اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الصحافة التركية تشيد باهتمام "سيدتي" بالنجوم الأتراك

8 صور
أبرز موقع gecce الإلكتروني الواسع الإنتشار في تركيا في مقال تصدر صفحته الرئيسة يوم الثلاثاء 20 أيار\مايو الجاري، متابعة مجلة "سيدتي" العربية الواسعة الإنتشار في الشرق الأوسط وموقعها الإلكتروني "سيدتي نت" بحسب وصف gecce، لأنشطة ولحياة النجوم الأتراك وأعمالهم الفنية خاصةً النجوم الأكثر شعبية وجاذبية لدى نساء الشرق الأوسط.
وأبرز الموقع التحقيق الذي نشر في "سيدتي" عن "المرأة المفضلة لدى النجوم الأتراك"، حيث كنا قد اخترنا عشرة نجوم ممن يتمتعون بشعبية جماهيرية واسعة في العالم العربي، وتحقق مسلسلاتهم أعلى نسبة مشاهدة لدى المشاهدين العرب، وتصدر رأس قائمة هؤلاء النجوم العشرة: كينان أميرزالي أوغلو الشهير بماهر كارا في "القبضاي"، وكيفانش تاتليتوغ الشهير بمهند، اللذان يتمتعان أكثر من غيرهما بقاعدة جماهيرية واسعة لدى العرب من كلا الجنسين على حد سواء، وتلاهما في القائمة النجوم الثمانية: ميرت فيرات، إبراهيم تشيليكول، شاتاي أولسوي، سيتشكين أوزديمير، بوراك أوزتجيفيت، تولجاهان سايشمان، بيرك أوكتاي وأنجين أوزتورك.
ولم يكن هذا التقرير هو الوحيد الذي خصّصته الصحافة التركية عن المتابعات الصحفية العديدة المختلفة والمنوعة لمجلة "سيدتي"، بل هو الخبر الأحدث بعد أخبار ومقالات عديدة تم نشرها في الصحف اليومية التركية الشهيرة :(milliyet) و(haber turk) عن استفتاءات "سيدتي نت" التركية التي تشهد تصويتاً جماهيرياً كثيفاً في الشرق الأوسط، وعن أغلفتها وموضوعاتها التركية الفنية والثقافية الجديدة.
يذكر أن "سيدتي" هي أول مجلة عربية اهتمت بالدراما التركية وخصصت لها صفحات ثابتة قبل أي وسيلة إعلامية عربية أخرى، وتنبأت بأن الدراما التركية ليست ظاهرة درامية مؤقتة في العالم العربي كظاهرة إنتشار الدراما المكسيكية في التسعينيات التي انتهت بعد سنوات، حيث استطاعت الدراما التركية أن تثبت من عامها الأول في العالم العربي بأنها أكثر قوة منها، وأكثر قدرة على الإمتداد والإنتشار بحكم تشابه الشعب التركي في معتقده الديني وعاداته وتقاليده مع العرب بالإضافة إلى تميز الدراما التركية بعنصر الرومانسية الطاغي في جميع مسلسلاته الدرامية الحديثة حتى البوليسي منها كـ"وادي الذئاب" الذي حقق رقماً قياسياً بعرضه في أكثر من 60 دولة بالعالم على مدار 10 سنوات كاملة.
وتتمتع مجلة "سيدتي" بتقدير تركي واسع في أوساط تركيا لاهتمامها الإعلامي بالفنون والثقافة التركية وإلقائها الضوء على المبدعين الأتراك ومن بينهم الإعلامية والمخرجة الوثائقية الشهيرة كريمة سنيوجيل التي أثارت ضجة كبيرة ببرنامجها الوثائقي "منفى آل عثمان أوغلو"، الذي بثته قنوات trt الحكومية التركية وقنوات أجنبية عديدة حيث كشفت كيف يعيش أحفاد السلاطين العثمانيين الـ 144 في منفاهم القسري في الدول الأوروبية والعربية بعد إفلاسهم وبعد نفيهم من قبل حكام الجمهورية التركية الحديثة في العشرينيات من القرن الفائت، وما الحقيقي والخيالي في أحداث المسلسل التاريخي الشهير "حريم السلطان" في مقابلة خاصة لها ستنشر قريباً في "سيدتي".