اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بوابة الدرعية تعزز الضيافة بإطلاقها فندقا عالميا

الدرعية
الدرعية - الصورة من واس

كشفت هيئة تطوير بوابة الدرعية وفنادق ومنتجعات فورسيزونز الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، عن خططهما لإطلاق فندق فورسيزونز الدرعية.

150 غرفة وجناح فاخر

سيضم الفندق ما يقرب من 150 غرفة وجناحاً فاخراً، ومساحات واسعة لاستضافة اجتماعات الأعمال والفعاليات والمناسبات، ومنتجعاً صحيًاً يتضمن 7 غرف مجهزة بأحدث التقنيات العلاجية ومركزاً للياقة البدنية، ومسبحين خارجيين تحيط بهما كابانات خاصة.

4 منافذ للطهي

وستتوافر بالفندق أيضاً 4 منافذ للطهي، لتكون بمثابة تجربة استثنائية لتذوق أنواع مختلفة من الأطباق المحلية والعالمية، بما في ذلك المطعم المصمم بجوار حوض السباحة، وصالة "صن ست لاونج".

صناعة أجمل الذكريات

وبهذه المناسبة علّق جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية قائلًا: "يسعدنا الدخول في شراكة مع فورسيزونز، بما يسهم في تقديم تجارب جديدة ومبتكرة لضيوف الدرعية، لصناعة أجمل الذكريات، وكذلك من أجل الارتقاء بمستوى خدمات الضيافة الفندقية التي نتطلع في الهيئة إلى توفيرها ضمن منظومة مشاريعنا التطويرية في الدرعية، في إطار سعينا إلى المزج بين ماضيها العريق وحاضرها المزدهر لتصبح الوجهة الثقافية والتراثية الأعظم في العالم".

تحفةً معمارية

ويعتبر فندق فورسيزونز الدرعية، تحفةً معمارية بلمسات جمالية، بفضل الحِرَفية العالية في التصميم المستوحى من التقاليد المحلية، والذي أبدعه مهندسا التصميم الرائدين "إيداس" و"إيلاستيك".

الدرعية

وتقع الدرعية شمال غربي العاصمة الرياض، وتمثل رمزاً وطنياً بارزاً في تاريخ السعودية، كونها مهد انطلاق الدولة السعودية الأولى، حيث تحفل بإرث تاريخي يمتد لـ300 عام من الأمجاد والبطولات، وفي قلب الدرعية يقع حي الطريف التاريخي، الذي يعد أحد أهم المواقع الأثرية في السعودية والمدرج على قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو منذ العام 2010، إلى جانب وادي حنيفة الخصب الذي يزخر ببساتين النخيل.
ومن المقرر أن تضم المنطقة قريباً مشروع بوابة الدرعية، المشروع الكبير الذي يحتفي بالتاريخ الثقافي الغني للمملكة العربية السعودية، ويشمل 13 منطقة متميزة تشمل الوحدات السكنية، وعروض الضيافة، والمساحات المكتبية، والمحلات التجارية، والمتاحف، والمؤسسات الثقافية، والفعاليات السياحية المقامة في الهواء الطلق، وغيرها الكثير.

أكثر مدن الشرق الأوسط الصالحة للمشاة

ويخطط لأن تكون الدرعية أحد أكثر مدن الشرق الأوسط الصالحة للمشاة بنسبة 100٪، ومن المقرر أن تصبح عند اكتمالها الوجهة الثقافية والتراثية الأكبر في العالم. كما ستكون مكاناً يُثري تجربة الزائرين والمقيمين، حيث يحتفي بالتراث الغني للسعودية الذي يجمع بين النمط المعماري النجدي التقليدي وفن العمارة المعاصر.
تابعي المزيد: أكبر المشاريع السياحية قيد الإنشاء في السعودية

مجموعة ملهمة من التجارب التراثية والثقافية والضيافة

باعتبارها القلب التاريخي والثقافي للسعودية، ستستعرض الدرعية قريباً وبكل فخر للعالم ما يزيد عن 300 عام من تاريخ المملكة العربية السعودية وذلك من خلال مجموعة جذابة وملهمة من التجارب التراثية والثقافية والضيافة والتعليم وتجارة التجزئة والمطاعم للزوار. سيتم تطوير جوهرة المملكة والتي تقع في المنطقة الشمالية الغربية المزدهرة والغنية تاريخيًا بالعاصمة الرياض بأسلوب معماري نجدي أصيل.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار على تويتر "سيدتي".