أزياء /إتجاهات

ما رأيك بموضة الكتابة على الثياب هذا الصيف؟

حفلت أسابيع الموضة لربيع وصيف 2014 بالثياب المزيّنة بالكلمات (Typography)، في عودة واضحة إلى موضة التسعينات وإلى جنون الرسائل والكلمات التي ربّما تكون أكبر من حروفها القليلة وأعمق من البساطة التي تبدو عليها للوهلة الأولى. ولكن هذه العودة جاءت مع فارق جوهريّ هو ابتعاد رسائل وكلمات هذا العام عن السياسة والحروب والاستنكار والرفض، واقترابها أكثرمن الطبيعة ولغة الزهور والمفردات الناعمة، ما يجعلها مناسبة حتّى لثياب السهرة والمشاوير المسائيّة. وفي متابعتنا لأسابيع الموضة الأربعة (نيويورك ولندن وميلان وباريس)، نتوقّف عند دار Christian Dior، التي تبنّت هذه الموضة، وقدّمتها بطريقة فنيّة، تمتزج فيها الحروف مع الخامات المطبّعة بالزهور، بعد أن رتّبتها على شكل خطوط عرضيّة، تتحول إلى جزء من قصّة الثوب. مصمّم الدار Raf Simons علّق على هذا الأمر بالقول: "في مجموعتي هذه كنت راغباً في المزج بين النقوش والكلمات. فالموضة موجودة في كلّ التفاصيل، وتحتمل كلّ محاولات التغيير التي قد تصل أحياناً إلى المغامرة". أمّا دار DKNY فإنها تعود إلى ثنائيّة الأبيض والأسود، التي كانت سائدة في التسعينات، وتحتفل بعيدها الخامس والعشرين بمجموعة يزدحم فيها اسم الدار (لوغو) المكتوب على الثياب بحروف كبيرة. أمّا المصمّم Alexander Wang فقد لاحظنا أنّ شهيّته كانت مفتوحة على الحروف التي جعلها جزءاً من نسيج الخامات، إضافة إلى كتابة بعض الكلمات المنتقاة بعناية. وقدّمت دار Missoni حروفها بشكل متكسّر (زك زاك)، وهو قريب ممّا قدّمته في عام 1998. وأخيراً، نتوقّف مع المصمّم Erdem الذي تبنى فكرة الكتابة اليدويّة على الثياب، في حكاية يُخبرنا عنها قائلاً: "لقد تابعت في مجموعتي يوميّات تلميذة مدرسة، تختار دائماً الثياب الصبيانيّة. لكنها تقع في الحبّ، فيتغيّر أسلوبها في اللبس تماماً، وتبدأ بتزيين ثيابها بمقاطع من الأدب الإنجليزي الذي تعلّمته في المدرسة".

وإليك هذه المجموعة من الثياب المزيّنة بالكلمات والحروف التي اخترناها لك من أسابيع الموضة، والتي قد تلهمك بعض الأفكار في تزيين ثيابك بالحروف الجميلة.

سيعجبك أيضاً:

مجموعة Fendi للرحلات بروح شبابية مرحة

لصاحبة الجسم الممتلئ... كيف ترتدين الموضة بأفضل طريقة؟

اخترنا من الجميلة: جولة على خزائن أحذية المشاهير

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X