اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في اليوم العالمي للوقاية من الغرق.. نصائح كفيلة بإنقاذ حياة إنسان!

في اليوم العالمي للوقاية من الغرق.. نصائح كفيلة بإنقاذ حياة إنسان!
في اليوم العالمي للوقاية من الغرق.. نصائح كفيلة بإنقاذ حياة إنسان!
اليوم العالمي للوقاية من الغرق 
تذكّر الكلمات التالية بالترتيب: (وصول، رمي، تجديف، ذهاب)-
اليوم العالمي للوقاية من الغرق 
يجب أن تكون الأمهات بالقرب من الأطفال--الصورة من منشور توعوي لمنظمة الصحة العالمية
في اليوم العالمي للوقاية من الغرق.. نصائح كفيلة بإنقاذ حياة إنسان!
اليوم العالمي للوقاية من الغرق 
اليوم العالمي للوقاية من الغرق 
3 صور

يحتفل العالم باليوم العالمي للوقاية من الغرق بتاريخ 25 تموز/يوليو من كل عام، والذي دشّنه القرار A/75/273 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيسان/أبريل 2021 بعنوان: "الوقاية من الغرق على الصعيد العالمي" بهدف تسليط الضوء على الأثر المأساوي العميق للغرق على الأسر والمجتمعات، وتقديم حلول وقائية منقذة للأرواح؛ حيث يقدّر أن 236 ألف شخص يتعرضون للغرق كل عام، وأن الغرق أحد الأسباب الرئيسية العشرة للوفاة بين الأطفال من الفئة العمرية 1-24 عاماً، وتحدث أكثر من 90% من حالات الغرق في الأنهار والبحيرات والآبار وصهاريج المياه المنزلية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

يقول الغطاس شهاب زين، الذي يعمل بإحدى الأكاديميات المتخصصة في تعليم السباحة والغطس تحت الماء: "مع حلول فصل الصيف، يزداد الإقبال على الشواطئ والسواحل للاستمتاع بفصل الصيف والبحر؛ هرباً من حرارة الطقس في العاصمة والمدن الداخلية، إلا أنه قد يتعرض البعض للغرق بسبب السباحة في المناطق العميقة، أو المحظور السباحة فيها بسبب ارتفاع الموج ونشاط الدوامات".. وقد قدّمت وزارة الصحة المصرية وكذلك وزارات الصحة في عدد من البلدان العربية عدداً من النصائح للأشخاص؛ لإنقاذ الشخص من الغرق في حالة التعرض لمثل هذه المواقف.

اليوم العالمي للوقاية من الغرق - منظمة الصحة العالمية

نصائح مهمة لإنقاذ شخص من الغرق

• تذكّر الكلمات التالية بالترتيب: (وصول، رمي، تجديف، ذهاب).

• من مكان ثابت، امدد يدك أو عصا للوصول إلى الغريق.

• ارمِ للغريق شيئاً ما، له خاصية الطفو على الماء مثل: سترة الطفو الشخصية، أو قطعة خشب أو صندوق فليني.

• إذا توفر قارب صغير، جدّف به للوصول بحذر إلى الشخص الغريق.

• محاولة السباحة والذهاب إلى الغريق؛ تعتبر أمراً خطيراً جداً، لا تقدِم عليها إلا إذا كنت مدرَّباً للقيام بذلك، ولديك المعدات المناسبة.

- الغرق الجاف والغرق الثانوي

الغرق الجاف:
تحدث حالة الغرق الجاف عندما يتمّ السقوط في الماء، ودخول كميّة من الماء في الأنف والفم، وفي هذه الحالة يصعب على عضلات القصبة الهوائية وصول الهواء إلى الرئة؛ حيثُ تسبب كمية الماء التي تمّ ابتلاعها عنوةً؛ في حدوث تشنج عضلات الحنجرة وإغلاق مجرى الهواء، وتوقف عملية التنفس بسبب دخول الماء إلى الجيوب الأنفية؛ مما يتسبب في توقف دخول الهواء للرئتين، وتحدث الوفاة بسبب الغرق الجاف إذا لم يتمّ إنقاذ الحالة في أقل من ساعة.
مصطلح الغرق الجاف dry drowning، لا يُعدّ مصطلحاً طبياً، كما لا يُعدّ وصفاً للحالة؛ لأنّ الهواء في هذه الحالة لا يصل إلى الرئتين، وقد وصفه الأطباء بما يُعرف بمتلازمة ما بعد الغرق “post -immersion syndrome”، وحالات الغرق الجاف تُعدّ نادرة الحدوث، ولكن يجب أن نكون على علم بهذه الحالة وأعراضها وقت حدوثها؛ للقيام بـ الإنقاذ السريع.

