اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

البنوك السعودية تحذر العملاء من حيلة جديدة

البنوك السعودية تحذر العملاء من حيلة جديدة
البنوك السعودية تحذر العملاء من حيلة جديدة

حذرت البنوك السعودية العملاء والمواطنين من التجاوب مع عروض الوظائف الوهمية التي تكون هدفها الأول الاحتيال.
وقالت البنوك السعودية في إنفوجراف على حسابها بموقع "تويتر": "الاحتيال عن طريق عروض الوظائف الوهمية حيلتهم الجديدة.. احذرها"
وأردفت: "أساليب المحتال كثيرة ومتجددة، لذلك فالموضوع يعتمد على وعيك وتوعية من حولك بعدم مشاركة أي معلومات خاصة أو لجهة توظيف غير معروفة حتى لا يستخدموها في استدراجك والاحتيال عليك".

 

حماية عملاء البنوك من عمليات الاحتيال المالي

وكان البنك المركزي السعودي أعلن في وقت سابق اتخاذ إجراءات احترازية لحماية عملاء البنوك من عمليات الاحتيال المالي.
وشملت إجراءات البنك المركزي وقف عمليات فتح الحسابات البنكية عن بُعد، وفقا للبيان الذي نشره البنك عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر.
وأشار البنك المركزي إلى أن الإجراءات تشمل أيضا تقييد عمليات التحويلات المالية اليومية للأفراد والمؤسسات الفردية بما لا يزيد عن 60 ألف ريال، وغيرها من الإجراءات.
وقال البنك إن الأفراد والمؤسسات يستطيعون طلب رفع هذا الحد اليومي للتحويلات من البنك ذي الصلة.

البنك المركزي السعودي يرفع أسعار الفائدة

وفي سياق آخر، قرر البنك المركزي السعودي رفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء "الريبو" بمقدار 75 نقطة أساس إلى 3.75%، ورفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس "الريبو العكسي" بمقدار 75 نقطة أساس إلى 3.25%، وذلك اتساقاً مع أهداف البنك في المحافظة على الاستقرار النقدي والمالي، وفي ضوء التطورات العالمية.
وكانت لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، قد قررت، رفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية 75 نقطة أساس لتصل إلى نطاق بين 3% و3.25%، وهو أعلى مستوى له منذ أوائل عام 2008.

مواجهة معدلات التضخم

وجاء القرار ضمن نهج السياسة المتشددة التي ينتهجها البنك المركزي الأميركي لمواجهة معدلات التضخم القياسية.
الزيادات التي بدأت في مارس ومن نقطة قريبة من الصفر تمثل أكثر تشديد من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي منذ أن بدأ في استخدام سعر الفائدة على الأموال كأداة رئيسة في عام 1990.

المقارنة الوحيدة

وكانت المقارنة الوحيدة في عام 1994، عندما رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي إجمالي 2.25 نقطة مئوية، وسيبدأ خفض أسعار الفائدة بحلول يوليو من العام التالي.
وإلى جانب الزيادات الهائلة في أسعار الفائدة، أشار مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي إلى نية الاستمرار في الارتفاع حتى تصل عند 4.6% في عام 2023
كما أشار صانعو السياسة أيضاً إلى أنه بحلول أوائل عام 2023، يتوقعون معدلات أعلى بكثير مما كانت متوقعة في يونيو.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر