اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

6 محاولات اقتحام لمنزل ميغان وهاري في الفترة الأخيرة

ميغان ماركل والأمير هاري
ميغان ماركل والأمير هاري -الصورة من وكالة رويترز
كشفت صحيفة «The Sun» البريطانية أن منزل الأمير البريطاني هاري وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل الذي يقع في منطقة مونتيسيتو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية؛ قد تعرض لـ6 محاولات اقتحام على مدار الأشهر الماضية.
وورد في التقرير أن إحدى المحاولات كانت في يوم 19 من أيار/مايو 2022 الساعة 5:44 مساء، وبعد ذلك بـ12 يوماً فقط -أي في 31 من أيار/ مايو- وقبل ساعات فقط من استعداد الأمير هاري وميغان لركوب طائرة خاصة من كاليفورنيا إلى المملكة المتحدة لحضور الاحتفالات الرسمية لليوبيل البلاتيني للملكة؛ حصلت حادثة أخرى.
وقد انطلقت صافرات الإنذار في المنزل؛ للتحذير من وجود محاولة دخول غير مصرح بها للمنزل في كل مرة.
وقد وثَّقت الصحيفة هذه الأحداث بعد أن تأكدت أن الشرطة المحلية في سانتا باربرا قد تلقت بالفعل 6 مكالمات استغاثة من منزل ميغان وهاري، خلال الأشهر الماضية، تفيد بوجود محاولات تسلل إلى المنزل.

كاميلا تنمرت على طفل الأمير هاري وميغان ماركل

وفي سياق منفصل، نالت دوقة كورنوال كاميلا، زوجة الأمير تشارلز حصة من الفضائح التي تضمنها كتاب «الثأر: ميغان وهاري والحرب بين آل وندسور» للكاتب الشهير توم باور، بعد أن كشف أنها كانت هي الشخص الذي تنمر على لون طفل الأمير هاري وميغان ماركل قبل أن يُولد.
وأكد الكتاب أن كاميلا كانت الشخص الذي أطلق التعليقات العنصرية، وتحديداً عبارة «الأصهب الأفريقي - ginger afro» على ابن زوجها الأصغر هاري وزوجته ميغان قبل ولادته.
وكانت ميغان ماركل قد كشفت خلال مقابلتها الشهيرة مع الإعلامية الأمريكية أوبرا أنها تعرضت لمعاملة عنصرية وتنمر في القصر الملكي، وتم الحديث عن لون طفلها حتى قبل أن تنجبه، دون أن تكشف عن هوية الشخص الذي أقدم على ذلك.
وفي المقابل، وبعد انتشار الكتاب، نقلت صحيفة الدايلي ميل عن مصدر مقرب من القصر نفيه أن تكون الدوقة كاميلا قد فعلت ذلك، مبرراً بأن ذلك ليس منطقياً.
لكن الكاتب توم باور قد سبق، وأكد أنه تأكد من كل المعلومات الواردة في الكتاب بشكل قاطع.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
وتمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»