اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صورة: بعد أعوام من الخلافات الافتراضية سيلينا غوميز وهايلي بالدوين سوياً

سيلينا غوميز
سيلينا غوميز - الصورة من وكالة رويترز
بعد أعوام من الخلافات في وسائل التواصل الاجتماعي بين جمهور كل من النجمة العالمية سيلينا غوميز وجمهور عارضة الأزياء هايلي بالدوين بسبب الاتهامات الموجهة إلى الأخيرة بسرقة جاستين بيبر من سيلينا غوميز، جمع حفل Academy Museum Gala بينهما وأمضيتا السهرة سوياً.
وقد ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية بصورة نشرها المصور الشهير Tyrell Hampton على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي انستغرام لسيلينا وهايلي تحضنان بعضهما وهما جالستان على الطاولة نفسها وكأنهما أعز الأصدقاء.
إلا أن اللافت في الأمر أن أي من النجمتين لم تعد نشر الصور العديدة التي انتشرت لهما بعد الحفل الذي جمعهما على صفاحاتهما الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي، كمحاولة لوضع حد للحروب الافتراضية الدائمة بين جمهورهما.
وقد تباينت ردود الأفعال حول لقائهما فالبعض اعتبر أن تصريحات هايلي بالدوين الأخيرة حول احترامها لسيلينا غوميز ساعدت في تقربهما من بعض، ورجح آخرون أن يكون كلام نفي هايلي لسرقتها جاستين بيبر من سيلينا صحيح ولقاءهما دليل على عدم صحة الاتهامات.
وكان ارتباط جاستين بيبر بهايلي بعد أشهرٍ قليلة من انفصاله عن سيلينا غوميز، قد جعل الكثيرين يعتقدون بأنها السبب في انفصالهما؛ مما جعل من سيلينا غوميز تطلب من معجبيها التوقف عن مهاجمة الآخرين، بعد تزايد الهجوم على هايلي.
وقد تسبب انفصال جاستين بيبر عن سيلينا وارتباطه بهايلي بالدوين الكثير من الأذى النفسي لها، حيث عانت من صحتها النفسية كثيراً نتيجة حالتها الصحية وفشل علاقتها مع جاستين رغم المحاولة أكثر من مرة لترميم هذه العلاقة، إضافة إلى تأثير وسائل التواصل الاجتماعي عليها.
لكنها اعترفت مؤخراً أن قرارها بالانفصال عن جاستين كان أفضل ما فعلته بحياتها، مشيرة إلى أن الأمر كان صعباً جداً عليها وكان عليها التعامل معه إلى جانب العديد من المشاكل الصحية التي مرت بها، فلجأت إلى فريق من الأطباء النفسيين الخاص بها حيث عملوا معها على تجاوز هذه المرحلة، مؤكدة أنها أصبحت حالياً أفضل من قبل.
وقالت “لقد سمح لي بتطوير شخصية لا أتحمل فيها أي نوع من الهراء أو عدم الاحترام. أنا فخورة حقًا بأنني تخطيت”، وربما لقاؤها مع هايلي هو أكبر دليل على ان سيلينا تخطت الماضي فعلياً.

تصريحات هايلي بالدوبن

وكانت هايلي بالدوين قد أوضحت من خلال لقاء لها مع بودكاست "Call Her Daddy"، أنها لم تسرق جاستين بيبر من سيلينا غوميز، ولم يكن مرتبطاً في الوقت الذي بدأت فيه علاقتهما؛ مؤكدةً أنها لم تكن لتواعده أبداً لو كان لايزال على علاقة أخرى.
وعن وصفها بـ"مدمرة المنزل"، قالت النجمة: "ليس من طبيعة شخصيتي العبث بعلاقة شخص ما، لن أفعل ذلك أبداً، لقد نشأت أفضل من ذلك.. أستطيع أن أقول، لم أكن معه أبداً عندما كان على علاقة مع أي شخص، هذه هي نهاية الأمر، وكنت على علاقة به منذ أن كان عمري 18 عاماً".
ورجّحت هايلي أن يكون سبب عدم تقبُّل المعجبين لزواجها من جاستين بيبر، هو التصور بأنها سرقته من سيلينا غوميز أو من المعجبين الذين يحبونه، وأضافت: "الإدراك أمرٌ صعب حقاً؛ لأنه عندما تشاهد شيئاً من الخارج، يمكنك رؤيته بطريقة واحدة، في حين أنه قد لا يكون حقيقةً ما حدث خلف الأبواب المغلقة، وهذا تحدٍ كبير".
وعبّرت عارضة الأزياء عن أملها بأن يحترمها جمهور سيلينا غوميز، وأن يتوقفوا عن التعليق على علاقتها بجاستين بيبر.
وكشفت هايلي، أنها تحدثت إلى سيلينا غوميز بعد زواجها من جاستين بيبر في عام 2018، وليس لديهما أيّة مشاكل مع بعضهما البعض، وقالت إنها تحترمها، ولا توجد أيّة مشاكل أو "دراما"، بحسب تعبيرها، في علاقتها معها، أو وجود أمر شخصي بينهما، وأضافت، أنها لا تشعر بالراحة لمناقشة أمرٍ يخُص جاستين وسيلينا في العَلن، إلا أنه لا بد من ذلك.. مضيفةً: "لا أحد منا مدين لأحدٍ بأيّ شيء سوى الاحترام، أحترمها كثيراً، وأعتقد أنه لا توجد توقّعات بيننا.. أنا أحترمها".

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».