اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أكبر امرأة بالعالم.. تحتفل بعيدها الـ128

أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
لديها مقدمة رعاية تدعى ثانديوي ويسنيانا- الصورة من موقع (dailystar)
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
لا أستطيع النوم عندما لا أكون بجوارها،- الصورة من موقع (dailystar)
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
تقول جوانا إن حدثاً واحداً لن انساه أبداً- الصورة من موقع (dailystar)
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
تنسب مازيبوكو الفضل لحياتها الطويلة- الصورة من موقع (dailystar)
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
أكبر امرأة بالعالم، تحتفل بعيدها الـ128
4 صور
احتفلت الجنوب أفريقية جوانا مازيبوكو، بعيد ميلادها الـ128، والتي يُعتقد أنّها أكبر معمّرة على قيد الحياة حول العالم.. ولدت مازيبوكو في مايو/أيار من عام 1894؛ أي أنّها عاشت الاستعمار البريطاني والفصل العنصري وحربين عالميتين.
ووفقاً لموقع (dailystar) تنسب مازيبوكو الفضل لحياتها الطويلة إلى "طبق سحري" عبارة عن نوعين من الأطعمة اليومية طوال حياتها، وهما مزيج الحليب الطازج والسبانخ البرية، المكونان اللذان بدأت في تناولهما عندما كانت طفلة.ADVERT وقالت مازيبوكو، التي تعيش في بلدة كليركسدور بمقاطعة شمال غرب الجنوب أفريقية، إنها نشأت في مزرعة ذرة في بلدة أوتوسدال، وكانت الأكبر بين 12 طفلاً، 3 منهم لايزالون على قيد الحياة حتى اليوم. على الرغم من أنها لا تتذكر طفولتها جيداً، إلا أنها تتذكر الوقت الذي كان فيه وباء الجراد في المزارع. قالت: "كانت هناك أنواع يمكننا صيدها ونأكلها، كان الأمر كما لو كنتَ تأكل اللحم، كنا نقليها ونأكلها هكذا، فقط بمفردها". تقول جوانا إنها مستعدة للموت؛ لأن الكثير من الأشخاص الذين تهتم لأمرهم قد فارقوا الحياة بالفعل. تقول جوانا مع ذلك: إن نظامها الغذائي عندما كبرت كان في الغالب الحليب الطازج والسبانخ البري. قالت: "الآن، أنا آكل طعاماً حديثاً.. أنا معتادة على ذلك، لكنني أفتقد الطعام الذي نشأت عليه". تقول: "عشنا بشكل جيد في المزارع، لم تكن هناك مشاكل". وعلى الرغم من معاناة مازيبوكو من مشاكل في السمع؛ فإنها لاتزال تعتمد على نفسها بما يكفي للتنقل في منزلها، ولديها مقدمة رعاية لا تفارقها.

* زواجها من رجل كبير في السن

تنسب مازيبوكو الفضل لحياتها الطويلة- الصورة من موقع (dailystar)
تزوجت مازيبوكو من رجل كبير في السن، بعد وفاة زوجته الأولى، وكان لديه عربة خيل وأبقار؛ فكانت تحلب الأبقار وتصنع الزبدة لبيعها، وأنجبت منه 7 أبناء، اثنان منهم على قيد الحياة اليوم، ويبلغ عمرهما 83 و81 عاماً، ولديها 50 من الأحفاد وأبناء الأحفاد.. بعد فراق زوجها، كسبت جوانا عيشها من خلال القيام بالأعمال المنزلية لأصحاب المزارع. قالت: "لقد قمت بتسويتها وتنظيفها، كان الناس طيبين، هذه هي الحياة التي أريد أن أعود إليها، لا أعرف لماذا أتيت إلى جوبيرتون؛ لأن الحياة هنا صعبة". "عندما لا يكون لديك المال؛ فإنك تعاني.. في المزارع، كنا نعيش على الأشياء التي نزرعها، وكنا نحصل على حصص الإعاشة أيضاً، في نهاية العام كنا نحصل على أكياس من الذرة ونذهب ونبيع لهم ونكسب المال".

* المعمرة لن تنسى حدثاً واحداً، هو أول انتخابات بجنوب أفريقيا

تقول جوانا إن حدثاً واحداً لن انساه أبداً- الصورة من موقع (dailystar)
تقول جوانا إن حدثاً واحداً لن تنساه أبداً، هو التصويت في أول انتخابات ديمقراطية في جنوب أفريقيا في عام 1994. يصعب سماع جوانا قليلاً هذه الأيام، ولكن لايزال بإمكانها الرؤية، لايزال بإمكانها التحرك في أرجاء المنزل، وإن كان ذلك فقط بمساعدة إطار. قالت: "جسدي متصلب، عندما أمشي، أمشي كالأطفال، عندما يسير الناس في الشوارع صعوداً ونزولاً، أراقب فقط من خلال نافذتي وأتمنى أن أكون مثلهم". جوانا لديها مقدمة رعاية تدعى ثانديوي ويسنيانا، تعيش معها منذ عام 2001. قالت ثانديوي عن رباطهما: "لا أستطيع النوم عندما لا أكون بجوارها، عندما أعود، ستقول أيضاً إنها لا تستطيع النوم.. تقول إنها تجلس بجوار النافذة تنظر إلى البوابة وتتساءل متى سوف أعود". وقال رئيس البلدية المحلي جيمس تسوليلا: "علينا أن نحاول وضعها في كتاب جينيس للأرقام القياسية؛ حتى يتم تكريمها بشكل مناسب". تدعي جوانا مازيبوكو البالغة من العمر 128 عاماً أنها ولدت في مايو 1894، وتقول إنها عندما تموت في النهاية، يجب على أقاربها "دفني جيداً؛ حتى لا أزعجهم أبداً".