اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من هي الدكتورة سنية حبّوب التي يحتفل بها محرك البحث "جوجل"

صورة للدكتورة سنية حبوب
الدكتورة سنية حبّوب - الصورة من موقع Pintrest
صورة الدكتورة سنية حبوب
احتفال محرك البحث جوجل بالدكتورة سنية حبّوب - الصورة من جوجل
صورة للدكتورة سنية حبوب
صورة الدكتورة سنية حبوب
2 صور

يحتفل محرك البحث جوجل، بإحياء ذكرى الدكتورة سنية حبّوب اللبنانية، اليوم الجمعة، كما هو معتاد من محرك بحث المتصفح العالمي في ذكرى ميلاد أو وفاة الشخصيات العامة والمشهورة.

ولا يعرف البعض سيرة الدكتورة سنية حبّوب، لا سيما من الأجيال الجديدة، لذا في السطور التالية، نرصد أهم وأبرز المعلومات عن الدكتورة اللبنانية التي يحتفل بها الموقع العالمي.

ولدت الدكتورة سنية حبّوب عام 1901 ميلاديًا في أسرة بسيطة، حيث والدها يدعى مصطفى حبّوب، ويعمل تاجر جلود في لبنان، ووالدتها تدعى عادلة الجزائري، من تركيا، وكانت تهتم بقصص النساء المتعلمات في ذلك الوقت.

بسبب عشق والدة الدكتورة سنية حبّوب للتعليم، وحرمانها منه، حيث إنها كانت أميّة لا تقرأ ولا تكتب، أصرّت على أن تتعلم طفلتها سنية ولا تعيد تاريخ والدتها، وبالفعل دخلت سنية المدرسة وتعلمت إلى أن تخرجت في الكلية الأمريكية للبنات، ثم الجامعة الأمريكية في بيروت، وبعد ذلك حصلت على شهادة طبية من الولايات المتحدة الأمريكية للعمل في مجال الطب، وتحديدًا تخصص "النساء والتوليد".

تخرّجت سنية حبوب في كلية الطب النسائية بجامعة بنسلفانيا الأمريكية عام 1931، وبذلك كانت العربية الوحيدة التي تتخرج في هذه الكلية، واستمرت لمدة عام بعد ذلك للتدريب على عملها الجديد، حيث لم تكن النساء تعمل في هذا المجال في ذلك التوقيت.

قررت سنية العودة إلى موطنها الأصلي لبنان مرة أخرى، لخدمة مواطنيها، وقررت فتح عيادة صغيرة لتقديم خدمات طبية إلى السيدات، وكانت تقدم الخدمات بشكل مجاني للنساء اللاتي لا يستطعن تحمل سعر الكشف وتكاليفه، وكانت أيضًا تعمل مع الصليب الأحمر اللبناني، بخلاف مساعدتها بالعمل في دار الأيتام المسلمين، وجمعية الشابات المسلمات، وهو ما جعلها تحصل على ميدالية الاستحقاق الصحية من الحكومة اللبنانية عام 1982 تقديرًا على تاريخها الخيّر والمميز، وكذلك احتفالا بعامها الخمسين كطبيبة.

تزوّحت سنية حبّوب من صحفي يدعى محمد النقاش، وأنجبت منه ابنتان، ثم توفيت في عام 1983، عن عمر ناهز 82 عامًا، تاركة وراءها قصة نجاح ملهمة لكل فتاة.

وتقول جوجل إن الدكتورة سنية حبّوب "كانت شخصية ملهمة مهدت الطريق للأجيال القادمة من النساء".

وصفت الدكتورة ويليام ستولتزفوس، الرئيس السابق لكلية بيروت الجامعية، حياتها بأنها "إشارة انطلاق" للحياة المهنية للعديد من النساء العربيات، بحسب المجلة نصف السنوية التي يصدرها المعهد العربي للمرأة.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»