صحة ورشاقة /الصحة العامة

تناولي الألياف وعيشي حياةً أطول!

تسهم الألياف الغذائية، خصوصاً الحبوب، في تقليل خطر التعرض لاحتشاء عضلة القلب، حيث يساعد النظام الغذائي الغني بالألياف على حماية الجسم من السمنة والسكر وتحسين حركة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والأمراض المعوية، وهو مفيد أيضاً للقلب والأوعية الدموية. وقد درس باحثون أمريكيون نتائج إتباع نظام غذائي أساسه الألياف لدى الأشخاص الذين يعانون من إحتشاء عضلة القلب.

والنتائج، التي تم نشرها في المجلة الطبية البريطانية، مشجعة: تناول الألياف يمكن أن يقلل خطر الوفاة بنسبة 25%. وقد حلل العلماء في كلية هارفارد للصحة العامة وبريغهام ومستشفى النساء بتحليل بيانات دراستين بشأن صحة الممرضات والمهنيين الصحيين ضحايا إحتشاء عضلة القلب.

تغيير أسلوب الحياة
بشكل عام، تم متابعة 2258 امرأة و 1840 رجل على مدى 22 عاماً. وإستند الباحثون إلى استبيانات التكرار الغذائي لمراقبة كمية الألياف التي تم إستهلاكها قبل وبعد إحتشاء عضلة القلب، مع الأخذ بعين الاعتبار العوامل الخارجية مثل الأدوية وأسلوب حياة المرضى.

وجاءت نتائج التحليل واضحة في هذه الدراسة، إذ ان التوقعات للمرضى الذين نجوا من إحتشاء عضلة القلب، وزيادة إستهلاك الألياف الغذائية بعد الحادث، خاصة ألياف الحبوب، كانت مرتبطة بشكل مباشر بإنخفاض معدل الوفيات، كما قال الباحثون. وينبغي أن تركز الدراسات المستقبلية على مجموعة من التغييرات في أسلوب الحياة والكيفية التي يمكنهم من خلالها تقليل خطر الوفاة، غير ما يمكن تحقيقه بإستخدام الأدوية وحدها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X