فن ومشاهير /مشاهير العرب

هيفا وهبي وعادل كرم حلقة تخطّت الخطوط الحمر

كانت الحلقة مسجّلة وكان بإمكان هيفا وهبي أن تطلب من القائمين على برنامج "هيدا حكي" الذي صوّرته قبل أسبوع حذف بعض المقاطع التي قد تسيء إليها إلا أنها لم تفعل.
بدا أن كلّ ما قامت به من حركات نافرة على الهواء، وكل ما أدلت به من تصريحات صادمة، وكل الشتائم النابية التي أطلقتها، إنما مرّت برضاها التام، وكأنّها أرادت استعادة الضجّة التي أثارتها يوم شتمت رامز جلال في رمضان، وقبلها يوم ظهرت في برنامج "ديو المشاهير" وهي مترنّحة، لتعترف لاحقاً أنّ سبب ترنّحها كان مضاداً حيوياً تناولته فأفقدها توازنها على المسرح ، وكان لها ما أرادت.
حلقة ساخنة، مليئة بالإيحاءات الجنسية التي لم تعترض عليها الفنانة، لدرجة أنها طلبت من كارهيها أن يقبلوا مؤخرتها في حركة جريئة كان الأجدى بها الطلب من مخرج البرنامج حذفها في المونتاج لكنها لم تفعل.
بدوره لم يبد مقدّم البرنامج الممثل الكوميدي عادل كرم على طبيعته، فقد انتقل من لعب دور المحاور إلى الانبطاح تحت قدمي هيفا، وكانت سعيدة بالدور لدرجة أنها انحنت وقبّلته بعد أن كاد يفقد وعيه أمام سطوة جمالها الذي كان محور حواره معها من أول الحلقة إلى آخرها.
لم تأت الحلقة بجديد، فتصريحات هيفا هي هي، تحدثت عن جمالها، أناقتها، المنزل الذي اشترته لأحذيتها، مطاردة المعجبين لها، وعن وشم ثالث رفضت الكشف عن مكانه، رغم الإيحاءات التي لم تعترض عليها الفنانة، بل كانت تغرق في موجة ضحك تنتهي بما يشبه الشتيمة لعادل كرم، شتيمة من عيار "فشرت" و"بعد ناقص"، وكان هو سعيد جداً، لا بل أنه كان يستفزها لتسبغ عليه أوصافاً تشعره بالإطراء.
ولعل أسوأ ما في الحلقة كان الاسكيتش الذي قدّمه عادل مع هيفا على طريقة "هو وهي" للراحلين أحمد زكي وسعاد حسني، إلا أن الحوار كان ركيكاً ولم يخل من تعابير سوقيّة، لم تتردّد هيفا في التفوّه بها وسط نظرات الإعجاب من مضيفها.
حلقة سوف تدرك هيفا متأخرة أنها لن تضيف إليها سوى النقد حتى من محبيها، خصوصاً أنها تأتي بعد مقابلة إذاعية مباشرة على الهواء، ردّت فيه بقسوة على زميلتها إليسا، واصفة إياها بملكة النشاز، فقط لأنها قالت في مقابلة عرضت مساء أمس إن هيفا صنعت نفسها من لا شيء.
ويبقى السؤال، من سيعيد للحوار الفنّي هيبته بعد أن تحوّل المحاورون من محاورين إلى معجبين يتملّقون الفنّان ويسيرون وفق شروط يضعها لإطلالته، شروط حوّلت الحوارات الفنية من سؤال وجواب، إلى إطراء وشكر، مع استثناءات قليلة نجا منها من صنع اسمه قبل أن تغزو موجة الإسفاف البرامج الفنيّة.

تابعوا أيضاً:
أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X