اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خصّت «سيدتي» بحوار حصري ..ياسمين عبد العزيز: كنت أخطط لأكون ملكة الإعلانات 

خصّت «سيدتي» بحوار حصري.. ياسمين عبد العزيز: كنت أخطط لأكون ملكة الإعلانات 
خصّت «سيدتي» بحوار حصري..ياسمين عبد العزيز: كنت أخطط لأكون ملكة الإعلانات 

ياسمين عبد العزيز قنبلة فنية موقوتة تم ضبطها على الإبداع والإبهار في كل عمل تقدمه للجمهور، خطت بثقة نحو النجومية، وخططت لمشوارها الفني الذي اقترب من الثلاثين عاماً، قدمت خلالها حصيلة كبيرة من الأفلام السينمائية الناجحة والدراما والفوازير والمسلسلات الإذاعية، وكانت انطلاقتها الأولى نحو الشهرة من باب الإعلانات، وهي في الثانية عشرة من عمرها، وكان هذا مدخلاً لحوارنا معها.


القاهرة | مصطفى عبد العال Mustafa Abdel Aal
تصوير | شريف مختار Sherif Mokhtar
ستايلست | سحر عزب وميس عزب Sahar Azab and Mays Azab
مكياج | دينا ديمتري Dina Dmitri
شعر | بيشو من محمد الصغير Bisho from Muhammad Al-Saghir

 

 

           تصفحوا النسخة الرقمية العدد 2148 من مجلة سيدتي

 

                                       فستان من أيمن Amen
                                      متوفّر لدى كويني Queeny
                                     أقراط وخواتم من ديما جويلري Dima Jewellery

 

 


ما الذي أغراكِ بالعودة إلى العمل في الإعلانات مرة أخرى بعد توقف منذ 25 عاماً؟
الموضوع كله في تقديري نفحة من ربنا أو تعويض عن الأيام المؤلمة التي عشتها خلال الظروف الصحية الأخيرة، ولم أكن أتوقع أن يقفز الإعلان إلى ترند على اليوتيوب لرقم 1 في العالم.
لكن النجاح لا يأتي مصادفة؟
أنا لم أقل مصادفة، ولكن نفحة من الله. الإنسان مكلف بالسعي والاجتهاد، ولكن هناك أموراً لا تتحكم بها. أشياء خارجة عن إرادتك، فأنت تجتهد، ولكن النجاح والتوفيق من عند الله، وهذا ما حدث معي، أنا اطلعت على كل شيء في مشروع الحملة الإعلانية، واشتغلت وربك وفقنا. وأضافت: «أيضاً هناك عوامل ساعدت على النجاح، كريم محمود عبد العزيز موهوب ودمه خفيف وعنده حضور وكاريزما أمام الكاميرا، والمخرج هادي الباجوري عبقري، أحضر كاميرا من ألمانيا حديثة جداً تعمل شغلاً وتقنيات عالية، يقوم بتقطيع المشاهد وتركيبها بالشكل الذي ظهر في الإعلان».

طريقة الفوازير الاستعراضية

نجاحك في العمل الاستعراضي بالإعلان فتح باب أمام عودتك للفوازير، فماذا تقولين؟

فعلاً، بصراحة أنا عملت على الإعلان بطريقة الفوازير الاستعراضية المحببة عند الناس، وربما هذا هو السبب وراء نجاحه، أيضاً أنا في الأساس نجمة إعلانات اشتغلت في بداية حياتي خمس سنوات في المجال، تعلمت الكثير من العمل في الإعلانات، كخطف الكاميرا وسحب عين المشاهد؛ للتركيز على المنتج، وهذه الأمور أفادتني كثيراً في العمل بالتمثيل.
ما هي الجوانب المشتركة بين فتاة الإعلان والممثلة؟
في بداية عملي كان طموحي العمل في الإعلان فقط، وكنت أخطط لمستقبلي بأن أصبح مخرجة إعلانات كبيرة مثل ملك الإعلانات طارق نور، ولم أفكر أو أخطط لحلم التمثيل مطلقاً، لكن شاءت الظروف أن أتجه للعمل في السينما والدراما، والحمد لله حققت النجاح نفسه.
الإعلان أم التمثيل؛ أيهما أكثر تأثيراً في ثقل موهبتك الفنية؟
فتاة الإعلان الشاطرة التي تستطيع أن تحقق هدفاً من خلال 30 ثانية أو دقيقة، تستطيع أن تمثل أيضاً بشكل جيد، والإعلان رسالة لا تختلف عن أدوات الفن، الأمر سواء في السينما أو الدراما أو المسرح.

تابعي المزيد:لاعبة التنس العالمية أُنس جابر: المرأة التونسية قوية ونحن العرب قادرون على تحقيق أحلامنا وحصد البطولات

الإعلانات ومشوار الفن

تجربتك في الدراما 7 مسلسلات محدودة مقارنة بأفلامك السينمائية، فيلم تقريباً، فما السبب؟

أنا بدأت مشوار الفن بعد عملي في الإعلان ممثلة سينمائية وتليفزيونية في وقت واحد، لكن في السينما تستطيع أن تطرح العديد من القضايا بشكل خفيف وليس دسماً، يعني أن أطرح مشكلة بخفة دم ليتقبلها الجمهور؛ لأن الجمهور في السينما يذهب إلى الفنان باختياره وعن حب للعمل وللفنان، ولكن في الدراما الوضع مختلف، فالفنان يعمل هدفاً أو قضية ويذهب إلى بيت المشاهدين، ويعالج هذه القضية، ويقدم الحلول والمقترحات من خلال عمل فني متكامل، فمثلاً في مسلسل «اللي ملوش كبير» بعض الناس تعاطفوا مع الخديوِ، وكانوا يتمنون أن يظل هيرو ولا يموت في المسلسل، لكن هذا خطأ ويخرج عن الرسالة أو الهدف المرجو؛ لأن الخديوِ في النهاية رجل خطر قتل أناساً كثيرين، وكان يجب أن يتم العقاب ليكون ردعاً لأمثاله؛ لأنك لو تركت المجرم بجريمته أصبح بطلاً ونموذجاً، وتصبح كارثة؛ لأنه يساهم في نشر السلبيات في المجتمع، لهذا كان لابد أن يقتل الخديوِ؛ لكي نوصل رسالة وهي أن العقاب موجود.

 

قميص دنيم وجاكيت متوفرتان لدى توسا Tousa
عقد وأساور وأقراط من من ديما جويلري Dima Jewellery


العودة للمسرح

قلت إنكِ تفكرين في العودة للمسرح، فهل نشاهد عملاً مسرحياً مع أحمد العوضي؟

ضحكت كثيراً ثم قالت: والله العظيم بالفعل فكرنا في هذا؛ لأن العوضي دمه خفيف جداً، وعندما تكون قريباً منه، فهو دائم المزاح والقفشات مع أصدقائه المقربين جداً، هو ملامحه حادة لكن كل أوقاتي ضحك من قفشاته.
ولكن كما قلت المسرح مختلف عن كل الفنون، لا بد أن تكون ملتزماً بالوقت والمجهود، فهو يستحوذ على الفنان بشكل كبير، ويصبح أي عمل بجانبه صعباً جداً، لكن الفكرة قائمة خصوصاً مع العوضي!

 

 

عملت على الإعلان بطريقة الفوازير الاستعراضية المحببة عند الناس، وربما هذا هو السبب وراء نجاحه

العوضي قال لي: «هاتكسري الدنيا في رمضان ولم أصدق!»

 

 

هل تفكرين في عمل فوازير رمضان خلال الفترة القادمة؟
بعض شركات الإنتاج تدرس هذا الموضوع الآن، وتلقيت بعض العروض لكن المسألة تحتاج لتفكير ودراسة؛ لأن الفوازير ليست سهلة، فكرة ولازم تكون جيدة وجديدة، الفوازير تعتمد على الإبهار في التصوير والملابس والأداء وميزانيات ضخمة، لكن لا يوجد شيء مستحيل.

