقة أم الإمارات جنباً إلى جنب مع شركاء محليين وعالميين لتسخير مرافقها متعددة الاستخدام لاستضافة وتنظيم العديد من الفعاليات والأحداث التي استقطبت مئات الآلاف من الضيوف.

ويحظى الزوار في حديقة أم الإمارات بفرصة لتعزيز مداركهم ومعارفهم من خلال العديد من الأنشطة الترفيهية التي تقدمها على مدار العام والمرافق المميزة التي تلبي تطلعات مختلف الأعمار.