اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إقبال واسع على جناح محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية بمعرض الصيد والفروسية في أبوظبي

إقبال واسع على جناح محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية بمعرض الصيد والفروسية في أبوظبي
إقبال واسع على جناح محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية بمعرض الصيد والفروسية في أبوظبي
إقبال واسع على جناح محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية بمعرض الصيد والفروسية في أبوظبي
7 صور

يشهد جناح محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية المشارك في فعاليات الدورة الـ 19 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية "أبوظبي 2022"، إقبالاً واسعاً من المواطنين والمقيمين في الإمارات، حيث يقام تحت شعار "استدامة وتراث .. بروح متجددة"، خلال الفترة من 26 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2022 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

رحلة متكاملة

حيث تستعرض المحمية رحلة متكاملة لجميع خصائصها الطبيعية والثقافية، بدءاً من التعريف بالمحميات الملكية في المملكة العربية السعودية ومروراً بمشاريع الحفظ البيئي وأبرز الحيوانات والطيور في المحمية.
وكما يستعرض الجناح أبرز النباتات البرية مرفقة ببذورها في عرض حي، ويلقي الضوء الجناح على مشاريع المجتمع المحلي وأبرز الأعمال التطوعية التي حصلت في المحمية وبالتعاون مع الجامعات في مناطق المحمية والأهالي فيها.
ويسلط الجناح كذلك الضوء على الآثار العريقة فيها وأبرز مشاريع السياحة التي حصلت في موسم ربيع المحمية الماضي ومنها تجربة ركايب جبة، التي تغمر المشاركين بتجربة بدوية متكاملة في صحراء النفود المتميزه بجمالها الذهبية والتضاريس الجبلية المذهلة كجبل السطيحة والتي يكون فيها التنقل عبر ظهور الجمال على مدى زمني ممتد لـ3 أيام من تجربة الحياة البدوية الأصيلة.

الهدف

وتهدف المشاركة إلى التعريف برابع أكبر محمية برية في العالم من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها أكثر من 130 ألف كيلو مربع وهي تعد أيضاً أكبر المحميات في الشرق الأوسط، والتي تتميز بتنوع جغرافي مذهل، وحضارات عريقة مختلفة في كل من جبة المسجلة كموقع للتراث العالمي لدى اليونسكو وفي كلوة أيضاً، ويوجد بها أندر الحيوانات المهددة بالانقراض، كالمها، والحبارى، و غزال الريم.
كما تركز مشاركة المحمية إلى ما تحويه من كنوزها الطبيعية الفريد وخصائصها المميزة، وإلى رفع الوعي بأهمية الحياة الفطرية ودورها في الحفاظ على التوازن البيئي والتنوع الأحيائي في كل من حرة الحرة، الطبيق والخنفة.

وجهة متميزة للسياحة البيئية

وحول المشاركة، أكد الأستاذ عبدالله العامر الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية أن المشاركة تستهدف التعريف بالمحمية البرية الأكبر في الشرق الأوسط والرابعة من حيث المساحة في العالم كذلك التعريف بأهدافها الإستراتيجية ورؤيتها بأن تكون وجهة متميزة للسياحة البيئية، تتكامل مع محيطها وتحفظ و تعزز الموروث الطبيعي والثقافي، وتساهم بالتنمية الاجتماعية، والاقتصادية المستدامة.

امتداد للعلاقات

وتأتي المشاركة امتداداً للعلاقات المتينة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والتاريخ العريق بين البلدين.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر