اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أمير جازان يدشن المرحلة الأولى من مستشفى الدرب وعددا من المراكز الصحية

افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى الدرب وعددا من المراكز الصحية - الصورة من واس
افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى الدرب وعددا من المراكز الصحية - الصورة من واس

بحضور فهد بن عبدالرحمن الجلاجل، وزير الصحة السعودية، أطلق الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، المرحلة الأولى من مستشفى الدرب العام وعددا من المشاريع الصحة المتطورة بتكلفة وصلت إلى 62,260,039 ريالًا, وذلك بمستشفى الدرب الجديد.

تدشين مستشفى الدرب العام

وتضمن حفل التدشين إزاحة الستار عن مستشفى الدرب العام، والتي من المقرر أن تتسع لـ200 سرير بتكلفة بلغت 337.347.397 ريالًا، وشهد حفل الافتتاح شرحا للخدمات التي يقدمها المستشفى لأهالي المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها.

كما شهد الحفل افتتاح عددا من المشروعات الصحية التي شملت:

- تجهيز التأهيل الطبي بمستشفى صامطة العام.

- وإنشاء وتجهيز مركز صحي عيبان وتطوير 10 مراكز صحية وفق الهوية الجديدة لوزارة الصحة.

- تطوير صالة المستفيدين بمستشفيات صبيا وبيش وصامطة وإرادة للصحة النفسية.

- تطوير بيئة العمل بمراكز التدريب وقاعة المؤتمرات بمستشفيات صامطة والملك فهد.

- تطوير الصيدلية الذكية والروبوت ووحدة الأشعة التداخلية بمستشفى الملك فهد المركزي.


تطور الخدمات الصحية

من جانبه أكد "الجلاجل" وزير الصحة السعودي، أن الخدمات الصحية في المنطقة شهدت تطورا كبيرا بالشكل الذي أسهم في تقليل أعداد الحالات الطارئة، بجانب انخفاض معدل الشكاوى وهو ما يعد بمثابة مؤشر إيجابي.

وأضاف "الجلاجل" خلال كلمته أن المنشآت الصحية أصبحت قادرة على إجراء العمليات النوعية وزراعة القوقعة ومعالجة اعتلالات الشبكية وزراعة القرنية وجراحات القلب النوعية، منوها أن الخطوة التي اتخذها أمير منطقة جازان بتدشين مشاريع صحية جاءت لتعزز مستوى جودة الخدمات الصحية.

كما ذكر عبدالرحمن الحربي، مدير عام صحة جازان، أن المشاريع الصحية تتضمن افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى الدرب العام بسعة 100 سرير، حيث تبلغ السعة السريرية الاجمالية للمستشفى 200 سرير، وتم تجهيزيها بأحدث التجهيزات الطبية ويضم عددًا من الكوادر البشرية الطبية والفنية والإدارية.

واسترسل موضحا أنه تم تطوير 10 مراكز صحية منتشرة في مختلف أنحاء منطقة جازان، مشيرا إلى أن المشاريع التطويرية شملت إنشاء وتطوير التأهيل الطبي بمستشفى صامطة العام وتطوير مركز التدريب وقاعة المؤتمرات، وطال التطوير أيضا مستشفى الملك فهد الذي حظي بمشروع تطوير وحدة الأشعة التداخلية وتطوير الصيدلية الذكية والروبوت الذي يقدم الخدمة ذاتيًا للمستفيدين.
 

يمكنكم متابعة آخر الأخبار على "تويتر سيدتي"