مشاهير /مشاهير العرب

عين على الشاشة 7/30: احتدام الصراع بين نجوم الكوميديا فمن فاز بالمرتبة الأولى؟

تدور منافسة إثبات الذات بين نجوم الكوميديا الكبار ونجوم الكوميديا الشباب، صراع يحاول كل منهم اقتطاع أكبر حصة من المتابعة الجماهيرية فمن فاز؟ ومن خسر؟ ومن كرر نفسه ؟ ومن غامر وكسب؟

عادل إمام يكسب رغم عدم تقديمه أي جديد في "صاحب السعادة"
زعيم الكوميديا عادل إمام بالرغم من تكراره نفسه بشكل نمطي،واستمراره في استغلال الإيحاءات الجنسية وتوابلها المثيرة للضحك في أعماله التلفزيونية الثلاثة بدءًا من "فرقة ناجي عطاالله" إلى "العراف" حيث تتعدد علاقاته النسائية كزير نساء ومحتال على مستوى رفيع بالغ الذكاء، انتهاءً بعمله الجديد "صاحب السعادة" بدور بهجت بيه المحترم والطيب والديمقراطي مع زوجته (لبلبة) وأبنائه، لكنه كسب الرهان الجماهيري،ويحقق مسلسله أعلى نسبة مشاهدة ليس في مصر فقط كما أكدت إحصائيات ومقالات نقدية، لكنه متابع بكثافة أيضاً في الأردن والخليج العربي،وعمله سوّق لعدد كبير من القنوات المصرية والخليجية والعربية لا لتقديمه روحاً كوميدية جديدة أو شكلاً كوميدياً جديداً وإنما لأنه أصبح بعد أكثر من 40 عاماً من النجاح،ماركة الضحك المسجلة في العالم العربي،وأحد أهم طقوس العائلة العربية في رمضان من ثلاثة أعوام.

"الكبير 4" تكرار لخلطة الكبير 1و2 و3 لكنه مازال قوياً
الأمر ذاته حصل ويتكرر في الموسم الرابع من "الكبير قوي" لبطله الممثل الشاب أحمد مكي الذي فعل مثل أستاذه عادل إمام الذي حقق أول نجاح فني حقيقي له معه في فيلمه "مرجان أحمد مرجان". ثم انطلق بقوة كبطل أول في السينما. ونجاحه السينمائي أدخله بقوة إلى الشاشة الصغيرة،وعندما ضرب الموسم الأول من مسلسله "الكبير قوي"،وأحبه الناس مع دنيا سمير غانم كأجمل ثنائي تلفزيوني وكوميدي، كرر الخلطة الكوميدية والأدائية ذاتها مع نفس الفريق بعد ذلك على مدار أربعة أعوام في أربعة مواسم ، ولم يمل جمهوره منه لأنه مثله لم يحب التخلي عن خلطة الضحك المضمونة مع أحمد مكي الذي أصبح في سنوات قليلة الكبير قوي جماهيرياً في الشاشة الصغيرة بعد أستاذه عادل إمام.

محمد سعد يرفض تغيير جلد اللمبي وعوكل في "فيفا أطاطا"
الفنان محمد سعد أيضاً لم يخرج من دائرة استغلال نجاحه السينمائي السابق بأول شخصياته الكوميدية اللمبي الذي حققت له أعلى الإيرادات بفيلمه السينمائي الأول "اللمبي" الذي شاركته بطولته حلا شيحة. ثم حقق النجاح الجماهيري ذاته بفيلم "عوكل" بشخصيتي عوكل ووالدته أطاطا. لكن خانه التوفيق وحسن الإختيار في أفلامه التالية. فعاد تلفزيونياً في رمضان 2014 بمسلسل غني يجمع الشخصيات الثلاث بخلطة كوميدية بسيطة وجذابة. وتشاركه بطولته إيمي سمير غانم، فحقق أعلى نسبة مشاهدة.ونجاح كل هذه الأعمال الكوميدية برغم سذاجة طرحها، وشخصياتها تؤكد حاجة الشعوب العربية للضحك كحاجتها للخبز والهواء والماء تماما.

أحمد حلمي المغامر الكوميدي الوحيد في رمضان 2014 بـ"عملية مسي"
وحاز النجم الكوميدي الشاب أحمد حلمي على إعجاب الجمهور والنقاد في مصر لجرأته ولامتلاكه روح المغامرة والتجديد وتحدي نفسه قبل تحديه للآخرين، عبر رفضه الإتكاء على نجوميته أو على شعبيته أو على نجاحاته السينمائية المميزة بعمل تلفزيوني قد يكرر نفسه فيه ، ففاجأ الجميع بفكرة مسلسل كوميدي مبتكرة لم يسبقه إليها أحد من قبل ألا وهو إنتاج مسلسل كوميدي بعنوان "عملية مسي" تدور أحداثه حول ممسيس قرد ناطق ذكي يؤديه بالصوت أحمد حلمي نفسه عبر بوابة الزمن من عصر الفراعنة إلى العصر الحديث فراراً من الموت الذي نجّاه منه أحد رجال الملكة الفرعونية حتشبسوت المخلصين،ورماه القدر في طريق امرأة طيبة تعجب به وهو بعد طفل فتربيه ويصبح إسمه مسعد، ويدهش الجميع بقدرته على الكلام ويحاول الأمن المصري عبر الضابط شريف باشا تجنيده لصالحها كعميل لها حتى يكشف حقيقة شيري المشتبه بها كعميلة للمخابرات الأمريكية .

وهي فكرة درامية وكوميدية وتشويقية جديدة من نوعها وخيالية لم تقدم من قبل في الدراما العربية،وإقدام أحمد حلمي على التخلي عن نرجسيته كنجم أول مطلق،والإكتفاء ببطولة صوتية فقط والمشاركة أيضاً في إنتاج أول مسلسل تلفزيوني له من هذا النوع من ماله الخاص، تثبت أنه فنان حقيقي يريد التمرد على ذاته وتقديم فن حقيقي وجديد وممتع لجمهوره.ويحصد المسلسل متابعة عالية جداً ليس في مصر فحسب بل في عدة دول عربية،ومتوقع من الآن تقدم عدة فضائيات عربية شراء حق عرضه الثاني على شاشاتها بعد عيد الفطر مباشرة لكونه مناسباً جداً لكافة الفئات العمرية بدون استثناء.

 

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X