أسرة ومجتمع /أنت و العمل

6 خطوات لبلوغ هدفك بدوافع قوية

من أجل تحقيق أي هدف تسعين إليه فإنك تحتاجين إلى طاقة، ولكي تحصلي على هذه الطاقة لابد لك أن ترفعي من شحنة العاطفة، ولكي تفعلي ذلك لابد من خلق رغبة قوية، والطريق الوحيد لذلك هو الحافز، وهذا يتطلب منك عمل الكثير على صعيد المشاعر وعلى صعيد التخيل الصوري.


في السطور التالية تخبرك المدربة روان هاني بـ 6 خطوات مهمة في تطوير الدافع:
بداية تقول روان: "من أهم العوامل لرفع معدل التحفيز هو أن تعرفي ما تريدينه بالضبط، وأن تملكي النية المسبقة والإصرار على اتخاذ كافة الخطوات التي ترينها مناسبة لتحقيق ذلك الهدف، وهذا سيجعلك مفعمة بالرغبة القوية في سبيل تحقيقه، وهناك حالات كثيرة في حياتك اليومية تجدين نفسك تفتقرين فيها إلى الحافز، وينتج عن ذلك ضعف الإرادة، وعدم القدرة على المواصلة والاستمرار حتى النهاية، والنتيجة تكون الإخفاق أو الفشل في إحراز الهدف".

وذكرت أن الخطوات الأساسية اللازمة لتطوير الدوافع هي:
1. وأنت مسترخية مثل كل يوم وفي حالة من أحلام اليقظة أو عندما تمارسين تمارين التأمل، اسألي نفسك: ماذا تريدين بالضبط؟ وهل تريدين أن تنجزي هذا الهدف بالفعل؟ وهل هذا الهدف يستحق منك أن تكرسي من أجله الوقت والجهد؟

2. اجعلي الهدف أكثر وضوحاً، ودونيه في دفتر ملاحظاتك، كذلك دوني قدر ما تستطيعين من التفاصيل.

3. يجب أن تخصصي مساحة من وقتك تصل إلى عشر دقائق أو ربع ساعة للتفكير بالهدف يومياً.

4. اقرئي ما تيسر لك من معلومات بخصوص الهدف، فهذا الأمر قد يوفر لك معلومات والعديد من الطرق العلمية لم تخطر ببالك من قبل.

5. فكري دائماً بالنتائج المرجوة التي تتطلعين إليها.

6. ابدئي بالعمل بالأشياء الصغيرة التي لها علاقة بالهدف، وتذكري أن أفضل الطرق كي تتقني عملاً ما هو أن تكمليه بالفعل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X