أزياء /أخبار أزياء

أسبوع باريس للموضة في يومه السابع أزياء بخطوط بسيطة تحمل فكرة الحرية

كرست معظم عروض اليوم السابع من أسبوع باريس للأزياء الجاهزة فكرة التفاؤل والحرية، من خلال أزياء ذات ألوان صارخة و أزياء فضفاضة ومريحة. وقد برز هذا التوجه خاصة في عرض كل من: "أرماس "، "ستيلا ماكارتني" ، و "صونيا ريكييل " .
بصمت " ناديج فانهيسيبولسكي " Nadège Wanhee-Cybulski ،المديرة الفنية و مصممة دار " أرماس" أزياء هذه الدار بلمسة من التجديد و الجرأة، في ثاني تجربة لها تحت راية هذه الدار، حيث أغنت لائحة الألوان التي عرفت بها وهي: البيج و البني و الرمادي باللون الأزرق ، لكنها بقيت وفية لهوية الدار من خلال أزياء "توتال لوك " Total Look من الجلد، و قصات محددة المعالم ومينيمالية الخطوط لمنحها أنثوية وعصرية للغاية .
أما " جولي دو ليبران " Julie de Libran ، مصممة دار "صونيا ريكييل" ، فقد ركزت على السترات المصنوعة من "التريكو " ذات الفتحات الكبيرة، صاحبتها تنانير قصيرة وطويلة وصنادل صيفية. غلبت على العرض الألوان الصيفية مثل البرتقالي و الأصفر ، وزاده الفرو غنى . جاءت معظم الأزياء فضفاضة بعضها صنع من القماش المطبوع برسومات الطيور ، كما أغنت بعض الفساتين لمسة من " البليسييه " . أما المصمم " هادي سليمان " Hedi Slimane ،مصمم دار " سان لوران " Saint Laurent فقد أخذنا إلى عالم الروك بأزياء غلب عليها اللون الأسود، تنوعت ما بين سراويل الجينز و الترانش و الفساتين المطرزة بالدانتيلا ، تميز العرض بالكثير من الشفافية و الجرأة من خلال الشورتات الجلدية القصيرة، ولم تغب اللمسة الأنثوية عن العرض إذ زينت رؤوس العارضات بالتيجان المذهبة و المرصعة .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X