اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في يوم التأمل العالمي.. دعوة لتصفية أذهاننا

التأمل
تاريخ يوم التأمل العالمي
التأمل
التأمل يعمل على تقليل التوتر
التأمل
كيفية الاحتفال باليوم العالمي للتأمل
التأمل
التأمل
التأمل
3 صور

عندما يكون العالمُ من حولك غارقاً في الجنون والضوضاء، ولا يبدو أنك تجد لحظةَ سلامٍ في عاصفة اليوم؛ فقد حان الوقت للتراجع وتذكّر تلك اللحظات السعيدة عندما كنا أطفالاً؛ حيث لا نتحمل مسئوليةً ولا نشعر بالقلق والخوف من المستقبل.
وبحسب موقع Days of the Year؛ فإن يوم التأمل العالمي، الذي يقع في الجمعة الثالثة من شهر مايو ويصادف اليوم 20 مايو 2022، هو دعوة للعالم ليأخذ وقتاً للمشاركة في هذه الممارسة، التي تعود إلى آلاف السنين، وتصفية أذهاننا، مع تذكر أننا بشر أولاً، والعاملون ثانياً.

تاريخ يوم التأمل العالمي

تاريخ يوم التأمل العالمي


يمكن تتبع تاريخ يوم التأمل العالمي من خلال تاريخ التأمل نفسه.. كان التأمل جزءاً لا يتجزأ من العديد من الأديان، وقد تم العثور عليه لأول مرة في شكلٍ مكتوب في حوالي 1500 قبل الميلاد في الهند.
وفي عالم اليوم، يُعد التأمل أمراً حيوياً، بِغضّ النظر عما إذا كنتَ شخصاً روحياً أم لا؛ فالصخب وضجيج النشاط اليومي يمنع الكثير منا من الاستمتاع بلحظة من السلام.

فوائد التأمل

ثبت علمياً أن التأمل له آثار عقلية وجسدية إيجابية عند ممارسته بانتظام، وتتضمن بعض الفوائد الرئيسية للتأمل ما يلي:

المساعدة في خفض القلق

في جميع أنحاء العالم، لايزال القلق أحدَ أبرز حالات الصحة العقلية، على الرغم من أن الأطباء قد يصفون في الحالات الشديدة دواءً لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من قلقهم، إلا أنهم غالباً ما يميلون إلى تجربة نَهْجٍ أكثرَ شمولاً أولاً.. التأمل هو أحد أكثر الطرق الشاملة شيوعاً لعلاج أعراض القلق، ومساعدة الأفراد على إبطاء معدل ضربات القلب، والتحكم في الأفكار الضارة، ومنع نوبات القلق.

تقليل التوتر

التأمل يعمل على تقليل التوتر


ليس هناك شك في أن العالم الذي نعيش فيه، يمكن أن يكون مرهقاً.. على الرغم من أن الإجهاد هو استجابة جسدية طبيعية تماماً؛ فلا ينبغي أن نشعر بالتوتر بانتظام؛ لأن الإجهاد المستمر يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة في الجسم.. التأمل هو وسيلة رائعة لقضاء بعض الوقت بعيداً عن العالم المزدحم، والتركيز داخلياً على نفسك.. تمارين التنفس التي يتم إجراؤها أثناء التأمل، يمكن أن تقلل من ضغط الدم، وتقلل من مستويات التوتر وتهدئة العقل، وإعطاء الجسم وقتاً للتعافي من فترات الإجهاد المطول.

تقليل المشتتات

يمتلك العقل البشري أشياءَ أكثر من أي وقت مضى؛ جنباً إلى جنب مع الإنترنت والهواتف الذكية، وهذا يعني أن الكثير منّا يعاني من قلة التركيز.. تشجع ممارسة التأمل على التفكير في الحاضر، والعيش في اللحظة الحالية، ورفض المشتتات؛ مما يساعد في الحفاظ على التركيز عند الحاجة إلى ذلك، وتحسين الإنتاجية الإجمالية.

كيفية التأمل

أحد الأشياء الرائعة في التأمل، هو أنه يمكن لأي شخص القيام به، ويمكنه القيام به من أي مكان، سواء أكان جالساً أو واقفاً أو مستلقياً على السرير.. ببساطة، أغلق عينيك وركز على أخذ أنفاس عميقة، وإفراغ عقلك من الأفكار، إذا ظهرت الأفكار، ببساطة اعترف بها وحرّكْها في طريقها.. استمر في التنفس بعمق، واستخدم تنفسك لتعميق إحساسك الداخلي بالهدوء؛ حتى تكون مستعداً لفتح عينيك، ومواصلة يومك.

كيف نحتفل بيوم التأمل العالمي

كيفية الاحتفال باليوم العالمي للتأمل


من الأفضل الاحتفال بيوم التأمل العالمي من خلال تخصيص بعض الوقت لنفسك؛ لتصفية ذهنك والاسترخاء.. كيف يمكن أن يختلف مظهر التأمل على نطاق واسع من شخص لآخر، مع تفضيل بعض النشاط البدني المصاحب لممارستها (غالباً اليوغا أو غيرها من الأنشطة الموجهة نحو التمرين) بينما يفضل البعضُ الآخر الجلوسَ والاستمتاع براحة البال.
للاحتفال بيوم التأمل العالمي الخاص بك، ابحث عن مكان تشعر فيه بالراحة والاسترخاء، سواء أكان ذلك في صالة الألعاب الرياضية، أو حتى في بيئة طبيعية مثل المحيط أو الغابة، ثم ببساطة ضع نفسك في وضع مريح، وأغلق عينيك، وتنفس بثبات، ودع كل الأفكار تتجول من عقلك.. إذا لم تحاول أبداً التأمل من قبلُ؛ فقد يكون من الصعب إزالة الأفكار الشاردة من عقلك، وقد تستفيد من تجربة برنامج تعليمي للتأمل الإرشادي؛ حيث سيتحدث معك أحدُ الأفراد ذوي الخبرة بلطف خلال هذه العملية.
أياً كانت الطريقة التي تختارها للاحتفال بيوم التأمل العالمي، فقط تذكر أن التأمل يكون مفيداً للغاية عند ممارسته بانتظام؛ فلماذا لا تضع تذكيراً لنفسك للتأمل مرة واحدة يومياً، كل يوم لبقية الأسبوع، وانظر كيف تشعر.