كنت أقرب للموت

بعيداً عن الفن ربما يحتاج جمهورك للاطمئنان على صحتك في أول حوار لمطبوعة مصرية وعربية بعد الأزمة الصحية؟

الحمد لله أنا عشت 4 أشهر بين الحياة والموت، وكنت أقرب للموت منه إلى الحياة، وكأني كنت أكتب وصيتي في هذا الوقت وأجريت 4 عمليات صعبة وخطيرة، ولكن في النهاية دعاء الناس والمقربين كان سبباً في رفع البلاء وإزالة الغمة، وبفضل هذه الدعوات نجوت من الموت بفضل الله.
ماذا تعلمت من التجربة؟
الإنسان ضئيل جداً ولا يجب أن يحمل في قلبه حقداً أو حسداً أو كرهاً للآخرين؛ لأن الدنيا لا تساوي شيئاً، ويجب أن تكون علاقتك بالآخرين طيبة وأن تبني حياتك على ثقتك بخالقك؛ فهو الذي بيده الحياة والرزق والنجاح والتوفيق وكل شيء.

تابعي المزيد: سيدة الأعمال الإماراتية منى عيسى القرق:أستقي الدروس من تجارب النساء الأخريات


زيادة الوزن
بعد الأزمة الصحية؛ هل اتبعت نظاماً صحياً وغذائياً معيناً؟

زيادة الوزن عادية، أنا بعد الأزمة انخفض وزني كثيراً جداً لدرجة غير طبيعية، وقلت لا يوجد أفضل من الصحة وتوقفت عن كل أنواع الريجيم، وقلت الصحة أهم، بدأت آكل كل شيء أتشوق لأكله وبأي كمية، وزني زاد شيئاً ما، قلت: أمر عادي، ليست مشكلة. ولما يكون عندي تصوير أو أي عمل فني أرجع للنظام الغذائي المعتاد للريجيم، يعني أنا حالياً بلا قيود، أفرح بعودتي للحياة، وأضافت: تعرف يا مصطفى، عند عودتي من سويسرا كنت قد قررت في داخلي ألا أعمل أي عمل فني هذا العام، وقلت: يكفي أن ربنا أنقذني من هذه الكارثة، ولكن بعد فترة فكرت في الناس والمشاهدين الذين أحبهم، وقلت ليس مهماً أن أعمل مسلسلاً هذا العام، وبدأت مشروع الحملة الإعلانية، سبحان الله، حققت نجاحاً ربما يتجاوز بل يفوق نجاحي لو كنت عملت مسلسلاً. إنها مشيئة الله.
وهناك حقيقة هي أن من يحبك سيظل يحبك وأنت وزنك زيادة؛ وأنت قصير؛ وأنت طويل، ليس مهماً الشكل، ولن يفرق مع الحب.
ما رأي العوضي في نجاحك الرمضاني هذا العام؟
العوضي توقع النجاح قبل حدوثه، فقد زارني أثناء التصوير وشاهد الأغنية، وقال بالنص الأغنية سوف تكسر الدنيا، وسوف تحققين نجاحاً كبيراً جداً.
وقلت له: لا أظن بهذه المبالغة، ولكن رؤيته كانت صحيحة، وأضافت: أنا توقعت النجاح ولكن ليس بهذه الدرجة خصوصاً وأن الناس عاشوا الفكرة وتعاطفوا معها، وأصبحت جزءاً من حياتها اليومية من إفيهات وقفشات وتقليد لأغنية الإعلان من الكبار والصغار، وكل الطبقات في المجتمع، الحمد لله.

 

                                        ياسمين عبد العزيز

 

 


الستر والصحة

بماذا تحلمين بعيداً عن الفن؟

أحلم بالستر والصحة، لا يوجد أغلى من الصحة، وهي دعوتي لكل من أحب.
ماذا تقولين لزوجك؟
أقول للعوضي، أنت هدية من الله، وأدعو له بالخير والنجاح؛ لأنه طيب وحنون ويستحق كل خير.
ماذا تقولين لجمهور «سيدتي»؟
يكفي أنني لا أتحدث لأي مطبوعة أو صحيفة سوى «سيدتي»، وهذا يعني حباً كبيراً جداً جداً جداً.

تابعي المزيد:الشابة السعودية ميريهان الباز:شغفي بتعديل السيارات سبب احترافي الميكانيك