اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المصممة مريم عبد الله السقاف: عباياتنا قطعة فنية نادرة وملائمة للمرأة العصرية

 مصمّمة الأزياء السعودية مريم عبد الله السقاف
المصممة مريم عبد الله السقاف: عباياتنا قطعة فنية نادرة وملائمة للمرأة العصرية

مريم عبد الله السقاف، مصمّمة أزياء سعودية، حاصلة على شهادة البكالوريوس مع مرتبة الشرف من قسم تصميم الأزياء، وعلى شهادة مدرب حرفي معتمد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني. قدمت العديد من الدورات الحضورية الافتراضية في مجال تصميم الأزياء والعباءات، وعملت مصممة أزياء ومديرة لدار أزياء نفيسة الكاف، وهي مسؤولة قسم التدريب التعاوني لطالبات الجامعات والمعاهد. عن العلامة التي أسّستها L’agate لتصميم العباءات، ومشوارها المهني، ومصادر الوحي التي تلجأ إليها، حدّثتنا في الآتي.

 

 

 

 


كيف اكتشفت حبك للموضة، وكيف توجّهت لتصميم الأزياء؟


بدأ حبي وشغفي للموضة والأزياء منذ الصغر، بداية في اكتشاف موهبتي وحبي للرسم، ورسم الأزياء تحديداً، وحب الألوان ودمجها. نشأت في بيئة وعائلة تدعم المواهب والفن، واكتسبت الكثير من الخبرات. أما حب الأزياء فأخذته عن والدتي، مصممة الأزياء نفيسة الكاف، في سن مبكرة، من خلال سفري معها في الإجازات الصيفية إلى محلات الأقمشة ودور الأزياء والمصانع المختصة في مجال الأزياء. كان لوالدتي تأثير كبير في اكتشاف حبي لهذا المجال، واختيار إكمال مسيرتي ودراستي وشغفي في عالم تصميم الأزياء.


لماذا اتجهت تحديداً نحو تصميم العباءات؟


تصميم العباءات هو جزء من تصميم الأزياء، ومن خلال دراستي تعلمت أساسيات التصميم الصحيحة، وإتقان الرسم والخياطة، ومن خبرتي والعمل في مجال تصميم الأزياء، وإدارة خط الإنتاج على أرض الواقع، كان من أهم العوامل التي ساعدتني في معرفة سوق العمل واحتياجات العملاء. ومن خلال دراستي وعملي اكتسبت الكثير من الخبرات، التي ساعدتني للبدء في المشروع بالطريقة الصحيحة وبخطوات مدروسة.


كيف ترين مستقبل الموضة في السعودية، مع ظهور العديد من مصمّمي الأزياء؟


بالطبع أرى مستقبلاً كبيراً في مجال الموضة والأزياء، فقد أتيحت الكثير من الفرص لمصمّمي ومصمّمات الأزياء لإبراز مواهبهم وتسليط الضوء على تصاميمهم وأعمالهم المميزة. وبالرغم من وجود الكثير من مصمّمي الأزياء، إلا أن الفرصة موجودة والمجال متاح لكل مبدع أن يترك بصمة مميزة.

تابعي المزيد: المصممة دانة أبو أحمد: أزيائي تشعر السيدات بالرضا والراحة والحيوية

 

 

 

 


ما الذي يميّز العباءات التي تصممينها؟


تضيف تصاميمنا لمسة مميزة لكل فتاة تحب الإبداع، من خلال اختيار تصاميم مميزة ومتفردة، وحرصنا على اختيار أجود أنواع الأقمشة وإضافة التطريز اليدوي بدقة عالية وبسعر مناسب.


كيف تستلهمين أفكار تصاميمك؟ وكيف تحافظين على إلهامك وإبداعك؟


أستلهم أفكاري بالاطلاع المستمر على الثقافات المختلفة، ومن مصادر الطبيعة، ومن ألوان وخامات الأقمشة المختلفة. كما وأحرص دائماً على الاطلاع على كل ما هو جديد في عالم الموضة، بما يتناسب مع ثقافتنا واحتياجات سوق العمل ورغبات العملاء.


