اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق الدورة الثانية من مهرجان السدر للأفلام البيئية الخميس في منارة السعديات

مهرجان السدر للأفلام البيئية
مهرجان السدر للأفلام البيئية

تشهد منارة السعديات يوم غد الخميس انطلاق الدورة الثانية من مهرجان السدر لأفلام البيئية 2022، والذي تنظمه هيئة البيئة – أبوظبي، وجامعة زايد وبدعم من شركة أدنوك، والمجلس الثقافي البريطاني في دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 24 إلى 27 فبراير.

المفارقة في الواحة


وبحسب المكتب الإعلامي لإمارة أبو ظبي سيعرض في المهرجان مجموعة منتقاة من الأفلام المحلية والعالمية الحائزة على جوائز. ويركز المهرجان هذه الدورة على قضية "المفارقة في الواحة" لتسليط الضوء على القضايا البيئية في الواحات، والتي تعد جزءًا حيويًّا من تاريخ وجغرافية دولة الإمارات، وكيف أدت التدخلات البشرية وأعمال التعمير لتدهور البيئة، وتأثر صحة الإنسان. كما سيشهد يوم الافتتاح عقد حوار بعنوان "التفكير في الغلاف الجوي" يحضره عدد من المتخصصين والأكاديميين.

أفلام محلية وعالمية متنوعة


تجدر الإشارة إلى أنّ المهرجان سيقدم في دورته الجديدة 20 فيلمًا تعرض مجانًا للجمهور، وللافتتاح اُختير عرض الفيلم الإماراتي "عسل ومطر وغبار" من إخراج نجوم الغانم (2017)، وتدور أحداثه حول تجول مكتشفي العسل، "عائشة وغريب" في الجبال الواقعة شمال دولة الإمارات العربية المتحدة بحثًا عن النحل البري، وكيف يواجهون صعوبات يومية في مهمتهم. كما يُعرض فيلم "خطى في مهب الريح" الذي يتناول معاناة اللاجئين من خلال الأطفال الذين يتمسكون بأحلامهم.

قضايا بيئية مهمة


تحفل قائمة الأفلام التي يعرضها المهرجان في منارة السعديات بالعديد من الموضوعات والقضايا البيئية المهمة، مثل: فيلم "واحة المحاميد من المغرب"، والذي يدور الفيلم حول توثيق أعمال الترميم والتسجيل التي قام بها فريق دولي من الباحثين والمتطوعين في الواحات النائية في وادي درعة، على حافة الصحراء الكبرى في المغرب، ومثل فيلم "أنا غريتا" الوثائقي تم إنتاجه دوليًّا بالاشتراك مع فريدريك هاينينج وسيسيليا نيسين (2020)، ويتناول الصعود الملفت للناشطة "جريتا ثونبرج" في مجال تغير المناخ.
ويتضمن المهرجان فيلمين روائيين، هما الفيلم اللبناني "كوستا برافا"، للمخرجة مونيا عقيل(2021)، وفيلم "ابن الملوك" لألكسيس جامبيس الأستاذ بجامعة نيويورك أبوظبي. ويعرض في المهرجان كذلك فيلم "الشياطين غير المرئية"، للمؤلف الهندي راهول جاين، والذي عرض في مهرجان كان للمرة الأولى (2021).

حوارات حول القضايا البيئية


يسعى المهرجان لتعزيز الوعي المجتمعي، وتعريف المجتمع المحلي بالقضايا البيئية والاجتماعية الملحة، وتشمل الأنشطة الأخرى بالإضافة إلى عروض الأفلام عقد الحوارات الأكاديمية، وسوف يشهد اليوم الأول للمهرجان عقد حوار بعنوان: التفكير في الغلاف الجوي، تديره الدكتورة ألكسندرا كوتوفانا، الأستاذة المساعدة في العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة زايد، كما سيتم عقد نقاشات أخرى على هامش عروض الأفلام يشارك فها نخبة من المتخصصين والأكاديميين والفنانين. وينظم المهرجان أيضًا عروضًا افتراضية لمجموعة من الأفلام في مختلف مدارس أبوظبي حول تغير المناخ وحفظ البيئة.

 

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر تويتر "سيدتي".