اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

احتفالاً باليوم الدولي للتعليم..اهتمي بتعليم طفلك مبكراً

صورة لطفلة تكتب
احتفالاً باليوم الدولي للتعليم..اهتمي بتعليم طفلك مبكراً
صورة لطفلة ترسم
استغلي فضول طفلك بالرسم والألوان
صورة لأطفال يتطلعون للتعلم
أطفال يتطلعون للعلم والتعلم
صورة لطفلة تكتب
طفلة صغيرة تحاول الكتابة
صورة لطفلة ترسم ومعها أمها
أم تعلم طفلتها
صورة لطفلتين في طريقهما للمدرسة
طفلتان ذاهبتان للمدرسة
صورة لطفلة تكتب
صورة لطفلة ترسم
صورة لأطفال يتطلعون للتعلم
صورة لطفلة تكتب
صورة لطفلة ترسم ومعها أمها
صورة لطفلتين في طريقهما للمدرسة
6 صور

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليونسكو في 3 ديسمبر من عام 2018، أن يوم 24 يناير من كل عام هو اليوم الدولي للتعليم، وذلك تأكيداً على أهمية التعليم في تحقيق التنمية والسلام في العالم..ولقد اشترك في هذا القرار حوالي 59 دولة حول العالم بالإجماع، وبعد هذا دعت العالم بأكمله -حكومات ومنظمات ومؤسسات وأفراد- للاحتفال باليوم الدولي للتعليم سنوياً في 24 من شهر كانون الثاني..وها نحن نحتفل للعام الخامس على التوالي. والآن "احتفالاً باليوم الدولي للتعليم..اهتمي بتعليم طفلك مبكراً" كان اللقاء ومسؤولة التربية بالتعليم العالي الدكتورة نهال عبد الفتاح السيد؛ للشرح والتوضيح.

اليوم الدولي للتعليم

التعليم المبكر حق من حقوق الطفل
  • اليوم الدولي للتعليم مناسبة سنوية تُقام للتأكيد على الدور الكبير الذي يلعبه التعليم في بناء المجتمعات وتنميتها، مع ضرورة الوصول إلى التعليم الجيد والشامل والمنصف، وذلك بحلول عام 2030.
  • كما يعتبر اليوم الدولي للتعليم يوماً للدفاع عن أهم حق من حقوق الإنسان وهو حق التعليم...والذي ينبغي ان يبدأ مبكراً، (المرحلة الابتدائية)، وان يكون إلزامياً بالإضافة لكونه مجانياً.
  • كما تنص اتفاقية حقوق الطفل المعتمدة عام 1989، على ضرورة أن يتاح التعليم العالي أمام فئات وطبقات المجتمع.. وذلك لإحداث تحوُّل في المستقبل يقتضي إعادة التوازن إلى علاقاتنا مع بعضنا ومع الطبيعة.
  • وتحسين مستوى التعليم بمختلف مراحله، من أحد أهداف اليوم العالمي للتعليم، بجانب تحسين جودة ومستوى التعليم، والعمل أيضاً على حماية حقوق الطلاب والكوادر التعليمية على حد سواء.
  • تعرّفي إلى المزيد: كيف تعززين الثقة في قلب طفلك الخجول؟

التعليم المبكر للطفل

التعليم المبكر..يتناسب وسنوات نمو دماغ الطفل.. الصورة من"free pik"
  • وتؤكد الدراسات أن التعليم في السنوات الأولى من حياة الطفل، وهي «سنوات نمو الدماغ البشري» ..تعد بوابة بالغة الأهمية؛ تنمي إمكانيات الطفل وتشكل مهاراته الأكاديمية والاجتماعية والمعرفية .
  • التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، يعني التعليم الرسمي للأطفال الصغار من قبل مؤسسات خارج نطاق الأسرة، لما هم دون سن السادسة، ويتمثل هذا التعليم في دور الحضانة، التي تقدم خبرات تعليمية مخططة للأطفال.
  • ويركز التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة غالباً،على التعليم من خلال اللعب والمحاكاة والنشاطات؛ كالمسرحيات الدرامية والفن والألعاب الجماعية.
  • وتشير الدراسات إلى أن تعلم الأطفال الأحرف والقراءة قبل مرحلة المدرسة له تأثير على مستوى تحصيلهم الأكاديمي في المدرسة.. أكثر بـ20% من الذين لا يتلقون هذا التعليم.
  • و جهود الأهل ذات أهمية كبيرة بغض النظر عن مستوى تعليمهم هنالك العديد من الآباء الذين يتميزون بقدر كاف من الثقافة، وهؤلاء عليهم توفير بيئة تعليمية في منازلهم من أجل أطفالهم.
  • تعرّفي إلى المزيد: ما هو اضطراب التعلق لدى الأطفال؟

