اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

محامية: يفسخ عقد الزواج إذا ثبت عدم عدل الزوج المعدد

محامية: يفسخ عقد الزواج إذا ثبت عدم عدل الزوج المعدد
محامية: يفسخ عقد الزواج إذا ثبت عدم عدل الزوج المعدد

كشفت المحامية رنا الدكنان، أن الزوجة الأولى في أغلب الحالات تعاني الهجر والقطيعة بعد أن يتزوج عليها زوجها.

يصل الأمر إلى فسخ العقد

وقالت الدكنان خلال مداخلتها في برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية": في أغلب الحالات الزوج المعدد لا يمكنه أن يكون عادلاً في توفير السكن أو النفقة، مشيرة إلى أنه في أغلب القضايا التي تقوم برفعها الزوجة الأولى لتضررها، إذا ثبت عدم العدل يصل الأمر للفسخ.

متى يباح التعدد؟

وأضافت: التعدد شرعاً ينتقل من مرحلة الإباحة إلى التحريم، موضحة أنه المقصود بذلك هو إباحة التعدد بأن يكون الرجل مقتدر مادياً ولديه صحة جسدية، ثم يتحول لمرحلة الإكراه بأن تكون الزوجة غير مقصرة في أي شيء لكنه يتزوج عليها، ثم ينتقل لمرحلة الحرام بعدم عدل الزوج بين زوجاته.

مطالبة بقانون يجبر على التعدد

يذكر أن وسيطاً للزواج ومؤسس موقع للتوفيق بين الزوجين أثار جدلاً بتصريحاته بخصوص تعدد الزوجات، إذ طالب بوضع قانون يجبر الرجال المقتدرين على التعدد.

النساء ضده

وأَضاف: النساء ضد التعدد لأنه ليس في صالحهن.
وشدد على أن مصلحة المجتمع العامة تتطلب أن يُصدر قانون يُجبر من خلاله الرجل المقتدر على التعدد، ويعاقب مَنْ لديه القدرة المالية وجسدية ولكنه غير معدد.

الرجال يعانون من مشكلات جنسية

ويستشهد معارضون لهذا الرأي بأن هناك دراسات عديدة تؤكد أن نسبة كبيرة من الرجال يعانون من مشكلات جنسية.

العدل

وأكدوا على أن الشرع حلل التعدد مشترطاً العدل لقوله تعالى "ولن تعدلوا"، مشيرين إلى أن هناك حالات يباح فيها التعدد، منها أن يكون الزوج كثير السفر فمن حقه الزواج بأخرى ليبعد عن الحرام، وأن تكون طاقته الجنسية فوق طاقة الزوجة، أو إن كانت الزوجة لا تنجب.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي".