صحة ورشاقة /جديد الطب

هل فوائد الأشعة في الطب تفوق مضارّها؟

لا يزال كثيرون يتجنّبون التعرُّض للصور الشعاعيَّة، خوفاً من الإصابة بالسرطان، خصوصاً أنَّ عدداً من الدِّراسات السابقة ربطت بين زيادة استخدام التصوير الشعاعي والإصابة بهذا المرض.


لكن المثير أنَّ دراسة صدرت أخيراً، جاءت لتؤكد أنَّ فوائد استخدام الأشعة في الفحوص الطبيَّة تفوق أضرارها، وأنَّها آمنة إلى حدٍّ بعيد.


وأوضحت أنَّ الضرر في هذه الأشعة يكمن فقط في التعرُّض المتكرِّر والمتقارب لها، إذ إنَّ مقدار ومدَّة التعرُّض للأشعة الصناعيَّة يلعبان دوراً في تحديد الضرر على الإنسان.

 

أفضل وضعية نوم للحماية من ارتداد حمض المعدة

 

ولهذا، دعت الدِّراسة المرضى إلى تسجيل تاريخ التعرُّض للصور الشعاعيَّة، لتجنٌّب التعرُّض المتكرِّر والمتقارب للأشعة.


وأشارت الدِّراسة أيضاً إلى أنَّ جسم الإنسان قادر على إصلاح الأضرار الناجمة عن الجرعات الصغيرة الصادرة من أشعة الصور الطبيَّة.


أما في ما يخصّ الحوامل، فقد بيَّنت الدِّراسة أنَّ عليهنَّ عدم التعرُّض للصور الشعاعيَّة طوال فترة الحمل.


وفي المقابل، شكَّكت دراسة حديثة من جامعة "لويولا" الأمريكيَّة في ولاية شيكاغو في صحّة هذه الدِّراسات.

 

سيعجبك أيضاً:

إكليل الجبل لكبح تأثيرات الضغط النفسي

فوائد الثوم بالجملة!

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X