صحة ورشاقة /جديد الطب

التغذية السليمة تقيك مخاطر الإنسداد الرئوي المزمن

يقلل إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خطر الإصابة بالانسداد الرئوي وفقا لدراسة نشرت أخيراً.

مرض الانسداد الرئوي المزمن، المعروف أيضا بإسم التهاب الشعب الهوائية المزمن، هو واحد من أمراض الجهاز التنفسي، ويحدث عادة نتيجة للتدخين. لكن ومع ذلك، فإن ثلث الأشخاص المصابين به لا يدخنون.

في دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية ، درس باحثون فرنسيون وأميركيون العوامل الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض. حيث تابع الباحثون، ما بين الأعوام 1984 و 2000، النظام الغذائي لـ 73228 امرأة، وتابعوا، ما بين الأعوام 1986 و 1998، النظام الغذائي لـ 47228 رجلاً.


إرتفاع الخطر مع إتباع نظام غذائي سيء
أشارت النتائج الى إنخفاض خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن بمعدل الثلث، لدى المتطوعين الذين يعتمدون أنظمة غذائية صحية، مقارنة بالآخرين الذين يتبعون أنظمة غذائية سيئة. وتنطبق هذه النتائج على المدخنين والمدخنين السابقين.

بالنسبة للعلماء، فإن النظام الغذائي الصحي يجب أن يشمل الكثير من الحبوب الكاملة والمكسرات النيئة والأسماك الدهنية الغنية بأوميغا3 (السلمون، السردين، الماكريل...) ويجب أن يكون فقيرا باللحوم الحمراء والمشروبات الغنية بالسكر.

وتؤكد هذه النتائج أهمية التغذية الصحية في العلاج الوقائي للإنسداد الرئوي المزمن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X