فن ومشاهير /مشاهير العرب

حلمي بكر يرد على قرار هاني شاكر:كان عليك منع العري من الأغنية قبل الفستان

حالة من الغضب الشديد انتابت العديد من العاملين في الوسط الغنائي، وأعضاء نقابة المهن الموسيقية، حيث تسبّبت قرارات النقيب هاني شاكر ومجلس النقابة الأخيرة في إثارة اللغط بين الجميع، خصوصاً قراره بضرورة ارتداء الفنانين لملابس لائقة لا تثير الغرائز على خشبة المسرح أو في أي حفل. "سيدتي" سألت عدداً من الفنانين عن رأيهم بهذا القرار إن كانوا يؤيدونه أو يعارضونه ولماذا؟

حيثيات القرار
نعرض نص القرار الذي أصدرته النقابة في اجتماعها مؤخراً حيث جاء فيه: «قرر مجلس نقابة الموسيقيين التنبيه على جميع المطربات أعضاء النقابة أو الحاصلين على تصريح عمل مؤقت ضرورة الالتزام بمبادئ وأخلاقيات المجتمع المصري فيما يخص الملابس والألفاظ والإيحاءات. وفي حال المخالفة سوف يتم تحويل العضوات للتحقيق ومنع التصاريح لغير المصريات».
وأكد هاني شاكر أن النقابة تهدف من خلال القرار إلى الارتقاء بالفن ومواجهة ثقافة العري والأغاني الهابطة. وقال إنه يعد المصريين بأن الفترة المقبلة ستشهد جلسات كبيرة بين جميع النقابات الفنية، للاتفاق على تقديم فن راق يليق باسم ومكانة مصر، مؤكداً أنه سيواجه بكل ما أوتي من قوة ظاهرة العري، ومتعهداً بصدور قرارات أخرى لمواجهتها بحسم.
ويشمل القرار منع ارتداء الفنانات للملابس العارية وإلزامهن بالصعود على خشبة المسرح لأداء فقراتهن الفنية بملابس محتشمة، وكذلك إلزامهن بعدم الظهور في أي «كليبات» أو أغان مصورة إلا بملابس محتشمة.


هل يستحق راغب علامة لقب سفير البيئة؟


أؤيد القرار تماماً
نقيب الممثلين د. أشرف زكي يؤكد أن نقابة الممثلين لها ظروف مختلفة تماماً عن الموسيقيين؛ لأن السيناريو هو الذي يحدد طبيعة الشخصية، فمثلاً: دور فتاة في كباريه، بالتأكيد سوف يتطلب من الممثلة أن تتحدث بشكل معين وبطريقة مختلفة عن ممثلة أخرى تقدم دور دكتورة في الجامعة، على عكس المطربة التي ليس لديها ما يبرر أن تقوم بالتعري حيث أن كل ما يتوجب عليها هو الغناء.
قاطعته متسائلاً: هل أنت مع قرار نقيب الموسيقيين هاني شاكر؟!
نعم، وأؤيده تماماً؛ لأنني أرفض الابتذال بكل صوره.

البداية خطأ
أما الموسيقار حلمي بكر فيؤكد أن على الفنان هاني شاكر أن يبدأ في منع العري من الأغنية وليس الفستان؛ لأن كلمات الأغاني بها ابتذال وعري أكثر من الفساتين، وملابس المدعيات بأنهنّ مطربات.
كما أنني أدعوه لتقييم الأعضاء الموجودين في النقابة، وإلغاء كامل للعضوية التي تتم بشكل غير شرعي، حتى تكون النقابة خالية من تلك المبتذلات اللواتي أتلفن الفن وحققن شهرة واسعة وأموالاً بدون أدنى مجهود.