ما هي القصص التي تحاولين روايتها من خلال تصاميمك؟


في كل تصميم حكاية مختلفة عن الأخرى، وقد جمعنا ما بين الفكرة والتنفيذ في عباءاتنا، مع اختيار أفخم أنواع التطريز، وأجود أنواع الخامات الراقية، والتصاميم والقصات المختلفة من مختلف الحضارات. نتميّز باختلافنا وإرضائنا لجميع الأذواق، ووضعنا بصمة خاصة لتصاميمنا.

تابعي المزيد: المصمّم أمجد خليل:أدمج في أزياء الهوت كوتور بين الكلاسيكية والعصرية


نشر الوعي

 



هل هناك مستقبل للموضة المستدامة؟


هناك بالطبع توجه كبير ونشر للوعي من قبل هيئة الأزياء، كما من قبل منظمات الأزياء في العالم، لتعزيز مبدأ الاستدامة، والمحافظة على البيئة، ودعم القضايا الإنسانية من خلال صناعة الأزياء.


من هي الشخصية البارزة التي تودّين تصميم زيّ خاصّ لها، ولماذا؟


الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود، مديرة تطوير قطاع الأزياء، هي من أكثر الشخصيات التي تمثل الأزياء، وتدعم المصمّمات في المملكة العربية السعودية، وأتشرف طبعاً أن ترتدي من تصاميمي.


هل ساعد اعتمادك معايير عالمية في التصميم واهتمامك بالحفاظ على الإرث وتطويره بأناقة راقية، في إرساء نجاحك وشهرتك؟


بالطبع، تعتبر العباية جزءاً من ثقافتنا العربية، ويستهويني دمج الثقافات الأخرى فيها، وتطويرها بشكل أنيق ومميز، مع المحافظة على ثقافتنا السعودية العريقة التي تمتد لآفاق لا حدود لها. إن اختلاف المناطق وموروثنا الغني، أعطانا تنوّعاً في الأزياء، ولهذا السبب تمتلك المرأة السعودية ذوقاً رفيعاً ومميزاً.


حدثينا عن مجموعتك الأخيرة لعام 2022، من أين استوحيت فكرتها؟


مجموعتنا لعام 2022 لاقت إعجاباً كبيراً، فقد ركزنا فيها على أن تكون العباية قطعة فنية نادرة، وغير مألوفة، وملائمة لكل امرأة عصرية تهوى التميز والفخامة.

استوحيت من الثقافة الفرنسية التصاميم الأنيقة والمميزة، كما أضفنا الشك بأسلوب فريد ومبتكر من الحضارة الهندية، لننتج عباية بصناعة سعودية مميزة تناسب ذوق عملائي الرفيع.

تابعي المزيد: المصممة حنان التركي لـ "سيدتي": أستلهم أفكاري من والدي.. وأصمم قطعاً ترتبط بتراثنا العريق

 

 

 


هل أنت راضية عما حققته لغاية الآن؟ وما هو هدفك الأسمى؟


أنا سعيدة بجميع إنجازاتي، وكسبي لثقة عملائي في المملكة وخارجها، وردود الأفعال الإيجابية على تصاميمي تزيد من شغفي وطموحي بإكمال مسيرتي والاستمرار في التقدم، وتقديم كل ما هو مميز والوصول للعالمية.


من هم الأشخاص الذين دعموك وشجعوك خلال مسيرتك؟


زوجي هو شريكي في المشروع، ومن أكثر الأشخاص الداعمين لي؛ وبالطبع والدتي وملهمتي، المصمّمة نفيسة الكاف، وأيضاً والدي. إنّ دعواتهم وتشجيعهم لي كان له الأثر الأكبر في تقدمي ونجاحي.


ما هي مشاريعك المستقبلية؟


أطمح أن تصل علامتي للعالمية، وأن أكون رائدة في مجال تصميم العباءات، وأن أجمع فيها بين الأناقة والتميز والسعر المناسب، لنقدم لعملائنا أفضل خدمة وجودة.


كيف يمكن لقراء مجلة «سيدتي» الحصول على تصاميمك ومتابعة جديدك؟


عن طريق صفحتي في الإنستغرام [email protected]

تابعي المزيد: المصمّمة رينوا ياسين: العالم العربي يفسح المجال لبروز المصمّمين الناشئين