صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

استمتعي بالفشار من دون الشعور بالذنب!

يمكن اعتبار الفشار من أبرز الوجبات الخفيفة، إذ أنه حاضر دائماً في معظم الجلسات والاجتماعات المسائية، كما يصعب أنّ يصدق المرء أنّ هذا الطعام اللذيذ مليء بالمغذيات!
مركز التغذية Low Cal Diet Clinic يكشف لك النقاب عن فوائد الفشار
.

لا يمكن أبداً الاستهانة بأهميّة استهلاك الحصص الموصى بها من كلّ الفئات الغذائية (الحبوب والخضر والفاكهة ومشتقات الحليب والبروتين والزيت).
وثمة نوعان من الحبوب: الحبوب الكاملة ،والحبوب المكررة.
إنّ الحبوب الكاملة، مثل: القمح الكامل والشوفان والبرغل والأرز الأسمر تحتوي على النخالة وجنين القمح. أما الحبوب المكرّرة فهي خالية من النخالة والدخن، ما يعني أنها مجرّدة من المغذيات الأكثر ضرورية، مثل: الألياف الغذائية وفيتامينات "بي".
وتوصي التوجيهات الحديثة بأن يستهلك المرء نصف الحاجة اليومية للحبوب من الحبوب الكاملة، بمعدّل لا يقل عن 3 حصص من منتجات القمح الكامل يومياً.
إنّ اختيار الحبوب الكاملة يؤدي إلى التخفيف من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع "الكوليسترول" والإصابة بداء السكري والبدانة. بالإضافة إلى ذلك، إنّ الحبوب الكاملة تعدّ أيضاً من "الكربوهيدرات" ذات مؤشر "الغلوكوز" المنخفض، ما يحدّ من إنتاج "الأنسولين"، ويعزّز القدرة على التحكّم بالسكر في الدم، كما أنّ الحبوب الكاملة غنيّة بالألياف، الأمر الذي يساعد كثيراً في عملية الهضم وخسارة الوزن.
ويوصي كلّ اختصاصيي التغذية بتناول وجبة خفيفة غنية بالألياف عندما يشعر المرء بالجوع. وهنا، يأتي دور الفشار!
يتضمّن كوب من الفشار المفرقع الخالي من الزيت على 30 سعرة حرارية، بينما تحوي تلك التي تفرقع بالزيت على 55 سعرة حرارية.
وتظهر الدراسات أنّ الفشار مصدر مركز من البوليفينول (مضادات الأكسدة) التي تحتوي عليها الفاكهة والخضر، والجدير بالذكر أنّ قشرة الفشار هي التي تحتوي على أكبر كمّ من "البوليفنيول" والألياف.
إنّ الفشار المفرقع من دون زيت وحده لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، كما أنه قليل الدسم و"الكربوهيدرات". وعند تناول 3 حصص من الفشار الأبيض الخالي من الزيت، يستهلك المرء 92 سعرة حرارية وغراماً من الدهون وميلليغراماً من الصوديوم، وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكيّة.
إن كنت لا تتلذّذين بطعم الفشار المفرقع من دون زيت، فهذا يعني أنك معتادة على إضافة القليل من الملح والزبدة إلى حصتك. وعبر القيام بذلك، يزيد كمّ الدهون والصوديوم بشكل كبير إلى وجبتك الخفيفة.
وتحتوي ملعقتان كبيرتان من الزبدة غير المملحة على 204 سعرات حرارية، و23 غراماً من الدهون، وعند رش كمية ملعقة صغيرة من الملح لا يزيد من السعرات الحرارية أو الدهون، ولكن يضيف 2325 ميلليغراماً من الصوديوم. وينتج عن إضافة الملح إلى الفشار تخطي معدّل الصوديوم المسموح به يومياً.
القيمة الغذائية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X