اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اكتشاف أكبر معمرة في العالم في البرازيل

ماريا غوميز دوس ريس
أكبر معمرة في العالم- الصورة من موقع ABD Post
ماريا غوميز دوس ريس
ماريا غوميز دوس ريس وحفيدتها سيليا غوميز- الصورة من موقع New York Post
لوسيل راندون
لوسيل راندون- الصورة من قصص إنستغرام موسوعة غينيس للأرقام القياسية
ماريا غوميز دوس ريس
ماريا غوميز دوس ريس
لوسيل راندون
3 صور
يعتقد المسؤولون البرازيليون أنهم ربما عثروا على أكبر شخصية على قيد الحياة في العالم بعد أن عالج الأطباء امرأة تبلغ من العمر 121 عاماً في منزلها. وقد تم التوصل إلى هذا الاكتشاف المذهل عندما تم إرسال فريق طبي متنقل إلى مقر إقامة السيدة "ماريا غوميز دوس ريس" في بوم جيسوس دا لابا.

اندهاش أحفاد غوميز كونها أكبر معمرة في العالم

ماريا غوميز دوس ريس وحفيدتها سيليا غوميز- الصورة من موقع New York Post

بحسب موقع Daily mail، ولدت "غوميز دوس ريس" في 16 يونيو 1900 في قرية بوم جيسوس دا لابا في بيلا فيستا، وفقاً لشهادة ميلادها. وبشكل لا يُصدَّق، لا تزال مقيمة في بلدتها الصغيرة، وفقاً لمنفذ الأخبار البرازيلي G1. لقد مات جميع أبنائها وهي تعيش الآن مع حفيدتها "سيليا غوميز"، التي قالت عن جدتها أنها كانت نشطة للغاية حتى قبل ثماني سنوات، حينها كانت لا تزال تُعد وجبات الطعام وتغسل الملابس وتحضر القداس. لكن الآن، تقول إن حياتها تدور حول الاعتناء بها فقط.
قالت "غوميز": "نحن نعلم أنها قد تقدمت في العمر. لكن أنها الأكبر في العالم؟ نحن مندهشون".
تتناوب حفيدتاها الكبيرتان "فيتوريا ستيفاني" و"إيفانيلد غوميز" أيضاً في المساعدة في تلبية احتياجات "غوميز دوس ريس" اليومية.
تقول "فيتوريا غوميز": "إنها لا تزال تدرك أشياء كثيرة. إنها تتحدث إلينا. في بعض الأحيان تنسى من هي. الآن في كثير من الأحيان لا تتذكر".

ماريا غوميز قد ترى الجيل الخامس من نسلها

أكبر معمرة في العالم- الصورة من موقع ABD Post

في المجموع، لدى "غوميز دوس ريس" 13 حفيداً وستة من أحفاد الأحفاد، وقد ترى الأسرة لتتوسع إلى الجيل الخامس مع ولادة طفل قادم.
قالت "إيفانيلد غوميز"، التي انتقلت للعيش معها عندما كانت تبلغ من العمر ست سنوات: "لم أفتقر إلى أي شيء أبداً، ودائماً ما كانت تقول العبارة التالية، والتي أقولها عنها في حياتي: اذهبي للدراسة يا فتاة. إذا تمكنت اليوم من التخرج، فقد كان ذلك بفضل التشجيع الذي تلقيته من جدتي الكبرى".

أكبر معمرة على قيد الحياة معترف بها


وفقاً لموسوعة غينيس للأرقام القياسية، فإن أكبر معمرة في العالم هي الراهبة الفرنسية "لوسيل راندون" البالغة من العمر 118 عاماً. ولدت في 11 فبراير 1904. وقد حلت محل "كين تاناكا" اليابانية التي توفيت في 19 أبريل عن عمرٍ يناهز 119 عاماً.
لوسيل راندون- الصورة من قصص إنستغرام موسوعة غينيس للأرقام القياسية

لتأكيد مكان "غوميز دوس ريس" في القائمة، سيُطلب منها أو عائلتها دفع 4000 ريال برازيلي، حوالي 800 دولار، وتقديم المستندات القانونية التي تثبت سنها لموسوعة غينيس.