أزياء /إطلالة النجمات

هل يلبّي نيكولا جبران جرأة مايا دياب؟

قد لا تكفي كلمة "الجرأة" لتعبّر تعبيراً حقيقياً ووافياً عن شخصية النجمة مايا دياب وذوقها. فهي في كل إطلالة لها، تثبت أنها قادرة على تخطي كل مفاهيم الجرأة والشجاعة على مواجهة الانتقادات، التي من دون شك، ستلاحقها. وكأن مايا تستمتع بالضجة الإعلامية التي تُحدثها من حولها، فنراها تزيد في جرأتها، فتختار أزياء مكشوفة ذات تصاميم لافتة أكثر فأكثر...
وقد يكون المصمم اللبناني نيكولا جبران الأوفر حظاً في تزيين حضور هذه النجمة الشابة، والتي باتت مثالاً للإطلالات المثيرة للجدل. فقد رأيناها في مناسبات عدة ترتدي فساتين من توقيعه، وهي بالتأكيد تصاميم تحمل بصمته الفارقة.
مؤخراً، كان لمايا حضور في مناسبة احتفال قناة الـMTV اللبنانية بعيدها الخامس، حيث أطلت بفستان باللون الفضي، عاري الكتفين، مرفق بتنورة من الريش الأبيض، بدت فيه كحمامة سلام بيضاء، سرعان ما خلعت عنها نعومة الريش، لتعود إلى أزيائها الجريئة التي باتت جزءاً من حضورها.
ولا ننسى فستانها الأسود الذي ارتدته في مناسبة عشاء علامة "فواياجور" Voyageur، والذي أثار جدلاً واسعاً في الأوساط الإعلامية، حتى بين عامة الناس، حيث اعتبره الكثيرون بأنه تصميم "فاضح" لا يليق بإطلالة علنية على شاشات التلفزة.
كثيرة هي الأزياء التي ارتدتها مايا، وكان لها نصيب وافر من الانتقادات اللاذعة، التي، على ما يبدو، زادت من عزمها على اختيار إطلالات تتسّم بمزيد من الجرأة. وكثيرة هي أيضاً الإطلالات التي حملت توقيع نيكولا جبران. وها نحن نستعرض بعضها لنرى ما إذا كان هذا المصمم قد استطاع أن يلبي بتصاميمه جرأة مايا دياب أم لا.

 

سيعجبك أيضاًً:

أجمل النظارات تزيّن إطلالات النجمات

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X