اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل يحصد ويل سميث جائزةَ الأوسكار رغم استبعاده عن الحفل؟!

ويل سميث- الصورة من وكالة رويترز
ويل سميث- الصورة من وكالة رويترز

حصل فيلم الممثل العالمي ويل سميث Emancipation على إشادة نقاد السينما، في العرض الخاص له، ويُتوقع له أن يترشح لعدة جوائز أوسكار.
ولكن يبقى السؤال، إن كان النجم ويل سميث سيُرشح لجائزة أفضل ممثل، بعد أن مُنع من حضور الحفل على إثر واقعة صفعه للنجم الكوميدي كريس روك.
وقد تم منع ويل سميث من حضور حفل توزيع جوائز الأوسكار لمدة 10 سنوات، ولكن الفوز والترشح على الجوائز ،من المستبعد أن يكونا مشمولين ضمن قرار المنع.
وفي هذا السياق، قال ديف كارغر ، مراسل جوائز إنترتينمنت ويكلي، لمجلة People Magazine: "على الرغم من استقالة ويل سميث من الأكاديمية، وتم منعه من حضور حفل الأوسكار للسنوات العشر المقبلة، إلا أنه لايزال مؤهلاً من الناحية الفنية للترشُّح وحتى الفوز بجائزة أخرى".


ولفت ديف كارغر إلى أنه قد يرشح للجائزة، وهناك احتمالية أيضاً أن يفوز بها، لكنه لن يكون قادراً على قبول الجائزة شخصياً.
وكان الممثل ويل سميث قد عاد إلى مزاولة أعماله المهنية مرة أخرى، بعد مرور عدة أشهر على واقعة الأوسكار الشهيرة، التي قام فيها بصفع الممثل الكوميدي كريس روك.
وظهر النجم وهو يتحدث خلال المؤتمر الذي أقيم لفيلمه الجديد بعنوان: "Emancipation" في العاصمة الأمريكية واشنطن؛ حيث تضمّن المؤتمر محادثةً حول الفيلم مع المخرج أنطوان فوكوا؛ إضافة إلى نجم الفيلم ويل سميث.
قال ويل سميث في المؤتمر: "طوال مسيرتي المهنية، رفضت العديد من الأفلام التي كانت تدور حول العبودية، لم أرغب أبداً في إظهار ذلك، ثم جاء هذا الفيلم، وهذا ليس فيلماً عن العبودية، هذا فيلم عن الحرية، هذا فيلم عن المرونة، هذا فيلم عن الإيمان".. وتابع: "لقد كانت هذه قصة نالت إعجابي، وأردت أن أكون قادراً على إيصالها بطريقة لا يستطيع أن يقدمها إلا أنطوان فوكوا".
ويستند فيلم "Emancipation" إلى قصة حقيقية، ويتناول قصة بيتر، الذي يؤدي دوره ويل سميث، الذي يهرب من مزرعته بحثاً عن عائلته، وينجو من مستنقعات لويزيانا على طول الطريق؛ لينضم بيتر في النهاية إلى الجيش، وأثناء الفحص الطبي، تم تصوير ظهره العاري، الذي كانت عليه ندوب من التعذيب على يد مشرف مزرعته السابق، ونشرت صحيفة الإندبندنت الصورة، وأثارت جدلاً كبيراً حول قسوة ووحشية العبودية في أمريكا.
ومن المقرر عرض Emancipation في دُور العرض في 2 من ديسمبر/ كانون الأول 2022، وسيكون متاحاً للبث على Apple TV + 9 في الشهر نفسه.

كريس روك يرفض عرض تقديم الأوسكار


وفي الوقت الذي عبّر العديد من النجوم عن رفضهم لفكرة ترشُّح ويل سميث على جائزة أوسكار، ومن بينهم النجمة ميلا كوينس، من البديهي أن تكون ردة فعل كريس روك سلبية وقاسية على الموضوع فيما لو حدث؛ خاصة وأنه نفسه رفض تقديم عرض الأوسكار لعام 2023.
وكانت إدارة الأوسكار قد عرضت على النجم كريس روك أن يقوم مجدداً بتقديم الحفل المقبل في عام 2023، إلا أن النجم رفض ذلك.. وكشف كريس روك عن الدعوة التي تلقاها لتقديم حفل الأوسكار العام المقبل، خلال عرض كوميدي جماهيري له مؤخراً؛ حيث أوضح أنه رفض ذلك العرض؛ لأنه بحسب وصفه، كالعودة إلى مسرح الجريمة.. في إشارة إلى الموقف الذي تَعرّض به للصفع على يد ويل سميث في حفل 2022.
وتابع حديثه عن الموضوع بالقول؛ مشبهاً الأمر بحادثة قتل شهيرة حدثت من قبلُ، واعتبر أن العودة إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار، سيكون بمثابة مطالبة نيكول براون سيمبسون "بالعودة إلى المطعم"؛ حيث تركت نظارتها قبل أن تقتل.
وقد تفاعل الجمهور الحاضر حينها كثيراً مع حديث كريس روك؛ خاصة وأن الكثيرين كانوا قد توقعوا عودته إلى المسرح عينه في حفل أوسكار 2023.
ومن الواضح أن رفض كريس روك العودة إلى المسرح عينه، يعني أن كريس لم يتخطَّ الحادثة بعدُ، كما أنه لم يغفر لويل سميث فعلته، رغم محاولة الأخير الاعتذار له؛ حيث كانت مجلة الدايلي ميل البريطانية، قد نقلت عن مصدر مقرَّب من الممثل الكوميدي الشهير كريس روك، أنه لا يفكر في التواصل مع النجم ويل سميث، بعد أن أصدر الممثل اعتذاراً رسمياً عن صفعه في حفل توزيع جوائز الأوسكار.
وورد في التقرير نقلاً عن كريس، أنه قضى الأشهر الأربعة الماضية في العمل على نفسه، بعد أن تعرّض للضرب في حفل توزيع جوائز الأوسكار في شهر مارس المنصرم، وأنه ليس مستعداً حالياً لإحياء الصداقة.. كما نقل المصدر عن كريس قوله: "اعتذار ويل كان مجرد محاولة لإصلاح صورته العامة"؛ مضيفاً أن ويل يحتاج لمسامحة الجمهور وليس مسامحته.
كما خرج كريس روك عن صمته، بعد أن عاد ويل سميث إلى حياته الاجتماعية والمهنية، وبدأ يشارك جمهورَه حياته على وسائل التواصل الاجتماعي، كما كان يفعل سابقاً.
وخلال عرض كوميدي مع ديف تشابيل في الليلة الافتتاحية لجولتهما في المملكة المتحدة، تحدّث كريس روك عن الواقعة للمرة الأولى بشكل مباشر وصريح؛ حيث قال إنه اعتقد لمدة 30 عاماً، أن سميث رجلٌ مثاليٌ، إلا أنه لم يكن كذلك؛ بل كان قبيحاً كالبقية بعد أن مزّق قناعه، كما وصف فيديو الاعتذار الذي نشره ويل سميث بكلمات غير لائقة.
وعندما سأله ديف عن الصفعة؛ إذا كانت مؤلمة.. قال كريس روك إنه تلقى تلك الصفعة على أجمل مزحة قالها في حياته؛ إشارةً منه إلى تنمّره على ظهور زوجة ويل سميث حليقة الرأس.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».