اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الربيعة يلتقي التوأم السيامي العُماني صفا ومروة بعد 15 عاما من عملية فصلهما

 الربيعة يلتقي التوأم السيامي العُماني صفا ومروة بعد 15 عاماً من عملية فصلهما
الربيعة يلتقي التوأم السيامي العُماني صفا ومروة بعد 15 عاماً من عملية فصلهما - الصورة من واس

التقى الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بمقر المركز في الرياض أمس، التوأم السيامي العُماني صفا ومروة محمد بن ناصر الجرداني ووالديهما.

متابعة الفحوصات الطبية

وقدم التوأم إلى السعودية لمتابعة الفحوصات الطبية، وهما اللتين أجريت لهما عملية جراحية ناجحة لفصل الالتصاقات في الجمجمة وغشاء الدماغ وأوردة متداخلة، وذلك بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية في الحرس الوطني بالرياض عام 2007م.

المنزلة الدولية الرفيعة

وأكد الدكتور الربيعة، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس"، أن المنزلة الدولية الرفيعة التي بلغها البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية لم تكن لتأتي لولا الدعم اللامحدود والاهتمام من القيادة الرشيدة - حفظها الله -، مضيفاً أن المملكة أصبحت متخصصة في إجراء العمليات الجراحية المعقدة، وذلك لما تملكه من إمكانات بشرية وتقنية متقدمة جعلتها مقصداً لكل من يرغب في العلاج سواء من داخل السعودية أو من خارجها، مشيراً إلى أن البرنامج يجسد إنسانية المملكة التي تخطت القارات والحدود والأعراق، لتضميد الجراح ورفع المعاناة عن الإنسان.

عرفان وامتنان

من جانبهما، أعرب والدا التوأم العُماني عن العرفان والامتنان للسعودية حكومة وشعباً على تسخير الجهود اللازمة لإجراء عملية فصل ابنتيهما وعلاجهما، مؤكدين أن هذه اللفتة الحانية كان لها عظيم الأثر على حياتهم، وفقاً لـ"واس".

قصة التوأم

وكان والد التوأم صفا ومروة قد قال في تصريحات سابقة له، إن الله رزقه بثلاثة توائم، وهم بنتان ملتصقتان في الرأس، مع طفل سليم وطبيعي اسمه "يحيى"، وكانت حالة نادرة، مشيراً إلى أنهم تم بحثوا عن العلاج، وبعد استشارة صديق سعودي، الذي زودهم بعنوان مستشفى الحرس الوطني في "مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني".
وذكر أنه تم التواصل مع الدكتور عبدالله الربيعة، الذي عرض الموضوع بدوره على الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - لدراسة إمكانية عمل العملية، وتم الترتيب للسفر من عمان للرياض، وعمل الفحوصات اللازمة، التي كشفت أن عظمة الرأس تسمح بالفصل، ما أشعرهم بالاطمئنان.

نجاح العملية

وذكر الجرداني خلال سرده للقصة: "حينها كان عمر التوأم 4 أشهر، وقام الفريق الطبي بعمل خطة علاج لتوسعة جلد الرأس لتغطية منطقة الفصل، والتي استغرقت 9 أشهر للاهتمام بالجلد ولتجهيز العملية التي أجريت بعد 8 أشهر، وتم إجراء عملية الفصل والتي بدأت 7 صباحاً واستمرت 18 ساعة، وتكللت العملية بالنجاح، وحينها وصلتنا تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله - رحمه الله- ، والفريق الطبي والدكتور عبدالله الربيعة، وبعد إقامة عام كامل في الرياض في ضيافة الملك - رحمه الله - عدنا لسلطنة عمان، تحت الرعاية الطبية إلى أن استقر الأمر وإجراء فحوصات كاملة.

7 مراحل

وكان وقتها، الدكتور عبد الله الربيعة المدير التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني ورئيس الفريق الطبي والجراحي المعالج للتوأم السيامي العماني "صفاء ومروة"، قد أعلن عن نجاح عملية فصل التوأم العماني، بعد جهد طبي استمر لمدة 18 ساعة، ومر بـ7 مراحل، قبل أن يتم الفصل، مشيراً إلى أنهما لم يواجها مشكلات غير متوقعة في العملية، وسارت بشكل ميسر.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر