اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

منتدى الرياض الاقتصادي يناقش دراسة توحيد وانسجام القطاعات في تشريعات إصدار الضرائب والرسوم والزكاة

 نخبة من رجال وسيدات الأعمال وممثلي القطاع الحكومي والأكاديمي بمنتدى الرياض الاقتصادي
نخبة من رجال وسيدات الأعمال وممثلي القطاع الحكومي والأكاديمي بمنتدى الرياض الاقتصادي
منتدى الرياض الاقتصادي
منتدى الرياض الاقتصادي
 نخبة من رجال وسيدات الأعمال وممثلي القطاع الحكومي والأكاديمي بمنتدى الرياض الاقتصادي
منتدى الرياض الاقتصادي
2 صور

استعرض منتدى الرياض الاقتصادي في حلقته الثالثة التي عقدت مؤخرًا، دراسة "أهمية توحيد وانسجام القطاعات في تشريعات إصدار الضرائب والرسوم والزكاة وتوحيد مرجعية الإصدار"، كإحدى دراسات المنتدى في دورته العاشرة وستعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال الفترة 14 - 16 نوفمبر 2022.

وشارك في حلقة النقاش، نخبة من الباحثين الاقتصاديين والتشريعيين والقانونيين والأكاديميين ورجال وسيدات الأعمال.

أهمية الدراسة

وأوضح رئيس مجلس أمناء المنتدى الدكتور خالد بن سليمان الراجحي، أهمية هذه الدراسة في الوقت الحالي من خلال تحديد أنواع الرسوم والضرائب وقيمها وعدم ازدواجية بعضها وإمكانية توحيد مرجعية فرضها, مشيراً إلى أن الرسوم والضرائب تُعد أحد أهم المصادر المالية العامة مما يستوجب معرفة آثارها الاقتصادية والاجتماعية.

أهداف الدراسة

من جهته، استعرض رئيس الفريق الاستشاري المنفذ للدراسة الدكتور محمد بن عبدالله آل عباس، أهداف الدراسة ومنهجيتها ونطاقها وعناصرها ومخرجاتها، مبيناً أن الدراسة هدفت بصورة رئيسة إلى التعرف على مفاهيم الرسوم والضرائب ومرجعية إصدارها وقنوات تحصيلها, وكذلك تحليل أهم التجارب العالمية, وتحديد الرسوم والضرائب في المملكة والجهات المعنية بتحصيلها.

الجدير بالذكر أن الحلقة قدمت جملة من الأطروحات والاقتراحات فيما يخص الدراسة قدمها عدد من المتخصصين الخبراء الاقتصاديين والقانونيين ورجال وسيدات الأعمال.

نظّم منتدى الرياض الاقتصادي بالتعاون مع أرامكو السعودية حلقة نقاش لدراسة الاستثمارات الجديدة والتحوّل الرقمي والاقتصاد المعرفي.

وشارك في الحلقة التي عُقدت بقاعة البلازا في مقر أرامكو السعودية بالظهران، نخبة من رجال وسيدات الأعمال وممثلي القطاع الحكومي والأكاديمي. وأكد كبير مهندسي أرامكو السعودية الدكتور خالد بن يحيى القحطاني خلال حديثه في حلقة النقاش على أهمية الشراكة الاستراتيجية مع المنتدى، التي تهدف لمجابهة التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني والقضايا المؤثرة عبر وضع آليات مستحدثة، وتبنّي نظرة مستقبلية ثاقبة للجوانب المختلفة لتحقيق التنمية الاقتصادية

يذكر أن الدورة العاشرة للمنتدى ستعالج أربع قضايا اقتصادية هي: دراسة آفاق وتحديات مجالات العمل الجديدة، ودراسة أهمية انسجام القطاعات في إصدار الضرائب والرسوم والزكاة وتوحيد مرجعية الإصدار، ودراسة ربط مناطق المملكة ببعضها عن طريق السكك الحديدية وأثرها على ازدهار السياحة والخدمات اللوجستية، ودراسة الاستثمارات الجديدة والتحوّل الرقمي والاقتصاد المعرفي.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر