اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية وجهة عالمية للعمل والاستثمار باحتلالها المركز الثالث عالميا

السعودية وجهة عالمية للعمل والاستثمار باحتلالها المركز الثالث عالميا
السعودية وجهة عالمية للعمل والاستثمار باحتلالها المركز الثالث عالميا - الصورة من واس

حققت المملكة العربية السعودية، المركز الثالث على مستوى العالم لأكثر البلدان جذباً للجنسيات الأخرى بغرض الإقامة والعمل.

وجهة عالمية

وتمكنت السعودية من أن تصبح وجهة عالمية للعمل والاستثمار، عن طريق جذبها 13.5 مليون وافد للعمل فيها.

أمريكا أولا

واحتلت المملكة المركز الثالث على مستوى العالم لأكثر البلدان جذباً بغرض الإقامة والعمل، وذلك بعدما حلّت أمريكا أولاً بـ50.6 مليون وافد، وجاءت ألمانيا في المرتبة الثانية بـ15.8 مليون وافد، وفق إحصائيات الأمم المتحدة لحركة الهجرة.

50 مليون

الجدير ذكره، كان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، قال في تصريحات سابقة له: "إنه بحلول 2030 نرغب في أن يصل عدد سكان المملكة إلى أكثر من 50 مليوناً وهذا بمعدل 25 مليون مواطن ومثلهم من الوافدين".

تسهيلات للمستثمرين

وفي سياق متصل، أوضح محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية السعودي، في إحدى تصريحاته، أن المنظومة المالية السعودية قدمت عديداً من التسهيلات للمستثمرين الأجانب أبرزها إطلاق ‏إستراتيجية التقنية المالية - إحدى ركائز برنامج تطوير القطاع المالي - التي ستسهمُ في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 من خلال تسهيل ممارسة الأعمال، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وتنمية الاقتصاد الرقمي، علاوة على تعزيز ودعم الابتكار في القطاع المالي من خلال جذب أبرز الجهات الفاعلة في مجال التقنية المالية.

تابعي المزيد: الاقتصاد السعودي الأعلى نموا بالعالم بنسبة 7.6% في عام 2022

نمو الناتج المحلي الإجمالي

من جانب آخر، كانت التقديرات السريعة للهيئة العامة للإحصاء السعودية، أظهرت، نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية بنسبة 11.8% في الربع الثاني من 2022، مقارنة بالربع المماثل من العام 2021.
وأكدت الهيئة في تقريرها، أن هذا النمو الإيجابي يعود إلى الارتفاع الكبير الذي سجلته الأنشطة النفطية بنسبة 23.1%، بالإضافة إلى ارتفاع الأنشطة غير النفطية بنسبة 5.4%، كما ارتفعت أنشطة الخدمات الحكومية بنسبة 2.2%.

ارتفاع بنسبة 1.8% مقارنة بالربع الأول

وحقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي المعدل موسمياً ارتفاعاً بنسبة 1.8% في الربع الثاني من عام 2022، مقارنة بالربع الأول من العام الحالي، ويرجع الارتفاع إلى النمو الإيجابي الذي شهدته الأنشطة النفطية بنسبة 4.8%، بالإضافة إلى ارتفاع أنشطة الخدمات الحكومية بنسبة 0.2%، فيما شهدت الأنشطة غير النفطية انخفاضاً بنسبة 0.4%.كان الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية قد نما بنسبة 9.9% في الربع الأول من 2022، على أساس سنوي. وعلى أساس ربعي، نما الناتج المحلي الإجمالي المعدل موسمياً بنسبة 2.6%.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر