اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة

علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة
علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة
استنشاق رائحة النعناع أو شرائح الليمون يساعد في التخلص من الغثيان المصاحب للحمل
استنشاق رائحة النعناع أو شرائح الليمون يساعد على التخلص من الغثيان المصاحب للحمل
تقلل القرفة من حدة الغثيان الذي تعاني منه المرأة أثناء الدورة الشهرية
تقلل القرفة من حدة الغثيان الذي تعاني منه المرأة أثناء الدورة الشهرية
علاج الغثيان بطرق بسيطة وسريعة
استنشاق رائحة النعناع أو شرائح الليمون يساعد في التخلص من الغثيان المصاحب للحمل
تقلل القرفة من حدة الغثيان الذي تعاني منه المرأة أثناء الدورة الشهرية
3 صور

الغثيان من الأعراض التي تزعج الكثيرين، خاصة عندما يحدث بشكل متكرر ومستمر، وقد يتسبب العديد من الحالات في الإصابة بالغثيان، مثل الحمل، وإنفلونزا المعدة، والتسمم الغذائي، ودوار الحركة، والإفراط في تناول الطعام، وانسداد الأمعاء، والارتجاج أو إصابة الدماغ، والتهاب الزائدة الدودية والصداع النصفي. ويوجد العديد من العلاجات البسيطة والسريعة للغثيان، التي تتوفر في كل منزل وتساعد على التخلص من هذا الشعور المزعج. في السطور التالية، يُطلعك "سيدتي. نت" على طرق بسيطة وسريعة لعلاج الغثيان.

1- العلاج العطري بالنعناع

استنشاق رائحة النعناع أو شرائح الليمون يساعد على التخلص من الغثيان المصاحب للحمل

 


قيّمت إحدى الدراسات آثار العلاج العطري على النساء اللواتي أنجبن للتو بعملية قيصرية، وكشفت أن أولئك الذين تعرضوا لرائحة النعناع صُنِّف مستوى الغثيان لديهم أقل بكثير من أولئك الذين تناولوا أدوية مضادّة للغثيان أو دواء وهمياً. وفي دراسة أخرى، كان العلاج العطري بالنعناع فعالاً في تقليل الغثيان في 57% من الحالات. وفي دراسة ثالثة، أدى استخدام جهاز استنشاق يحتوي على زيت النعناع في بداية الغثيان إلى تقليل الأعراض، في غضون دقيقتين من العلاج، في 44% من الحالات.

 

2- الليمون

قد تساعد الروائح الحمضية، مثل تلك الموجودة في شرائح الليمون الطازجة، على تقليل الغثيان لدى النساء الحوامل، وفي إحدى الدراسات، تمَّ توجيه مجموعة من 100 امرأة حامل لاستنشاق زيت الليمون أو اللوز الأساسي بمجرد الشعور بالغثيان، في نهاية الدراسة التي استمرت 4 أيام، صُنِّف غثيان أولئك في مجموعة الليمون بنسبة تصل إلى 9% أقل من أولئك الذين تناولوا العلاج الوهمي بزيت اللوز. وقد يعمل تقطيع الليمون أو خدش قشرته على علاج الغثيان؛ لأنه يساعد على إطلاق زيوتها الأساسية في الهواء. وقد تكون قنينة زيت الليمون العطري بديلاً عملياً للاستخدام عندما تكونين بعيدة عن المنزل.

3- التنفس البطيء

يمكن أن يساعد التنفس البطيء والعميق أيضاً على تقليل الغثيان؛ ففي إحدى الدراسات، حاول الباحثون تحديد أي رائحة للعلاج بالروائح كانت أكثر فاعلية في تقليل الغثيان بعد الجراحة، ووجهوا المشاركين إلى التنفس ببطء من خلال الأنف والزفير من خلال الفم ثلاث مرات، مع التعرّض لروائح مختلفة، وأبلغ جميع المشاركين، بما في ذلك أولئك في المجموعة الثانية، عن انخفاض في الغثيان، جعل هذا الباحثين يشكون في أن التنفس المتحكم فيه قد يكون قد وفر الراحة. وفي دراسة أخرى، أكد الباحثون أن العلاج بالروائح والتحكم في التنفس يخففان الغثيان بشكل مستقل. في هذه الدراسة، أدى التنفس المتحكم فيه إلى خفض الغثيان في 62% من الحالات. يتطلب نمط التنفس المستخدم في هذه الدراسة من المشاركين أن يستنشقوا من خلال أنفهم؛ حتى يصلوا في العد إلى ثلاثة، وأن يحبسوا أنفاسهم حتى يصلوا إلى ثلاثة، ثم يزفروا ثلاث مرات.

