اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الطراز الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

الأرضيّات الباركيه المكسوّة بالسجاد المنقوش في الطراز الفكتوري
الأرضيّات الخشبية المكسوّة بالسجاد المنقوش تميّز الطراز الفكتوري في الديكور (الصورة من www.impressiveinteriordesign.com)
إكسسوارات بالجملة...
لا يخلو أي سطح في المنزل الفكتوري من عناصر التزيين
منزل فكتوري الطراز
المنزل فكتوري الطراز كثير الأثاث والإكسسوارات (الصورة من www.decoist.com)
غرفة تسترجع النمط الفكتوري
استرجاع النمط الفكتوري في المنزل المعاصر ممكن عبر الأثاث والتفاصيل (الصورة من www.decoist.com)
نموذج عن ورق الجدران في العصر الفكتوري
نموذج عن ورق الجدران المنقوش في العصر الفكتوري (الصورة من www.wallpaper-uk.com )
غرفة تتبع النمط الفكتوري الكلاسيكي في الديكور
غرفة تعكس النمط الفكتوري الكلاسيكي في الديكور
استعادة النمط الفكتوري في المنزل المعاصر ممكنة عبر الأثاث والإكسسوارات
صورة تبيّن كيفيّة استعادة النمط الفكتوري في المنزل المعاصر؟ (الصورة من www.bhg.com)
تزيين الجدران بالصور واللوحات
لا تخلو الجدران من عناصر التزيين (الصورة من www.bhg.com)
الطراز الفكتوري في غرفة الجلوس
غرفة الجلوس مصمّمة وفق الطراز الفكتوري (الصورة من www.decoist.com)
الأرضيّات الباركيه المكسوّة بالسجاد المنقوش في الطراز الفكتوري
إكسسوارات بالجملة...
منزل فكتوري الطراز
غرفة تسترجع النمط الفكتوري
نموذج عن ورق الجدران في العصر الفكتوري
غرفة تتبع النمط الفكتوري الكلاسيكي في الديكور
استعادة النمط الفكتوري في المنزل المعاصر ممكنة عبر الأثاث والإكسسوارات
تزيين الجدران بالصور واللوحات
الطراز الفكتوري في غرفة الجلوس
9 صور

في الجولة في بعض شوارع العواصم الأوروبيّة، لا سيّما في لندن، يسهل العثور على أبنية تبدو واجهاتها كأنّها مستلة من أفلام الأميرات التي تعشقها الصغيرات؛ هذه الأبنية ترجع إلى العصر الفكتوري، وتمتاز واجهاتها بالأسقف العالية المحدّبة والمزخرفة (الجملون) والنوافذ الناتئة والمؤطرة والمزجّجة بالزجاج الملوّن وأعمال الطوب الزخرفية... في استرجاع للطراز الفكتوري في الديكور، الجدير بالذكر أنّه خلال الثورة الصناعيّة، تمكّنت العائلات المتحدرة من الطبقة الوسطى من زيادة مداخيلها، الأمر الذي انعكس على دواخل المنازل التي أصبحت تعجّ بالمقتنيات، من أثاث وإكسسوارات، لعكس الواقع الاجتماعي الجديد.


عهد الملكة فكتوريا

المنزل فكتوري الطراز كثير الأثاث والإكسسوارات (الصورة من www.decoist.com)


عرفت الفترة الممتدّة بين 1837 و1901، وتحديدًا عهد الملكة فكتوريا، الإنتاج الضخم والرخيص للأدوات المنزلية، ما جعلها في متناول الأشخاص الذين لم يكن بإمكانهم شرائها من قبل. كانت هذه الفكرة الرئيسية للمنازل فكتورية الطابع، والمزدحمة بالأثاث وعناصر التزيين، إذ لا يخلو أي سطح في هذا النمط من الصور الفوتوغرافية والصور المؤطرة والخزف الصيني والزهور في المزهريات والهدايا التذكارية. أضف إلى ذلك، أثّر السفر إلى اليابان والهند في إضافة عناصر تصميميّة إلى المنازل.
كانت الألوان السائدة في المنازل الفكتورية داكنة وغنيّة، وتشتمل على: الكستنائي والأحمر والبورغندي والأخضر الداكن والبنّي الداكن والأزرق الكحلي.
الجدير بالذكر أن للأوان حضورًا قويًّا في الطراز الفكتوري، وهي تحلّ في كل زاوية، فضلًا عن الجدران.

خصائص النمط الفكتوري في الديكور

غرفة تعكس النمط الفكتوري الكلاسيكي في الديكور


أضف إلى الألوان المذكورة آنفًا، يمتاز الطراز بالخصائص الآتية:

  • الأرضيات المكسية بـ"الباركيه" ذي التدرجات اللونية المتوسّطة، مع جعل السجاد كبير الحجم والمنقوش يتوسّط كل منطقة داخليّة، من دون أن يحجب الخشب.
  • الأنسجة الدمشقيّة الحرير الثقيلة والمخمل التي كانت تصمّم الستائر، كما الأنسجة والأقمشة القطنية المنقوشة بنقوش كبيرة، والخاصّة بالوسائد وتكسية المقاعد. للدانتيل حصّة أيضًا، وهو كان يحلّ في إطار التزيين، وذلك على ظهور المقاعد والطاولات وعلى الرفوف.
  • وحدات الإضاءة كثيرة في ديكورات المنزل الفكتوري؛ تحمل الوحدات المذكورة المصابيح المنضدية المزخرفة، وهي تحلّ في غرف الطعام والمعيشة والجلوس والمداخل، بالإضافة إلى الثريات والشمعدانات.
  • كان كل من الأرائك المدعمة بالأزرار والأثاث المنحوت من خشب الماهوجني أو الجوز أو البلوط شائعًا في ذلك الوقت، بالإضافة إلى الأثاث المحفور باليد وباهظ الثمن.
  • كان الرخام شائعًا أيضًا في المنازل طوال العصر الفكتوري؛ إذ صمّمت الخامة المذكورة الدافئ التي لم تخلو المنازل منها، كما أسطح الطاولات، وصنعت العناصر الزخرفيّة.
    لا تخلو الجدران من عناصر التزيين (الصورة من www.bhg.com)
  • كانت الجدران المكسوة بورق الجدران المنسوج وثريّ الملمس مرغوبة في العصر الفكتوري.
    نموذج عن ورق الجدران المنقوش في العصر الفكتوري (الصورة من www.wallpaper-uk.com )
  • النباتات الطبيعية مثل: النخيل والسرخس شائعة.
  • كان الزجاج المعشق يُمثّل، بدوره، طريقة شائعة لإضافة الألوان إلى الغرف.

النمط الفكتوري في المنزل المعاصر

صورة تبيّن كيفيّة استعادة النمط الفكتوري في المنزل المعاصر؟ (الصورة من www.bhg.com)


لاسترجاع النمط الفكتوري في المنزل المعاصر، من المُمكن الاستثمار في الأثاث عالي الجودة واستخدام تركيبات الإضاءة المصنّعة في أوائل أو منتصف القرن العشرين وإضافة تفاصيل معمارية مثل خزائن الكتب المدمجة بالجدران أو التشكيلات الجبسية التي تتخذ هيئة التيجان أو الأفاريز على الحوائط، أو الألواح الخشبية...

استرجاع النمط الفكتوري في المنزل المعاصر ممكن عبر الأثاث والتفاصيل (الصورة من www.decoist.com)