اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أصغر طيار يحلق وحيداً بأجواء 30 دولة ويحطم الرقم القياسي

ماك رذرفورد
ماك رذرفورد -الصورة من حساب هيئة الطيران المدني العماني على تويتر
هبط تلميذ يبلغ من العمر 16 عاماً -يسعى ليصبح أصغر شخص يسافر حول العالم بمفرده- بطائرته الصغيرة العديد من الدول ساعياً أن يسجل اسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، ويحلق بأجواء 30 دولة.
وبحسب موقع «CNN»، بدأ «ماك رذرفورد»، الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والبلجيكية؛ رحلته بالقرب من العاصمة البلغارية صوفيا في 23 من مارس، وذلك على متن طائرة خفيفة الوزن تزن 325 كيلوغراماً فقط، وتحلق بسرعة 299 كيلومتراً في الساعة.
ويتطلع «رذرفورد» إلى انتزاع رقم قياسي في موسوعة جينيس يحمله حالياً مواطنه «ترافيس لودلو»، الذي كان يبلغ من العمر 18 عاماً عندما أكمل رحلة حول العالم العام الماضي.
قال «رذرفورد» بعد صعوده من طائرته الخفيفة للغاية ذات المقعدين، في مطار ويلسون: «آمل في هذه الرحلة؛ أن ألهم الشباب ليتبعوا أحلامهم».

رحلة ماك رذرفورد


أظهرت مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو تكريم «ماك» من قِبل هيئات طيران في بعض الدول التي مرَّ بها في رحلته، في أثناء وصوله إلى مطاراتها، ومن هذه الدول سلطنة عُمان والسودان والإمارات. ومن المخطط زيارة أربع دول أخرى في إفريقيا والمحيط الهندي، قبل التوجه إلى الشرق الأوسط وآسيا وأمريكا الشمالية والعودة أخيراً إلى أوروبا.

قلق من الشركة المصنعة للطائرة

اعتبرت شركة «Shark Aero»، الشركة المصنعة للطائرة، أن الرحلة محفوفة بالمخاطر للغاية، ورفضت المشاركة في مشروع «Rutherford».
وقالت في بيان لها: «ماك بلا شك طيار ماهر. ومع ذلك، لا نشعر بالارتياح لدفع الشباب في هذا العمر للمجازفة في هٍذه الرحلات حيث لا يمكن تجنب مستوى معين من المخاطر».

ماك رذرفورد وحلم الطيران

ينحدر «رذرفورد» من عائلة من الطيارين، وقد تولى قيادة الطائرة لأول مرة وهو في السابعة من عمره، جالساً إلى جانب والده.
في سن الخامسة عشرة أصبح أصغر طيار في العالم، وهو الآن يسير على خطى أخته الكبرى «زارا»، أصغر امرأة تطير حول العالم في سن الـ19.
قال إن الرؤية كانت تمثل تحدياً في أثناء الطيران عبر الصحراء، لكن المشهد كان أكثر من تعويضه. وقال: «لم يخذلني ذلك، لقد أحببت تماماً المناظر حول الصحراء الكبرى وفي كينيا».