4- البهارات مثل القرفة والكمون والشمر

تقلل القرفة من حدة الغثيان الذي تعاني منه المرأة أثناء الدورة الشهرية


بعض أنواع التوابل تعمل كعلاجات منزلية شائعة يوصى بها غالباً لمكافحة الغثيان، وأبرزها ما يلي:
- مسحوق الشمر: قد يقلل من الغثيان المصاحب لأعراض الدورة الشهرية، ويساعد على تقليل مدتها.
- القرفة: تقلل من حدّة الغثيان الذي تعاني منه المرأة أثناء الدورة الشهرية.
- الكمون: يساعد على تحسين الأعراض مثل آلام البطن والغثيان والإمساك والإسهال لدى الأفراد الذين يعانون من القولون العصبي.
قد ينجح بعض التوابل في تقليل وتيرة أو شدّة الغثيان. ومع ذلك، قد تكون هناك حاجة لجرعات كبيرة، وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد هذه الآثار.

5- التدليك

في إحدى الدراسات، تمَّ إعطاء مجموعة من مرضى العلاج الكيميائي تدليكاً للجزء السفلي من الذراع أو أسفل الساق لمدة 20 دقيقة أثناء العلاج. وبالمقارنة مع أولئك الذين لم يتلقوا تدليكاً، كان المشاركون الذين تمَّ تدليكهم أقل عرضة للإصابة بالغثيان بعد ذلك بنسبة 24%.

6- فيتامين بي 6 B6

يوصى بفيتامين B6 بشكل متزايد كعلاج بديل للنساء الحوامل اللاتي يفضلن تجنّب الأدوية المضادّة للغثيان، ويشير العديد من الدراسات إلى أن مكملات فيتامين بي 6، المعروفة أيضاً باسم البيريدوكسين، تنجح في تقليل الغثيان أثناء الحمل.

تابعي المزيد أسباب ألم جانب البطن الأيمن متعددة

نصائح لتقليل الغثيان


إلى جانب الأطعمة والتقنيات السابقة، يُوصى باتباع بعض الخطوات اليومية لتقليل احتمال الإصابة بالغثيان أو المساعدة على تخفيف أعراضه، وأبرزها ما يلي:

- تجنّبي الأطعمة الحارّة أو الدهنية: قد يؤدي اتباع نظام غذائي لطيف يتكون من أطعمة مثل الموز أو الأرز أو التفاح أو البسكويت أو البطاطس المخبوزة إلى تخفيف الغثيان وتقليل احتمال اضطراب المعدة.
- أضيفي البروتين إلى وجباتكِ: قد تقاوم الوجبات الغنية بالبروتين الغثيان بشكل أفضل من الوجبات الغنية بالدهون أو الكربوهيدرات.
- تجنّبي الوجبات الكبيرة: قد يساعد اختيار وجبات صغيرة ومتكررة عند الشعور بالغثيان على تقليل الأعراض.
- ابقي مستقيمة بعد تناول الطعام: من المرجح أن يعاني بعض الأشخاص من الارتجاع أو الشعور بالغثيان إذا استلقوا في غضون 30 إلى 60 دقيقة بعد تناول الوجبة.
- تجنبي الشرب مع الوجبات: قد يؤدي شرب أي سوائل مع الوجبات إلى زيادة الشعور بالامتلاء، مما قد يؤدي إلى تفاقم الغثيان لدى بعض الأفراد.
- ابقي رطبة: يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تفاقم الغثيان، خاصة إذا كان الغثيان مصحوباً بالتقيؤ، لذلك استبدلي السوائل المفقودة بمرق الخضر أو المشروبات الرياضية.
- تجنّبي الروائح القوية: قد تؤدي إلى تفاقم الغثيان، لاسيما أثناء الحمل.
- تجنّبي مكملات الحديد: يجب على النساء الحوامل اللاتي لديهن مستويات طبيعية من الحديد تجنّب تناول مكملات الحديد خلال الأشهر الثلاثة الأولى؛ لأنها قد تؤدي إلى تفاقم الشعور بالغثيان.
- تمرني باستمرار: قد تكون التمارين الهوائية واليوجا طرقاً مفيدة بشكل خاص لتقليل الغثيان لدى بعض الأفراد.

* المصدر: healthline.com

ملاحظة من «سيدتي. نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج.. عليكِ استشارةَ طبيب مختص.

تابعي المزيد أفضل أعشاب طبيعية تساعد على النوم في متناول يديكِ