أعراض الغرق الجاف


هناك بعض الأعراض التي تظهر في حالة التعرض للغرق الجاف، إذا وُجد شخص أو طفل في الماء، يجب عليك الانتباه جيداً من أجل إنقاذ الحالة، من خلال الاتصال بالطوارئ، ومراقبة وجود أي من هذه الأعراض الآتية:
• تغيرات غير طبيعية في السلوك.

• السعال بشكلٍ مستمر من دون توقف.

• الصفير.

• عدم القدرة على الاتزان.

• الشعور بالدوخة.

• العصبية الشديدة.

• الرغبة الشديدة في النوم.

• خروج رغوة من الفم أو الأنف.

• الصعوبة في التحدث.

• الشعور بالغثيان والميل للتقيؤ.

الفرق بين الغرق الجاف والغرق الثانوي

يجب أن تكون الأمهات بالقرب من الأطفال-الصورة من منشور توعوي لمنظمة الصحة العالمية

يُستخدم مصطلح “الغرق الثانوي” لتشخيص حالة الغرق التي يدخل فيها الماء إلى الرئتين؛ مما ينتج عنه تهيج بطانة الرئتين وتجمع الماء بداخلها، والإصابة بما يُعرف بالوذمة الرئوية؛ حيثُ تبدأ الأعراض في الظهور وتتفاقم الحالة في أقل من 24 ساعة؛ لذا لا بدّ من مراقبة الأطفال جيداً في أثناء تواجدهم في الماء.

أمّا الفرق بين الغرق الجاف والغرق الثانوي، هو أنّ حالة الغرق الجاف تظهر الأعراض في أقل من ساعة بعد التعرض لابتلاع الماء، أمّا أعراض حالة الغرق الثانوي فتحدث في خلال 48 ساعة.

علاج الغرق الجاف


عند ظهور أعراض الغرق الجاف على أحد الأطفال؛ فيجب التوجه فوراً اللجوء الطوارئ لتلقي الإسعافات اللازمة لعلاج تلك الحالة، وكل ما عليك فعله هو مساعدة الطفل على التنفس بهدوء للتقليل من تشنج الحنجرة.

عند وصول طاقم الطوارئ، يقوم بمحاولة إنعاش الطفل ووضعه على جهاز التنفس الصناعي لمده بالأكسجين، إلى أن تستقر حالة الطفل ويعاود التنفس بشكل طبيعي، ثمّ يتم نقله للمستشفى لاستكمال العلاج ووضعه تحت الملاحظة، ومع ضرورة القيام بفحص الرئة من خلال وضع الطفل تحت جهاز الأشعة السينية؛ للتأكد من خلوّ الرئة من الماء تماماً.

الوقاية من الغرق الجاف

يجب الأخذ في الاعتبار بعض قواعد السلامة التالية:

• لا بدّ من مراقبة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات، عندما يكونون في أحواض الاستحمام أو أماكن حمامات السباحة.

• يجب أن تكون الأمهات بالقرب من الأطفال الذين لم تتخطَّ أعمارهم 4 سنوات، في أثناء الاستحمام في حمامات السباحة، وتقديم المساعدة لهم.

• يجب الالتزام بلبس سترة النجاة عند القيام بأية رحلة مائية.

• لا بدّ من الحصول على دورة تدريبية في كيفية التعامل في مثل هذه الحالات، وما هي الإسعافات الأولية التي يجب القيام بها، مثل عمل إنعاش للقلب.

• يجب ألا يُسمح للأطفال بنزول المياه إلا في وجود حارس الإنقاذ على الشاطئ.

• يجب التأكد من إغلاق بوابات حمامات السباحة بعد الانتهاء من فترة استخدامه.