أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"اللهاية الذكية" تسكت طفلك وتتنبأ بمرضه وتقيس حرارته

يستخدم العديد من الآباء اللهاية للأطفال، حيث يعتبرونها المنقذ لهم، خاصةً وقت بكاء الطفل بصورة مستمرة فتكون الطريقة الأسهل لإسكاته.
في إطار ذلك، كشفت شركة أمريكية عن "اللهاية الذكية" للأطفال في العالم، والتي يمكنها أن تسكت الطفل وتمنعه من البكاء، وفي نفس الوقت تنبه والديه إذا أصابه أي مكروه، كما يمكنها أن تقيس درجة حرارته، وتنبههما إذا وصلت لمعدل خطر، ليس ذلك فحسب، بل تستطيع اللهاية أن تسجل معلومات الأدوية التي يحتاجها الطفل والجرعات المختلفة أيضاً، كما تكشف عن الأمراض التي من المتوقع أن يكون الطفل مصاباً بها، ولمساعدة الآباء وتيسير عملية استخدامها عملت الشركة على أن يتوافق جهازها المبتكر للعمل مع تطبيقات يتم تحميلها عبر نظامي تشغيل "أندرويد" التابع لشركة "جوجل" و"آي فون" التابع لشركة "أبل"، وعرضت شركة "بلو مايسترو" اللهاية الذكية الجديدة "باسيف آي" في معرض "سي إي إس" للإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس الأمريكية.
ووفقاً لموقع "إنجادجيت" التكنولوجي المتخصص، أعلنت شركة "بلو مايسترو" أن اللهاية الجديدة سيتم طرحها في الأسواق مقابل 40 دولاراً أمريكياً فقط.
الجدير بالذكر، كشفت دراسة أمريكية حديثة أن إعطاء الطفل اللهاية أو "المصاصة" يمكن أن يتداخل مع قدرة الأبوين على تفسير سعادة أو حزن الطفل بشكل سليم، وبالتالي الاستجابة له، وأشارت الدراسة إلى أن بعض السيدات نظرن إلى صور لأطفال مبتسمين يضعون اللهاية في أفواههم، ولاحظن أنهم أقل سعادة مقارنة بآخرين بدون اللهاية، وأوضح الباحثون أن نتائج الدراسة تشير إلى أن الآباء والأمهات الذين يستخدمون اللهاية لتهدئة أطفالهم يمكن أن يلحقوا الأذى بعملية الارتباط بين الأبوين والطفل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X