فن ومشاهير /أخبار المشاهير

سعاد العبد الله.. تواجه معاملة قاسية من أبنائها

عادت إلى أبنائها بعد 30 عاماً من الاختفاء، لكنها للأسف وجدت رد فعل سيئ ومشاعر جافة وأفعالاً قاسية، بسبب ما فعلته "فاطمة" تجهاهم، حيث تركت سبعة أبناء وهم في طفولتهم من أجل الحرية، إذ تخلت عنهم بعدما انفصلت عن زوجها، وماتت بداخلها مشاعر الأمومة من أجل أن تعيش حياتها بعيداً عن أي مسؤوليات..لكن القدر مع تطور الأحداث في الحلقات ما قبل الاخيرة من مسلسل "أمنا رويحة الجنة"، يجعل "فاطمة"، التي لعبت دورها سعاد العبدالله أن تفقد ذاكرتها فيما يخض الأعوام الثلاثين الماضية، لترجع كما كانت أماً حقيقية، تخشى على أطفالها وتريد احتضانهم، فتذهب للبحث عنهم، للتتفاجأ بأنهم أصبحوا رجالاً ونساءً لهم حياتهم وعائلاتهم الخاصة.
تحاول الدخول إليهم بشتى الطرق حتى تنال رضاهم بعد كل هذه الأعوام من الغياب، إلا أن ردة فعل الأبناء تكون قاسية للغاية، حيث يرفضون عودتها وظهورها مجدداً في حياتهم، رغم أنهم يعرفون أنها فقدت الذاكرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X