هذا القرار سيعيد للطرب كرامته
انتصرت وعد البحري لقرار الفنان هاني شاكر بمنع ارتداء المطربات لملابس عارية وقالت: «هذا القرار سيعيد للطرب كرامته وهيبته بعد أن كثرت الدخيلات على المهنة، وبعد أن استطاعت عديمات الموهبة أن يعملن ويحققن النجاح بأجسادهن».
وأضافت وعد: «هذا القرار سيؤثر على مطربات العري اللاتي يعتمدن على أجسادهنّ، ولا يملكن أي موهبة تساعدهنّ على الاستمرار، لذا ستكون هؤلاء أكثر المتضررات من القرار».

بين نقيبيّ مصر ولبنان
أما دوللي شاهين فلم تبدِ أي اعتراض على القرار وقالت: «من حق الفنان هاني شاكر أن يصدر القرار الذي يراه مناسباً ويوافق عليه مجلس النقابة».
وأضافت أنها ستلتزم القرار دون أي جدال ولكنها قالت: «هذا فيما يتعلق بحفلات مصر. أما في ما يتعلق بالحفلات التي أقدمها في لبنان فهذه تعني نقيب الموسيقيين في لبنان».


لا تعليق
أما المطرب حماده هلال فرفض التعليق على القرار مؤكداً أنه لا يعنيه وليس له علاقة به.

اعتداء على الحريات الشخصية
الممثلة إنجي خطاب قالت: «ليس من حق أحد أن يفرض على الفنانات ما يرتدينه، فهذه حرية شخصية. وكل فنانة لها قناعاتها وحريتها في ارتداء ما تراه مناسباً لها في الحفلات والمناسبات العامة. وهذا، من وجهة نظري، اعتداء على الحريات الشخصية». وعن رأيها في مطربات العري اللاتي يرتدين قمصان النوم و«الهوت شورت» في «الكليبات» قالت إنجي: «بالتأكيد، من حق هاني شاكر أن يعترض على مثل هؤلاء وأن يمنع هذه الظاهرة؛ لأن هذا العري ليس له علاقة بالفن».
هذا القرار لا يهدف لتقييد حرية أحد
أما الفنانة ميس حمدان فقالت إنها تعرف الفنان هاني شاكر وتدرك تماما أنه فنان منفتح ومتحضر وأن القرار لا يهدف لتقييد حرية أحد. وتضيف: «لكن، هو يتصدى لظاهرة الابتذال التي انتشرت في الكثير من «الكليبات» والحفلات. فبالفعل، هناك فنانات يعتمدن على العري والابتذال، وبالتأكيد هاني شاكر قرر مع أعضاء النقابة محاربتهن وهذا من حقه».

بالفيديو .. هذا ما قاله حاتم في أول تصريح صحافي بعد إصابته بالسرطان


بدون ابتذال
المطربة نادية مصطفى تقول: «أؤيد تماماً كل ما صدر عن النقيب، وأرى أنه لا سبيل لنا سوى مواجهة الفن الهابط والابتذال حتى تعود إلينا الريادة الفنية، ويكون الصوت الموهوب هو السائد وليس الابتذال. كما أنني أدعو النقيب إلى مزيد من الإجراءات للحفاظ على المهنة التي تراجعت في الفترة الماضية، لكن مع نقيب بحجم هاني شاكر نشعر بأننا في أيد أمينة».
وتضيف نادية قائلة: «لا أرى مبرراً للأصوات التي تعارض القرار، ويقولون كيف سنقيس طول الفتحة بالنسبة للفستان؟! أردّ عليهم وأقول لهم شادية وفايدة كامل ووردة قدّمن مع عبد الحليم وعبد الوهاب أوبريت «وطني حبيبي». ولم نشعر بابتذال لأنهنّ لا يتراقصن ولا يحاولن لفت النظر إلى أجسادهنّ وكل تركيزهنّ في تقديم فن راق.
آن الأوان لتتخلص الساحة من مرتزقة الغناء وتعود المهنة لسابق عهدها».


