اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

العدسات اللاصقة والرياضة

تشكّل ممارسة التمرينات الرياضية عبئاً لمن يعانون من مشكلات في تصحيح بصرهم، حيث أن النظارات الطبيّة يمكن أن تحدّ من إمكانيات الفرد. ولكن، يمكن للعدسات اللاصقة، سواء كانت للاستخدام لمرّة واحدة، أو للاستخدام المتكرّر ، أن تساعدك على تحرير أدائك في الملعب أو في النادي، مانحة إياك نظرة شاملة وأكثر وضوحاً، بخلاف النظارات الطبية، التي يمكن أن تتسخ، أو تصبح ضبابية، أو تسقط، أو تنكسر.

ومن العلامات التجارية الرائدة العدسات اللاصقة أكيوڤيو ، التي تمتلك مجموعة كاملة من العدسات اللاصقة المناسبة لاحتياجات كل شخص، بمن فيهم أولئك الذين يعانون من مشكلات قصر النظر أو طول النظر، بالإضافة إلى الاستيجماتيزم . تتمتع العدسات اللاصقة من "أكيوڤيو" بميزة الحماية من الأشعة فوق البنفسجية (UV)، التي يمكن أن تؤذي البشرة والعين أيضاً. فهذه العدسات اللاصقة تمنح مرتديها حماية إضافية من الأشعة فوق البنفسجية، خلال أداء النشاطات الخارجية.
إن وضع عدسات لاصقة مع مزايا حماية من الأشعة فوق البنفسجية UV، وارتداء النظارات الشمسية وقبعة رياضية، يمكن أن يساعد في حماية العيون من التأثيرات الضارة للتعرّض للأشعة فوق البنفسجية على المدى البعيد، للحصول على الرؤية الواضحة وحماية عينيك، أياً كانت الأنشطة البدنية التي تقومين بها وفي أي وقت.

نصائح:
1. استشيري اختصاصي العيون الخاص بك لمعرفة العدسات اللاصقة، التي تناسبك، حيث يمكنه أن ينصحك بالعدسات الصحيحة التي تناسب احتياجاتك، مع الحرص على إطلاعه على نظام حياتك اليومية.
2. تعدّ العدسات اللاصقة مناسبة لمعظم أنواع الرياضات حيث تمنحك الحرية والراحة، إلا أنها ليست مقاومة للماء. إذا تعرّضت عدساتك اللاصقة للماء، قومي بإزالتها فوراً، واستبدليها بعدسات جديدة. واحرصي على استشارة اختصاصي العيون الخاص بك قبل استخدام العدسات اللاصقة خلال الرياضات المائية، كالسباحة، مثلاً.
3. خذي بعين الاعتبار استخدام العدسات اللاصقة، مع الحرص على أن تسألي عن النوع الذي يوفّر لك حماية من الأشعة فوق البنفسجية، ويمنحك الراحة والمرونة كل يوم.

*إن العدسات اللاصقة التي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية لا تعتبر بديلاً من النظارات الشمسية، التي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية، لأنها لا تغطّي العين بالكامل، أو المنطقة المحيطة بها.