اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين.. ترجمة ندوة "الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما" بـ10 لغات عالمية

الرئاسة العامة لشؤون الحرمين
الرئاسة العامة لشؤون الحرمين
ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما)
ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما)
الرئاسة العامة لشؤون الحرمين
ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما)
2 صور

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، برعاية كريمة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، عن إقامة ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما) يوم الثلاثاء القادم غرة ذي القعدة بالمسجد الحرام.

لتعلن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء عن استعداداتها لإقامة الندوة، وسيشارك فيها أعضاء هيئة كبار العلماء وأئمة المسجد الحرام والمسجد النبوي، وبحضور عددٍ من الشخصيات البارزة من مختلف القطاعات بدولتنا المباركة، ويأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات وتطلعات قيادتنا الحكيمة -أيدها الله - وبمتابعة مستمرة من قبل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس لإنجاح مخرجات هذه الندوة المباركة التي تخدم الحرمين الشريفين وقاصديهما والعالم أجمع.

ومن جهتها أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن ترجمة ندوة: (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما)، بعشرة لغات عالمية مختلفة وهي: الإنجليزية والفرنسية والروسية والفارسية والتركية والملاوية والأوردية والصينية والبنغالية والهوساوية، وذلك حرصاً على إيصال رسالة الحرمين الشريفين العالمية لأكبر شريحة من المستفيدين.

وقامت اللجنة التنفيذية لندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما)، بتفقد أعمال تجهيزات مكان إقامة الندوة في التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام، بحضور مستشار وكيل الرئيس العام للحوكمة والشؤون القانونية والتطويرية المشرف على الشؤون العلمية والتوجيهية الدكتور عبدالوهاب الرسيني، والمشرف العام على مكتب الرئيس العام ومدير مكتبه الأستاذ بدر بن صالح آل الشيخ، وعدد من أعضاء اللجنة.

حيث قامت اللجنة بتفقد ترتيبات ومجريات الأعمال التقنية، والتنظيمية، وما تحتاجه من دعم وتمكين.

وأوضح أعضاء اللجنة بأن جميع الأعمال قائمة على أكمل وجه، ووفقاً للجدول الزمني المحدد، وتتم بناءً على توجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وأكد رئيس اللجنة على أعضاء اللجنة متابعة التجهيزات، والتأكد من سلامتها تحقيقًا للهدف المنشود، وإقامة الندوة وفق أعلى المعايير

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال "تويتر" "سيدتي"