اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الدكتورة ليلى بنت حمد القاسم تحصد جائزة أفضل امرأة قيادية في مجال التحول الرقمي

الدكتورة ليلى بنت حمد القاسم- الصورة من موقع وزارة الشؤون الإسلاميةوالدعوة والإرشاد
الدكتورة ليلى بنت حمد القاسم- الصورة من موقع وزارة الشؤون الإسلاميةوالدعوة والإرشاد

استطاعت المرأة العربية أن تحقق كثير من النجاحات المتفردة في شتى المجالات وعلى مختلف الصُعد، وما أن تتبوأ منصبًا أو تظفر بوظيفة هامة إلا وتظهر مهارةً وتفوقًا ونبوغًا ينحني أمامه الجميع ويقفون أمامه مشدوهين منبهرين من مقدرتها على الانجاز والذي قد يصل أحيانا حد الإعجاز..

 

• علامة فارقة في تمكين المملكة للمرأة


السعودية د. ليلى بنت حمد القاسم وكيلة وزارة للتخطيط والتحول الرقمي، أحد هؤلاء اللواتي استطعن حفر مكانتهن بمزيد من الكفاح والجهد والمثابرة والعمل الجاد ، وقد واصلت ليلى فتح آفاق جديدة منذ أن أصبحت أول امرأة تقود إدارة الحوكمة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد. وقد مثلّ تعيينها في ذلك الوقت علامة فارقة في تمكين المملكة للمرأة في الشؤون الإسلامية ، كما عكس إيمان حكومة خادم الحرمين الشريفين بأهمية المرأة السعودية في تطوير وتحقيق أهداف القطاعات الحكومية، والذي يتوافق ويتسق مع اهتمام المملكة بالمرأة السعودية، ومساندتها لتعزيز دورها في المناصب القيادية داخل مختلف الوزارات وأجهزتها ، تماشياً مع رؤية 2030.
تابعي المزيد: سيدة الأعمال الكويتية فاطمة الرشود: بالإرادة والإصرار يمكن التغلب على صدمات الحياة

• أفضل امرأة قيادية في مجال التحول الرقمي

وبحسب واس (وكالة أنباء السعودية) حققت وكيلة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للتخطيط والتحول الرقمي المكلفة الدكتورة ليلي بنت حمد القاسم جائزة أفضل امرأة قيادية في مجال التحول الرقمي، وذلك في النسخة الثانية عشرة من المؤتمر الإقليمي للتحول الرقمي الذي أقيم بدبي بهدف دعم وتحفيز التحول الرقمي، ويستهدف المنظمات الحكومية والقطاعات الأخرى والأفراد، وحضره خبراء وقادة للتحول الرقمي حول العالم.
وقد هنأ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الدكتورة القاسم خلال استقباله لها، مشيراً إلى أن الوزارة -بدعم من القيادة الحكيمة- تسعى جاهدة لتقديم جميع خدماتها ضمن التحول الرقمي وفق رؤية المملكة 2030.

• من هي د. ليلى بنت حمد القاسم


- تعد أول امرأة تتولى منصب في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد منذ تأسيسها.
- ليست هذه هي المرة الأولى التي تدخل فيها الدكتورة القاسم التاريخ مع عملها في الوزارة تحديدًا. في العام الماضي ، أصبحت أول امرأة تتولى رئاسة قسم الحوكمة في الوزارة.
- وهي مدرّبة معتمدة في مهارات التخطيط والتنظيم والقيادة والإدارة، ومقيّمة داخلية معتمدة من قِبل "جائزة الملك عبدالعزيز للجودة".
- شغلت منصب مديرة الحوكمة في " وكيلة وزارة للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد"" بين 2021 و2022، وعملت متعاونة لدى المركز الوطني للقياس" وهي محاضرة متعاونة للحوكمة بكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر في "جامعة أم القرى"، وكانت محكّمة لـ"الأولمبياد الوطني للأبحاث العلمية لطالبات التعليم العام".
- تملك خبرة في التخطيط الاستراتيجي وأنظمة الخدمة المدنية والموارد البشرية.
- حاصلة على دكتوراه في الإدارة والتخطيط التربوي تخصص حوكمة، وماجستير في الإدارة التربوية من" جامعة الملك سعود" كذلك أتمّت العديد من البرامج التدريبية المتخصصة.
تابعي المزيد: سيدة الأعمال مها شيرة: أسست مجتمعاً يليق بتطلعات رائدات الأعمال