القرار تأخر كثيراً
الفنانة الكبيرة ليلى طاهر تقول: «القرار تأخر كثيراً للحفاظ على مهنة أصبحت الأصوات الجميلة فيها نادراً ما تجد فرصة للحفلات، وأرى أن هذه الخطوة بداية الإصلاح لمنظومة الغناء، وأشعر بحالة من السعادة عندما اختار الموسيقيون هاني شاكر ليمثلهم كنقيب لأنه قادر على الحفاظ على الأصوات الجيدة ومحاربة العري والابتذال، وأطالب كل المنتمين للفن في العالم العربي الوقوف بجواره ودعمه».

قرار هاني شاكر محاولة لضبط الساحة الغنائية
أما الممثلة والمطربة صفاء سلطان فتقول: «تابعت قرار الفنان الكبير هاني شاكر باهتمام بالغ؛ لأنه يعيد إلينا الذوق الرفيع من جديد ويجعل الفن يتخلص من تجار الجسد الذين يحققون شهرة ومالاً مقابل تقديمهنّ ابتذالاً وعرياً غير مبرر. والحقيقة، إنني أتمنى أن يتم تعميم القرار على «الكليبات» والساحة الدرامية لكي نتخلص من الألفاظ البذيئة التي تسيء إلى أسماعنا، وأيضاً المشاهد غير المبررة حتى نرى فناً شبيهاً بما قدم من قبل. فكلنا عندما نرى الأفلام القديمة ونسمع أغنيات الجيل الذهبي نشعر «بسلطنة». وأصبحنا نهرب من ضوضاء الأغنيات الحالية إلى أغنيات زمان، وأعتقد أن قرار هاني شاكر محاولة لضبط الساحة الغنائية».

الخروج عن الآداب العامة تحدده مباحث الآداب
النقيب السابق للموسيقيين إيمان البحر درويش أكد أن هاني شاكر فنان محترم وله وجهة نظر، وقراره يعبّر عن شخصيته كإنسان وفنان محترم، ولكن ليس هناك قوانين تدعمه ولا يوجد في النقابة سوى قانون ينص على ألا يعتدي أحد على الآداب العامة. وأضاف إيمان البحر درويش: «إن الخروج عن الآداب العامة تحدده دائماً مباحث الآداب التي تدين فنانة بارتكاب ما يدفع لمعاقبتها سواء بالملابس أو بارتكاب أي تصرف آخر. لذا، فمعايير الملابس هنا يصعب تحديدها». وأبدى إيمان انزعاجه الشديد من تطاول البعض ووصفهم لهاني بالداعشي وقال: «ربنا يحمي هاني من هذه الأشكال ومن أعدائه في النقابة»

لماذا لم يشمل القرار المطربين الذين يرتدون مايوهات؟
أما المنتج محمد العدل فقال: «أنا لست ضد ولا مع القرار، كل ما في الأمر أنه قرار مطاط ليس له أساس. على الأقل، كان يجب أن يخرج ويضع مقاييس ومعايير للملابس غير المناسبة، وهنا يلتزم الجميع بها. كما أن الكلام عن كثرة الإثارة في الوسط الغنائي يعتبر إهانة لكل الفنانين. فعلى هاني شاكر، لو وجد حالات مخالفة، أن يعاقب من تقوم بذلك مثل برديس وغيرها. ولكن، يتم ذلك داخل النقابة كشأن داخلي ولا ينقل للصحافة والإعلام، ولماذا لم يشمل القرار المطربين الذين يرتدون مايوهات أيضاً أم أننا مجتمع ذكوري حتى في مثل هذه القرارات؟!
وأرى أن هذا القرار هو مداعبة للناس أكثر من أي شيء آخر، وعلى هاني أن يعمل على تطوير نقابته وبحث مشاكل الموسيقيين فذلك أولى من هذا، وكنا ننتظر منه مؤتمراً يتحدث فيه عن تطوير الفن»

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X