اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اختبار جديد لدم الأطفال يكشف سمنة المراهقة

3 صور
طور عدد من الباحثين في جامعتي "ساوثامبتون" و"اكستر وبليموث" في بريطانيا اختباراً يقوم بتقييم مستوى التغييرات في الجين PGC1a - الذي ينظم تخزين الدهون في الجسم، والذي يمكنه الكشف عن مستويات السمنة لدى الأطفال والتنبؤ بمدى خطر الإصابة بسمنة المراهقة، وبالتالي يمكن السيطرة عليها بتقديم اقتراحات للأهالي حول النظام الغذائي، وأنواع الرياضة التي يجب على الطفل ممارستها في وقت مبكر وقبل أن يبدأ في كسب الوزن.
وتم الاختبار على عينات من الحمض النووي من 200 طفل تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 12 عاماً، مؤكدين أن سمنة الأطفال تلعب دوراً أساسياً في السيطرة على العمليات الأساسية التي تؤثر على كيفية عمل الجينات في وقت البلوغ، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.