فن ومشاهير /مقابلات

أمل بوشوشة: لم أقل هذا الكلام عن نادين الراسي

أثنى الجميع على دورها في مسلسل "العراب نادي الشرق" الذي عرض في رمضان الفائت. التقاها "سيدتي نت" في حوار عن دورها وتجربتها بالعمل مع جمال سليمان وباسم ياخور وغيرها من الأمور في السياق التالي:


عن دورها في المسلسل، قالت أمل: «لأن تسلّط وجبروت الوالد ينعكس على الأبناء ويرثونه، ودوري هو البنت الكبرى «عليا»، فأكون شخصية حادّة وقوية جداً ونوعاً ما متسلّطة، ولا أخشى أي شيء، نقطة ضعفي الوحيدة هي والدي؛ لأن علاقتي به أقوى من علاقتي بوالدتي».
نشرت صورة عبر صفحتك الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، تجمع بينك وبين جمال سليمان، لماذا اخترته هو تحديداً من دون أبطال العمل لنشر تلك الصورة؟
لا بالعكس، لم أختره تحديداً، كل زملائي في العمل أحبهم، «وفيهم الخير والبركة»، لكن ممكن لأنني منذ فترة طويلة جداً لم ألتق به، وهذا العمل الثاني الذي يجمع بيننا بعد أربع أو خمس سنوات من العمل الأول، فأحببت أن نعاود النشاط بيننا و«نعمل ريفرش».
هل شعرت أن الجمهور كرهك من خلال دورك في مسلسل «الإخوة»، حيث كنت شريرة جداً؟
هذا جيد، فأن يكرهني الجمهور هو الغاية؛ إذ لم يكن مطلوباً أن يحب الجمهور دور ميرا، من الممكن التعاطف معها لكن لا يحبّونها.
عندما سئلت عن نادين الراسي ما إذا كان هناك عداوة بينكما قلت من ناحيتي لا.. هل هذا يعني أن هناك عداوة لك من ناحيتها؟
لا، لم أقل هذا الكلام، هي زميلتي ولا أذكر هذا الأمر، لكن قلت أنا ليس لدي عداء مع أي أحد من زملائي الفنانين.
ماذا تقولين عن غيرة الفنانات من بعضهن البعض خاصة حينما تجتمعن في عمل واحد؟
توجد منافسة، وأنا مع المنافسة الشريفة. كل فنان على قدر المستطاع يحاول أن يظهر على الشاشة بدور وصورة جميلة والمتفرّج هو الحكم، ولكن القصص والتفاهات التي" بلا طعمة" والغيرة «ماليش فيها».
لماذا قلت على أحمد فهمي إنه رئيس العصابة، ماذا حدث؟
«ضاحكة».. أثناء تواجدنا في الكواليس خلال التحضيرات للمشاهد كنت دائماً عندما أنزل أجده يجمع الكلّ، «وعامل تحت اسكتشات وفيديوهات وصور سيلفي»، فأطلقت عليه رئيس العصابة؛ لأنه دائماً يجمعهم.
لاحظت أنك تبتعدين عن الغناء وتركّزين على التمثيل، ما القصة؟
«أنا التمثيل حاببني، وأنا حابة حالي فيه».
شقيقتك نوال غادرت «مذيع العرب»، ألا يلعب هنا دور الوسائط أي يكون لها واسطة كونها شقيقتك؟
لو كان هناك واسطة لما كانت غادرت، هي أحبّت أن تخوض التجربة، وتعمل شيئاً جديداً، وهذا كان خيارها من البداية.
لماذا لا تستغلّين الواسطة، فهناك العديد من النجوم لهم وسائط حتى في أدوارهم؟
«والله أنا بدي واسطة»، لكن بإمكانك أن تسألي «أهل الوسائط»! أنا ما عندي واسطة، الواسطة هي عرَقي واجتهادي، وحضوري أفرضه كممثلة وبعملي.
صفي لنا أجواء تصوير مسلسل «العراب نادي الشرق» خاصة مع باسم ياخور؛ كونه خفيف الدم؟
باسم ياخور خصوصاً «كلّما أراه أشعر بأنني أرى مسلسل ضيعة ضايعة»، وهو من الأشخاص العزيزين على قلبي جداً ومن الفنانين الموهوبين جداً، وأنا سعيدة جداً أن نجتمع في هذا العمل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X