التعليم المبكر..بين النجاح أو الفشل

التعليم المبكر يخلق علاقة بين الطفل والأهل
  • من شأن التعليم المبكر خلق علاقة قوية بين الطفل وأهله في حال تم تنفيذه منزلياً.
  • التحاق الأطفال بالمدرسة، وهم غير مهيئين لهذه المرحلة، قد يؤدي إلى تأخر نجاحهم أو فشلهم.
  • عدم وجود رعاية جيدة للأطفال في سن مبكرة، يمكن أن يحول دون التغلب على صعوبات التعلم التي ربما يكون الطفل عرضة لها.
  • تساوي الفرص، إن من حق جميع الأطفال الالتحاق بالمدرسة وهم مهيئون للنجاح وقادرون عليه.
  • تعرّفي إلى المزيد: ألعاب تعزز ثقة الطفل بنفسه

التعليم المبكر لتنمية القدرات

  • التعليم المبكِّر يرفع مستوى القدرات الوجدانية والذهنية والجسمانية وينمي المهارات الاجتماعية للطفل.
  • الطفل الذي يُهمل تطوره الوجداني- فهم مشاعر الناس- قد يتأخر نموه الذهني والاجتماعي والجسماني نتيجة لذلك.
  • كما يرفع اللعب الإيجابي والغذاء الصحي والراحة التامة.. من درجة النمو الجسماني، ويحدث التعلم الاجتماعي حين يعمل الأطفال ويلعبون معًا.
  • ولهذا هناك أعداد متزايدة من العائلات في جميع أنحاء البلاد يلحقون أطفالهم في سن ما قبل المدرسة.. ببرامج الإثراء التعليمي قبل دخول المدرسة.

طرق تنمية الفضول المبكر للأطفال

استغلي فضول طفلك بالرسم والألوان
  1. حكايات «حواديت وقصص» ما قبل النوم.
  2. تخصيص وقت يومي للقراءة مع الطفل.
  3. استثمار شغف الطفل بالصور الملونة والتعرف عليها.
  4. قصص الخيال والحيوانات والطيور.
  5. التلوين وألعاب التتبع والترقيم وإكمال الصور والأشكال.
  6. تعلم المبادئ الحسابية البسيطة.
  7. ممارسة الهوايات.
  8. إكساب الطفل معنى «قيمة الوقت» والنظام والانضباط.

التعليم المبكر للمجال الاجتماعي

التعليم المبكر ينمي مهارات الطفل الحركية والاجتماعية والعقلية
  • التعليم المبكر يتيح للطفل القدرة على تشكيل العلاقات، واللعب مع الآخرين، والتعاون، والمشاركة، وإنشاء علاقات دائمة.
  • وفي المجال البدني..يعمل التعليم المبكر على تنمية المهارات الحركية الدقيقة «الصغيرة» والكبيرة أو «الشاملة».
  • وكذلك يفيد في المجال الفكري..حيث يهيئه لفهم العالم المادي.
  • وفي المجال الإبداعي..يعمل على تطوير المواهب في مجالات مختلفة مثل الموسيقى والفن والكتابة، والقراءة
  • المجال العاطفي:..تطوير الوعي الذاتي، والثقة بالنفس، والقدرة على التعامل مع المشاعر والإدراك.
  • ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.