اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"الصدفة" تجربة فنية وعلاجية متكاملة لزوار العلا

الصدفة
الصدفة- مصدر الصورة من الجهة المنظمة
الصدفة
"الصدفة" تجربة فنية وعلاجية متكاملة لزوار العلا
الصدفة
الصدفة
2 صور


صممت الفنانة اللبنانية ناتالي حرب عملاً خاصاً لمهرجان العلا للاستجمام والاسترخاء، بالتعاون مع الموسيقار يمنى سابا بعنوان "الصدفة" والذي يقدم تجربة فنية وعلاجية متكاملة، تتضمن هذه التجربة فنون النحت، الهندسة المعمارية، الموسيقى والأصوات بالإضافة إلى مساحة مخصصة لجلسات التأمل.
كما يوفر هذا العمل الفني تجربة جديدة كلياً وبيئة مثالية لممارسة اليقظة الذهنية والتركيز في اللحظة الحالية. حيث صمم بدقة ليصبح هيكل معماري تفاعلي ومنحوتة ساحرة للسياح
يتواجد هذا العمل الفني بين مشارف الواحة والمدينة كالصدفة الثمينة، ويتحول إلى وجهة علاجية صغيرة، يعيش فيها الضيوف تجربة روحية وجسدية تتناغم مع التضاريس الطبيعية الساحرة في العلا. تتميز «الصَدفة» بموقعها المريح وسط واحة العلا الغنّاء وتصميمها المكوّن من برج طيني مع قطع قماشية تربط الأرض بالسماء.
بعد الصعود على درج حلزوني يدخل ضيوف «الصَدفة» مساحة معزولة صوتياً ليعيشوا أجواء الصمت التأملي مع نغمات موسيقية مستوحاة من العلا والوجود الإنساني.

تفتح «الصَدفة» أبوابها يومياً لاستقبال جميع الضيوف، من الساعة 6م وحتى 11م. وتُعتبر وجهة مثالية بعد حضور الدروس والحصص في «فايف سنسِس سانكشواري» القريب منها.

ناتالي حرب

نتالي حرب فنانة أعمال تركيبية فنية ومصممة إنتاج لبنانة الجنسية، تتمحور أعمالها وممارساتها الفنية على مفهوم المساحات، والتعبير عن اختلافات العالم والقدرة على إعادة لم شمله واحتوائه بانتماءاتنا ووحدتنا البشرية المتماثلة، حيث تتضمن سلسلة أعمالها الازدواجية بين فرص المأوى والعيش والرعاية والوطن إزاء الصراعات والتهديد والعنف.
تم تركيب وعرض أعمالها في عدة مدن مختلفة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وآسيا وأوروبا، وحاصلة كذلك على عدة إقامات فنية من La Cité Internationale des Arts في باريس وكذلك Zentrum of Kunst und Urbanism في برلين، حيث تتنقل ما بين بيروت وباريس.
يمنى سابا
يمنى سابا مؤلفة وملحنة وموسيقار وعالمة في مجال الموسيقى، تركز أبحاثها الحالية على صدى الآلات والمساحات في مختلف البيئات والسياقات الموسيقية والصوتية، حيث نشرت يمنى حتى الآن أربع ألبومات وتعاونت مع عدة موسيقيين مختلفين من بيئات وثقافات مختلفة مثل كميليا جبران ومايك كوبر و Neue Vocalsolisten وشاركت في العديد من الإقامات الفنية حول العالم، كذلك حائزة على الإقامة الفنية للموسيقى والصوتيات من Quai Branly Museum في باريس وإقامتين في برنامج الإقامة الفنية للموسيقى من Cité Internationale des Arts في باريس.