اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قمر اصطناعي يتنبأ بالكوارث الطبيعية

2 صور
تشكّل الحوادث البيئة، والكوارث الطبيعية عنصر خطر على المخلوقات الحية عامة، والإنسان خاصة، كما أنها تضر بالدول معنويًّا وماديًّا، لذا دائمًا ما يسعى العلماء المختصون في علوم الطبيعية والكونية لإيجاد حل لهذه الظواهر، ومؤخرًا ذكرت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أنها ستطلق قمرًا اصطناعيًّا أمريكيًّا غدًا الخميس، وذلك لمساعدة العلماء في التنبؤ بالفيضانات والجفاف في جميع أنحاء العالم، إضافة إلى توفير المزيد من التقديرات الدقيقة بشأن كيفية تأثير التغير المناخي على إمدادات المياه. كما أنّ هذا القمر الاصطناعي سيوفر نظرة على دورات الكربون والمياه والطاقة في الأرض لدى قياسه الرطوبة في التربة.


دارا إنتخابي الباحث في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والمترئس للفريق العلمي القائم على هذا القمر الاصطناعي أوضح أنّ القمر سيوفر معلومات عملية ستسمح لخبراء الأرصاد الجوية برصد تشبع المياه الجوفية، وأيضًا التنبؤ بصورة أدق بالفيضانات والجفاف. وسيتتبع القمر الاصطناعي المياه على الأرض مجمدة أو مذابة ويقدم نظرة على طول مواسم الزراعة وكمية الكربون التي تخزن عبر الغطاء النباتي.
أما عن كيفية عمل القمر الاصطناعي فهو سيقوم بمسح الأرض باستخدام رادار ومقياس كثافة الطاقة الإشعاعية (راديوميتر)، بهدف إنتاج خرائط عالمية عالية الدقة كل يومين أو ثلاثة خلال الثلاثة أعوام القادمة على الأقل. بحسب اليوم السابع

تجدر الإشارة إلى أنّ إحدى الدراسات بينت أنّ الفيضانات في المناطق المعتدلة والاستوائية والجفاف في المناطق الجافة سيزيدان في القرن الحالي بسبب التغيرات المناخية.