اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

محطات خاصة وفنية من حياة النجمة المكسيكية آراسيلي أرامبولا في ذكرى ميلادها الـ 47

النجمة آراسلي أرامبولا- الصورة من صفحتها على انستغرام
النجمة آراسلي أرامبولا- الصورة من صفحتها على انستغرام

تحتفل النجمة المكسيكية آراسيلي أرامبولا اليوم بذكرى ميلادها الـ 47، وهي نجمة متعددة المواهب جمعت بين الغناء والتمثيل وعرض الأزياء والتقديم.

وُلدت آراسيلي أرامبولا في مدينة شيواوا بالمكسيك في 6 مارس من العام 1975.

بدأت أرامبولا شق طريقها نحو الشهرة في سن مبكرة، ففي سن الـ 13 أثناء دراستها المرحلة الثانوية، شاركت في مسابقات ملكات الجمال، وفي العام 1993 حازت على لقب "وجه العام".

بدأت آراسيلي أرامبولا حياتها المهنية في أداء أدوار صغيرة منها:
Prisionera de amor عام 1994
Cuerpo y alma عام 1995
Canción de Amor عام 1996

وخلال دراستها في معهد Centro de Educación Artística التابع لمؤسسة Televisa الإعلامية، حظيت النجمة بفرصة التمثيل في Cañaveral de pasiones.

في العام 1997، اختيرت آراسيلي أرامبولا للعب دور الممثلة فيرونيكا كاسترو في مسلسل Pueblo chico, infierno grande، وبعد الأداء الناجح الذي قدمته، اختيرت للمشاركة في العديد من المسلسلات اللاتينية منها: El alma no tiene color، Rencor apasionado، Soñadoras ، و Alma Rebelde.

العام 2000 كان مميزاً بالنسبة لها، حيث اختيرت لأداء أول دور بطولي لها من خلال مسلسل Abrázame muy fuerte الذي أنتجه Salvador Mejía.

واصلت النجمة المكسيكية نجاحها وتألقها لتشارك في العام 2002 بالمسلسل اللاتيني الذي حاز على شهرة واسعة حينها: Las vías del amor. لم تشارك في دور البطولة فحسب، بل قامت بتأدية الأغنية الرئيسية للمسلسل.

طموحها لم يقف هنا، فإلى جانب الموسيقى والتلفزيون، دخلت آراسيلي أرامبولا عالم المسرح مع إنتاجات مثل Muchachos de Nueva York و Coqueluche و Hermanos de Sangre.

في العام 2008، توقفت أرامبولا عن التمثيل، لكنها أخذت شهرة واسعة كمضيفة لبرنامج Todo Bebé.

في العام 2009، عادت أرامبولا إلى الشاشة لتلعب دور البطولة في الإصدار الألف من Corazón salvaje، حيث لعبت دوراً مزدوجاً فيه.

أما في العام 2010، ظهرت آراسيلي لأول مرة كبطلة في مسرحية Perfume de Gardenia التي اعتبرها الكثيرون العرض المنافس لـ Aventurera .

في عام 2013 شاركت النجمة في المسلسل التليفزيوني La Patrona، من إنتاج Telemundo and Argos. وبعد النجاح الذي حصلت عليه في La Patrona، اختارتها شركة الإنتاج لتلعب دور البطولة في المسلسل التليفزيوني المقتبس من الرواية الكلاسيكية لـفيكتور هوجو البؤساء Les Miserables، والتي تم إنتاجها في عام 2014.

بعد ذلك، شاركت آراسيلي في العديد من المسلسلات الدرامية اللاتينية، كما غنت بعض أغنيات المسلسلات وأصدرت بعض الأعمال الغنائية الخاصة، وما زالت تظهر في العديد من الأعمال، إنما لم تعد متفرغة كالسابق.

خلال مسيرتها، تم ترشيحها لنيل جائزة في حفل توزيع جوائز Billboard Latin Music عن فئات أفضل ألبوم وأفضل ثنائي وأفضل أغنية مكسيكية إقليمية.

من العام 2005 حتى العام 2009، عاشت آراسيلي قصة حب مع لويس ميغيل، ولديها منه ولدين هما: ميغيل (من مواليد 1 يناير 2007) ودانيال (من مواليد 18 ديسمبر 2008).

قدوتها ومثالها هي الممثلة والمغنية المشهورة جينيفر لوبيز، كما أنها تعشق الممثلة الأمريكية ماريل ستريب والمخرج الأمريكي سبيلبرغ. أما مطربها المفضل، فهو سنتانا.

إلى جانب التمثيل والغناء، عملت اراسيلي أيضاً كرائدة أعمال، وقدمت صورتها لشركة عطور ومستحضرات تجميل في المكسيك.

في وقت فراغها، تحبُ آرسيلي الطبخ وتحضير الحلويات. كما تكتب آراسيلي أرامبولا الأغاني وتعزف على الغيتار.

من المعروف عن هذه النجمة أنها متعلقة بعائلتها جداً، وتحب الخروج مع أصدقائها والذهاب إلى بيتها الذي يقع في Cuernavaca لتقضي بعض الأوقات الخاصة.

هذه الممثلة لطالما عُرفت أيضاً بحبها للتغيير الدائم في "اللوك"، فكل بضعة شهور تهم بتغيير لون شعرها أو القصة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»