اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كسوة الكعبة أغلى ثوب في العالم

كسوة الكعبة الثوب الأغلى في العالم. الصورة من "واس"
كسوة الكعبة الثوب الأغلى في العالم. الصورة من "واس"
يخضع الثوب لصيانة مستمرة. الصورة من "واس"
يخضع الثوب لصيانة مستمرة. الصورة من "واس"
إتقان في التصميم والعمل. الصورة من "واس"
إتقان في التصميم والعمل. الصورة من "واس"
كسوة الكعبة الثوب الأغلى في العالم. الصورة من "واس"
يخضع الثوب لصيانة مستمرة. الصورة من "واس"
إتقان في التصميم والعمل. الصورة من "واس"
3 صور

منذ عهد الملك عبدالعزيز آل سعود – طيب الله ثراه - تشرفت المملكة العربية السعودية بصناعة كسوة الكعبة المشرفة والإشراف على تغييرها سنويًّا.

إنشاء أول دار لكسوة الكعبة


أمر الملك عبدالعزيز بإنشاء أول دار لكسوة الكعبة المشرفة بجوار المسجد الحرام في (أجياد) في العام (1346هـ الموافق1927م), وكانت هذه الدار أول مؤسسة خُصصت لحياكة كسوة الكعبة المشرفة في المملكة, قبل أن ينتقل مصنع كسوة الكعبة المشرفة إلى حي (جرول) في العام (1383هـ الموافق 1963م). وفي العام (1385هـ الموافق1965م) صُنعت أول كسوة للكعبة المشرفة بتدخل الآلات, وفي العام (1392هـ الموافق 1972م) صدر أمر الملك فيصل آل سعود -رحمه الله- بإنشاء مصنع كسوة الكعبة المشرفة في حي (أم الجود)، وقد بدأ العمل في المصنع الجديد في حي أم الجود في عام (1397هـ الموافق 1976م) بأقسام تصنيع متكاملة.
أما في عام (1414هـ الموافق 1995م) انتقل الإشراف على مصنع كسوة الكعبة المشرفة في حي (أم الجود) من وزارة الحج والأوقاف إلى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

كسوة الكعبة في عهد الملك سلمان


ومن منطلق حرص خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- على تطوير العمل وإنجازه بشكل أفضل أمر -أيده الله- بإطلاق اسم مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة في عام (1438هـ الموافق 2016م).

الثوب الأغلى على مر العصور


حرصت المملكة العربية السعودية كل الحرص على الإبداع والإتقان والتفاني في كل ما يُعنى بكسوة الكعبة المشرفة -الثوب الأغلى على مر العصور- وبذلت جهودًا عظيمة في إخراجه بأفضل حُلّة.

تُغزل كسوة الكعبة المشرفة بخيوط من الحرير تزن 850 كيلو جرامًا تقريبًا، ومبطنة بالقطن، حيث تزيّن بالنقوش الذهبية، ويتم جلب خيوط حرير الكسوة من إيطاليا بدرجة جوده فائقة"A5" ، وسماكة 3 ملم، تضمن نعومة عالية ومتانة فائقة، واستطالة ومرونة كبيرة .

ويمرّ خيط الحرير الواحد بعدد من الاختبارات أبرزها قوة شدّ الخيط، واختبار عدد البرم، وقوة شدّ الاستطالة لأسلاك المعادن "ذهب- فضة"، واختبار السماكة، ومقاومة الاحتكاك، والصباغة، ومطابقة الألوان، والسماكة الرقمي، ومقاومة الغسيل، وتقطير المياه.

ويصنع "الثوب الأغلى" والذي يتم استبداله في ليلة عرفة من الحرير الطبيعي الخالص المصبوغ باللون الأسود ويزدان بآيات قرآنية وزخارف إسلامية مطرّزة تطريزًا بارزًا بالذهب.

تكلفة الكسوة


تتجاوز تكلفة كسوة الكعبة المشرفة 5.5 مليون دولار، لتكون بذلك أغلى ثوب في العالم. ويبلغ ارتفاع الثوب 14 مترًا، وبالثلث الأعلى منه يوجد حزام عرضه 95 سنتيمترًا، وطوله 47 مترًا، ومكون من 16 قطعة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية.

مكونات الكسوة


تتكون الكسوة من أربع قطع، تغطي كل قطعة وجهًا من أوجه الكعبة المشرفة، والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة وتمر صناعتها بمراحل عدة؛ إذ يجمع قماش "الجاكارد" لتشكيل جوانب الكسوة الأربعة، ثم تثبت عليه قطع الحزام والستارة تمهيدًا لتركيبها فوق الكعبة المشرفة.

المشرفون على جودة كسوة الكعبة


يذكر أنه يشرف على هذه الاختبارات فريق عمل مختص بمجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، وذلك في سبيل ضمان جودة كسوة الكعبة المشرفة التي تقدر تكلفة إنتاجها قرابة الـ 20 مليون ريال، مما جعله الثوب الأغلى في التاريخ، ويشرف عليه أكثر من "200" صانع من ذوي الكفاءة، والخبرة، والمؤهلات العلمية والعملية، جندتهم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للعمل في حياكة ثوب الكعبة المشرفة؛ ليكون هذا الثوب ليس الأغلى في التاريخ وحسب بل والأعلى جودة كذلك .

ورشة عمل لصيانة ثوب الكعبة


ولضمان جودة العمل وإخراج الكسوة بأعلى صور الإتقان والإبداع نظمت وكالة مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، ممثلةً بإدارة صيانة ثوب الكعبة المشرفة بالمسجد الحرام وبالتعاون مع وكالة الشؤون التأهيلية والتدريبية والإثرائية في شهر ذي القعدة من هذا العام ورشة عمل بعنوان "تدريب الخياطين لصيانة ثوب الكعبة المشرفة".
وتهدف هذه الورشة إلى الاستمرار في تنمية مهارات الخياطين الحرفية، وتقوية ركيزة العمل المهني في أعمال صيانة وترميم ثوب الكعبة المشرفة، للمحافظة على منظره البديع والجميل طول العام، والتعامل بكل احترافية مع مهمة رفع ثوب الكعبة المشرفة، وآلية استبدال ثوب الكعبة المشرفة، وفق معايير الجودة المعتمدة، التي تجود أعمال صناعة ثوب الكعبة المشرفة الأغلى والأجمل على مستوى العالم، منها: أعمال الحياكة والتطريز والخط والطباعة والصباغة والنسيج وكل مراحل الإنتاج لثوب الكعبة المشرفة، وشملت الحلقة التدريبية مهارات حياكة الزوايا، وطريقة تجمعيها وطريقة وضعها على جدار الكعبة المشرفة، وتركيب الصمديات وحياكتها، والتدريب على تركيب القطع حول الميزاب، وتحديد كل ما يحتاجه الخياط لإنجاز مهمته بكل احترافية ودقة.

 


يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر تويتر "سيدتي"