لايف ستايل /سياحة وسفر

3 أيّام في "استوكهولم"

تعدّ العاصمة "استوكهولم" إحدى أكبر مدن السويد، والبقعة الأكثر اكتظاظاً بالسكّان فيها. تحظى المدينة بتاريخ ثقافي غني، فيما تجمع أبنيتها بين العمارة الكلاسيكية والحديثة. تشهد "استوكهولم" مناخاً رطباً قارياً ومحيطياً، فصيفها حار ومشمس إذ تُسجل الحرارة القصوى فيه 22 درجة مئوية في يوليو (تموز). بالمقابل، ان شتاءها بارد، بحيث تتدنى درجة الحرارة إلى ما دون الصفر في يناير (كانون الثاني)، فيما يعدّ فبراير (شباط) الشهر الأبرد، أما ربيعها وخريفها فمعتدلان.
رافقي "سيدتي نت" بجولة سياحيّة للتعرّف إلى معالم "استوكهولم" الشهيرة:

- المدينة القديمة (جملا ستان): يعود تاريخها إلى سنة 1200، وتعدّ بالنسبة للسائحين المحطّة الأولى في رحلتهم من اكتشاف "استوكهولم"، إذ تبدو مكتظة بالمعالم السياحية، لا سيما "متحف نوبل" و"القصر الملكي"، فضلاً عن سلسلة المقاهي والمطاعم والمحلات المنتشرة على أطراف الشوارع المتعرجة والضيقة والمزينة باللوحات الفنية الغريبة والجداريات الغامضة وواجهات المباني التي تعكس تاريخ القرون الوسطى.

- القصر الملكي: يقع على هامش "المدينة القديمة"، ويشكّل المقر الرسمي لملك السويد. يعدّ القصر واحداً من أكبر القصور في أوروبا؛ إذ يضم ما يزيد على 600 غرفة، وما لا يقلّ عن خمسة متاحف. يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر، ويطغى عليه أسلوب "الباروك"، فيما تزيّن دواخله الأحجار الكريمة.
يفتح القصر الملكي أبوابه، يومياً، من العاشرة صباحاً حتى الخامسة بعد الظهر، مقابل 18 دولاراً للبالغين و9 دولارات لمن هم دون الثامنة عشر من أعمارهم.

- متحف "فاسا" البحري: يقع هذا المتحف على جزيرة "ديورجاردن"، ويصنّف من بين المتاحف الأكثر زيارةً في الدول الاسكندنافية، حيث يعرض السفينة الحربية الشراعية التي غرقت في رحلتها الأولى في مرفأ السويد. يعود تاريخ بناء هذه السفينة إلى القرن السابع عشر.
يستقبل "فاسا" الزائرين كلّ أيّام الأسبوع، وذلك من 1 سبتمبر (أيلول) إلى 31 أيار (مايو)، من العاشرة صباحاً حتى الخامسة بعد الظهر، ومن 1 يوليو (حزيران) إلى 31 أغسطس (آب)، من الثامنة والنصف صباحاً حتى الثامنة مساء.

- "كالتر هوسيت": افتتح مركز "كالتر هوسيت" الثقافي في سنة 1974، وهو يستضيف العديد من الفعاليات المناسبة للفئات العمرية كافة، فضلاً عن إحياء عروض الحفلات الموسيقية والمناقشات الأدبية والأفلام المصورة.
في الطبقة الرابعة منه، تتمركز مكتبة للأطفال. كما يمكن لزائره احتساء فنجان القهوة في "مقهى بانوراما" التابع له.

- "كينغز جاردن": تقع استراحة "كينغز غاردن" في وسط العاصمة السويدية، وتتضمّن مجموعة من المقاهي والمطاعم في الهواء الطلق، ما يجعلها واحدة من العناوين الأكثر شعبيةً. كما تستضيف الحفلات الموسيقية خصوصاً في الصيف، في حين تقدّم حلبة للتزلج على الجليد خلال الشتاء.
تنقسم إلى 4 مساحات: ميدان "شارل الثاني عشر" ونافورة "مولين" وساحة" تشارلز الثالث عشر" وينبوع "ولودارسكس".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X