صحة ورشاقة /الصحة العامة

خمس خطوات تجنّبك مخاطر الجلوس الطويل في العمل

الجلوس لفترات طويلة مرتبط بعدد من الآثار الصحية السلبية والأمراض، منها السكري من النوع الثاني، وأمراض الأوعية الدموية، والأمراض السرطانية. وقد أظهرت دراسة بريطانية صدرت حديثاً أن الأشخاص الذين يجلسون معظم الوقت أكثر عرضة لخطر الوفاة بنسبة 17% ممن يجلسون وقتاً أقل.

عالجي إلتهاب المسالك البولية قبل أن يطال كليتيك


وقد اقترح باحثون خمس طرق مهمة يمكن أن تحافظ على الصحة على الرغم من الجلوس الطويل في العمل:

ـ استبدال كرسي المكتب بكرة اليوغا المطاطية: إذ تساعد هذه الطريقة على تحسين وضع الجسم الطبيعي، بالإضافة إلى انها تؤمن الحماية للقدمين من التقرحات المستمرة، وتضطر الجسم لإجراء تعديلات صغيرة ومستمرة لوضعية الجلوس. والكرة تساعد على حرق السعرات الحرارية ببطء على مدار اليوم، بدلاً من القيام بذلك دفعة واحدة في النادي الرياضي بعد العمل.
ـ تمرين المكتب: إن القيام بأي تمرين رصين للساقين والذراعين يمكن أن يساعد على إبقاء الجسم مفروداً ومرناً، بالإضافة الى ضخ الدم أثناء الجلوس، والأمثلة كثيرة على هذه التمارين في الإنترنت.
ـ النظر بعيداً عن شاشة الكمبيتور من حين لآخر:بحسب الدراسات فإن 50-90% من الناس الذين يعملون على الحواسيب يعانون من توتر العين، الذي من أعراضه انقباض مفاجئ واحمرار وحكة بالعين، مع نتيجة محتملة لانخفاض في الإنتاجية وإرتفاع كمية الأخطاء أثناء العمل. ومن ذلك النظر كل عشرين دقيقة إلى شيء على مسافة 6 أمتار، لعشرين ثانية، يسمح لعضلة العين بالاسترخاء، وبالتالي تجنّب أعراض الإرهاق.
ـ طرف العين: هذه الطريقة مهمة لموظفي المكاتب، حيث أظهرت الدراسات أن الأشخاص يطرفون أعينهم أقل بنسبة 70% عند استخدام شاشة الحاسوب. وكما هو معروف فإن طرف العين هو آلية الجسم للحفاظ على ليونة وصحة العين، وهو ما يفسر سبب معاناة العديد من موظفي المكاتب من جفاف العيون.
ـ الاستغناء عن هاتف المكتب الداخلي: هذه الطريقة تجعلك تتحرك وتذهب الى زميلك لمخاطبته وجها الى وجه.

 

سيعجبك أيضاً:

احمي نفسك فوراً من خطر قصور القلب

هذه هي أسباب وعلاجات غزارة الحيض

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X